المحترف الثاني

جمعية الخروب مستورة: “حظوظنا في الصعود أوفر مقارنة ببقية المنافسين”

أكد مدرب جمعية الخروب العربي مستورة، أنه يحاول أن يتكيف مع الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد، من خلال ضبط برنامج يسمح للاعبين بالحفاظ على لياقتهم البدنية، ولو بنسبة 70 بالمئة إلى غاية عودة التدريبات الجماعية، بعد زوال هذا الوباء، كما أكد مدرب لايسكا أنه مؤمن بحظوظ الصعود، ومعربا عن أمله في تخطي بقية المنافسين بالنظر للرزنامة المتبقية والتي تخدم الجمعية حسبه، كما أكد في نفس الوقت أن اللعب دون جمهور لو تستأنف البطولة “فيه وعليه”، عندما قال أن لايسكا ستستفيد خارج ميدانها مثلما حدث في أرزيو ولكنها ستفتقد لجماهيرها على أرضية ملعب عابد حمداني.
“أتابع حالة اللاعبين يوميا وننتظر عودة المنافسة”
في بداية حديثه أكد مدرب الجمعية مستورة أنه يتابع يوميا حالة اللاعبين البدنية، ويصر على التواصل معهم من أجل معرفة آخر المستجدات عن بعد، وقال في هذا الصدد: “ما نعيشه حاليا أرغمنا على التكيف مع نظام عمل جديد، حيث محنت برنامجا خاصا للاعبين يتدربون عليه طيلة هذه المرحلة، و لكي أكون صريحا، فالتدريبات الفردية لا يمكن أن تعوض الجماعية، ولكن أملي كبير في اللاعبين، وأنا أتواصل معهم يوميا، ومطمئن على حالتهم، وطالبتهم بالحفاظ على 70 بالمئة من إمكانياتهم قبل استئناف التدريبات الجماعية، كما أنني أحاول معرفة أوزانهم وعدة أمور أخرى إلى غاية عودة الحياة إلى طبيعتها”.
“لدينا حظوظ كبيرة لتحقيق الصعود مقارنة بمنافسينا”
أكد مستورة أن الجمعية متقدمة بخطوات على حساب بقية المنافسين حسبه، حيث قال: “بطبيعة الحال حظوظنا كبرت بعد العودة بانتصار من أرزيو وهو فوز مستحق وبكل صراحة أمر الصعود أصبح في أيدينا ونحن في موقع أفضل من بقية الفرق التي تتنافس على نفس الهدف وبلغة الحساب يكفينا الفوز بلقاءات فوق ميداننا مع جلب نقاط خارج القواعد، وأنا متأكد أننا قادرون على العودة بانتصارات من خارج ميداننا وسنجمع أكبر قدر من النقاط ولايسكا ستكون في الرابطة الأولى بحول الله وأتحدث عن نفسي، أنا لدي ثقة كبيرة وسأعمل المستحيل من أجل تحقيق حلم مدينة بأكملها بحول الله نأمل فقط في استئناف البطولة وبعدها سيكون هنالك حديث آخر”.
“التوعية ضرورية والالتزام بالحجر واجب”
وعن دور اللاعبين والمدربين وكل من له علاقة بالرياضة في التوعية، فقد قال مستورة: “فيديوهات التوعية مهمة جدا في الوقت الحالي وخاصة من لاعبي البطولة ورسالتنا واضحة جدا من أجل الحد من انتقال هذا الفيروس الذي أصاب العالم بأسره وينتشر بسرعة وأفضل وسيلة يمكن أن نقوم بها هي الالتزام بكل الإجراءات الوقائية التي يتم تقديمها من الخبراء والمختصين في المجال الطبي وكل واحد قادر على توصيل هذه الرسالة، وأؤكد على ضرورة البقاء في المنزل إلى غاية تحسن الأوضاع ويجب توخي الحيطة والحذر وعدم الاستهزاء لأن الأمر خطير جدا”.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: