المحترف الأول

جمعية عين مليلة لاعبون يرفضون العودة بسبب المستحقات ويهددون بلجنة المنازعات

بالرغم من أن الأمور الكروية على مستوى البلاد متوقفة تماما بسبب محاربة السلطات العليا للبلاد لوباء كورونا والعمل على إنهائه بشتى الطرق، إلا أن هذا الأمر لم يمنع فريق جمعية عين مليلة من العيش في مشاكل عديدة في هذا الظرف الصعب للغاية، وهذا على خلفية تجاهل المسؤول الأول عن الشركة للاعبيه الذين وبالرغم من إتصالهم به من أجل توضيح بعض الأمور إلا أنهم اصطدموا بإغلاق هاتفه على مدار 24 ساعة.
اللاعبون غاضبون والبعض منهم أقسم على عدم العودة
وبالنظر إلى تجاهل رئيس الشركة لهم طيلة الفترة الماضية وتفضيله عدم التواصل معهم طيلة الفترة الماضية، أقسم العديد من لاعبي الجمعية على عدم العودة إلى الفريق بعد أن تبعث النشاطات الكروية، خاصة وأن المتصلين به أحسوا بالإذلال لكونهم دائمي الإتصال به إلا أنهم يصطدموا بغلق هاتفه النقال أو عدم الرد على مكالماتهم.
يريدون تسوية منحة النصرية على الأقل
وما جعل لاعبي جمعية عين مليلة يتصلون مرارا وتكرارا سوءا برئيس شركة العربي بن مهيدي أو رئيس النادي الهاوي بن صيد شداد هو رغبتهم في تحصيل على الأقل منحة فوزهم الذي سجلوه في الجولة الماضية أمام نصر حسين داي، حيث أكدوا جميعهم بأنهم يحتجون في هذه الفترة للأموال حتى يعيلوا عائلاتهم ويلبوا متطلباتها بالتزامن والحجر الصحي وحلول شهر رمضان المعظم.
بعض اللاعبين أكدوا بأنهم سوف يشكون الجمعية
وكرد فعل قوي منهم على تجاهل الإدارة لهم في هذه الفترة الصعبة، أكد بعض اللاعبين لمقربيهم بأنهم لن يكتفوا بأن لا يعدوا إلى الفريق بعد أن تبعث النشاطات الكروية من جديد فقط، بل سوف يعملون على إعداد ملفات سوف يضعونها على مستوى لجنة المنازعات للحصول على أموالهم التي يدينون بها والمتمثلة في 7 أشهر كاملة.
الجمعية أمام منعرج خطير جدا
وبعد أن اتخذ بعض اللاعبين قرارا بوضع ملفاتهم على مستوى لجنة المنازعات للحصول إلى أمولهم بعد أن عجزوا على ذلك بطريقة ودية مع الإدارة، ينتظر أن تعرف الجمعية أمور خطيرة جدا من شأنها أن تؤثر على تحضيراتها للموسم الكروي القادم، لاسيما وأن الإدارة قد تعجز على القيام بعملية الإنتدابات الصيفية لكونها سوف تمنع من طرف لجنة المنازعات التي تضع شرطا للقيام بهذه العملية إلى حين تسوية مستحقات لاعبيها القدامى.
بن صيد يحاول تلطيف الأجواء مع اللاعبين ولكن
ومن جهته، حاول رئيس النادي الهاوي لفريق جمعية عين مليلة تلطيف الأجواء والحد من غضب اللاعبين الذين طالبوا على الأقل بتسوية منحة النصرية، حيث تحدث معهم عبر الهاتف وطالبهم بالصبر إلى غاية عودة النشاط من جديد وعدا إياهم بأن الإدارة سوى تسعى لحل مشاكلهم وأن تعمل على تسوية مستحقاتهم المالية.
بن صيد: “الوضعية الصعبة التي نعيشها منعتنا من إيجاد السيولة المالية اللازمة”
هذا وقد كشف لنا رئيس النادي الهاوي لفريق جمعية عين مليلة بن صيد شداد بأنه يتفهم كثيرا موقف اللاعبين الذين طالبوا على الأقل بتسوية منحة النصرية من أجل أن يعيلوا عائلاتهم في هذا الظرف الصعب والذي تزامن مع شهر رمضان المعظم وقال: “جميع الأمور مسدودة بسبب وباء كورونا، أين عجزنا على التحرك وتدبر أمورنا وأمور الفريق على حد سواء، أتفهم وضعية اللاعبين القلقين على مستحقاتهم ولكن ليس باليد حيلة سوى أن ننتظر وأن نصبر إلى غاية أن يرفع علينا الله هذا الوباء حتى نحاول أن نجد مصادر تمويل تمكننا من تسوية مستحقات اللاعبين”.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: