المحترف الأول

شباب قسنطينة صالحي: “أغلقت هاتفي فور الاتفاق مع رجراج وانا مع الشباب حتى 2022”

يكشف مدافع الخضورة ياسين صالحي اتفاقه مع إدارة النادي الرياضي القسنطيني على التجديد لموسمين، مشيرا في حواره مع “المحترف” إلى تفاؤله بمستقبل السنافر، خاصة بعد الاحتفاظ بالركائز، موجها رسالة للشعب الجزائري بالالتزام بالحجر خلال الأيام المقبلة التي ستكون حاسمة، وذلك للتخلص من هذا الوباء قبل عيد الفطر المبارك.
كيف تقضي يومياتك في رمضان إلى حد الآن؟
مثلي مثل كل الجزائريين، لا أستيقظ نهارا سوى للصلاة أو التدريب، فأنا حاليا أتوجه (الحوار عشية أول أمس) لإجراء حصة تدريبية خفيفة، قبل العودة مجددا للمنزل وتناول وجبة الإفطار مع العائلة، والالتزام بالحجر الصحي، سيما وأننا في بجاية مجبرون على ملازمة البيوت لساعات طويلة، ونتمنى فقط زوال هذا الوباء بحول الله في أقرب وقت ممكن، حتى تعود الحياة لطبيعته، قبل نهاية الشهر الفضيل.
هل تؤكد خبر اتفاقك مع المسيرين حول تجديد العقد؟
نعم، كان ذلك قبل حوالي أسبوعين من الآن، أين التقيت مجوج ورجراج، رفقة مناجيري وذلك بمقر الفريق في عاصمة الشرق، أين عرضا عليا فكرة تجديد العقد، وهو ما أسعدني كثيرا، خاصة وأنهما وضعا ثقتهما في إمكاناتي، وهو ما جعل الاتفاق يحدث في ظرف وجيز.
ومتى ستتم عملية تجديد العقد؟
حسب الثنائي مجوج ورجراج، فإن العملية ستتم بعد العودة لأجواء التدريبات، في انتظار صدور العقود الجديدة من طرف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كما أن هناك ثقة متبادلة بيننا، وهو ما يجعلني أنا شخصيا أعتبر نفسي لاعبا في شباب قسنطينة لموسمين آخرين.
بعد تجديد عقدك، ستكون المنافسة قوية بينك وبين بدبودة وبدرجة أقل شحرور، أليس كذلك؟
أعتقد أن المنافسة دائما ما ترفع من مستوى الفرق، لأن من يشارك سيحاول دائما الظهور بأفضل أداء للحفاظ على مكانته الأساسية، والأكيد أن المنافسة بيننا دوما تكون شريفة، والأفضل هو من يشارك، الأهم بالنسبة لي هو أن تعود الفائدة على شباب قسنطينة، ونستطيع المساعدة في تحقيقه لنتائج إيجابية.
لم تكن محظوظا هذا الموسم، فبعد أن استعدت مستواك تعرضت للإصابة، أليس كذلك؟
قدر الله ما شاء فعل، ونحن مسلمون ونؤمن بالقضاء والقدر، صحيح أنني لست محظوظا نوعا ما، حيث كلما أعود لأفضل مستوياتي أتعرض للإصابة، وليس المرة الأولى التي تحدث معي مثل هذه الأمور، سبق وأن وقع معي نفس الأمر عندما كنت لاعبا في مولودية بجاية، وحتى في شباب قسنطينة تعرضت للإصابة من قبل، وهذه المرة عندما استرجعت كامل إمكاناتي، كانت الإصابة لي وضيعت علي موسما مميزا، خاصة وأنني ظهرت بأداء كبير في الموسم الماضي خاصة في منافسة دوري أبطال إفريقيا، ولكن بعد أن أجدد عقدي سيكون هناك موسمين لتعويض كل ما فاتني.
الإدارة اتفقت مع جل الركائز على التجديد لموسمين، هل ترى ذلك أمرا إيجابيا ويخدم الخضورة؟
الخطوة التي قامت بها الإدارة جيدة، لأن الاحتفاظ بركائز التشكيلة ليس أمرا سهلا، خاصة وأنني على دراية جيدة بكون جلهم تلقى عديد الاتصالات، من طرف أندية مختلفة تصر على الظفر بخدماتهم، وهو ما يؤكد بأنهم يملكون إمكانات جيدة، وأكثر من ذلك، فإن معظم العناصر ساهمت في تتويج الشباب بلقب البطولة، وهو ما يعني بأنه في حال القيام بتدعيمات نوعية الموسم المقبل، ستكون لدينا كلمة نقولها.
هل ترى أن استكمال المنافسة في الصيف قرار صائب؟
حاليا لا يمكن استئناف المنافسة في ظل الوضع السائد، ولسنا أفضل حال من معظم البلدان، كما أنني قرأت بأن الفاف ترفض الموسم الأبيض وهو أمر جيد، ولكن يجب منحنا متسعا من الوقت، قبل العودة للمنافسة، من أجل ضمان أحسن تحضير، سيما وأننا لم نتدرب جماعيا لأزيد من شهر، والعمل الفردي غير كاف، وبحول الله سننهي الموسم بكل قوة.
هل من كلمة أخيرة؟
أتمنى فقط من الجميع الالتزام بالحجر الصحي، حيث يوجد البعض من يتهاون بهذا الفيروس ما حوّله لوباء، وقرار السلطات العليا بتمديد فترة الحجر أجبرنا على قضاء نصف شهر رمضان تقريبا في البيت وضيعنا على أنفسنا فرصة صلاة التراويح ولقاء الأحبة، لكن إذا ما انضبطنا جميعا سنقترب يوميا من القضاء عليه، وإلا سنكون أمام حتمية تمدد آخر، ما يعني بأن كل شيء متوقف على ردة فعلنا.

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: