المحترف الأول

جمعية عين مليلة : بن صيد: “لا نملك الأموال لتسوية المستحقات وعلى اللاعبين أن يصبروا”

في رد على المشاكل الأخيرة التي أحدثها بعض اللاعبين الذي لم يهضموا عدم تسوية لمستحقاتهم المالية من طرف الإدارة وأقسموا على ضوء ذلك أن لا يعودوا إلى الفريق بعد عودة النشاط الكروي ولم يكتفوا بذلك بل أكدوا رغبتهم في وضع ملفاتهم لدى لجنة المنازعات من أجل أن يتلقوا مستحقاتهم بطريقة قانونية، أكد في هذا الحوار بن صيد شداد بأنه لن يرضى بهذه المساومات جاهلا، من جهة أخرى أسماء اللاعبين الذين يريدون أن يقوموا بهذه العملية، وكاشفا أن الإدارة ليس بإستطاعتها تسوية مستحقات اللاعبين الذين يدينون بها في الوقت الراهن في ظل الوضعية الصعبة التي يعيشها الفريق من الناحية المالية.
ما هي آخر أخبارك؟
بخير والحمد لله إننا نعيش دائما على وقع الحجر المنزلي جراء تفشي وباء كورونا الذي ما يزال يعيش في أوساط مجتمعنا وعليه فإننا مطالبون أن نتحد جميعا لكي نضمن عدم تفشي العدوى وندعوا من جهة أخرى الله عز وجل أن يرفع علينا هذا الوباء من أجل أن نستعيد حياتنا وأعمالنا لكي نسترزق ونعيل عائلتنا.
في ظل هذه الأزمة فريقك يعيش وضعية صعبة بسبب مطالبة بعض اللاعبين بمستحقاتهم؟
أعلم بهذه القضية الناتجة بسبب عدم مقدرتنا على تسوية جزء مستحقاتهم المالية، لقد تحدثت مع العديد من اللاعبين وأكدت لهم بأنه لا وضعية الفريق تسمح ولا الحالة السيئة التي نعيشها إجتماعيا تسمح بتسوية مستحقاتهم المالية، حيث طالبتهم بالصبر وسوف نعمل على تسويتها بمجرد دخول الأموال إلى خزينة الفريق، ولكن في الوقت الراهن لا يمكننا كإدارة أن نتحدث على أي تسوية في ظل العجز المالي الذي يعيشه الفريق.
ولكن هناك بعض اللاعبون هددوا باللجوء إلى لجنة المنازعات هل لديك علم بذلك؟
ليس لدي علم بأن هناك لاعبين يردون اللجوء إلى لجنة المنازعات وأعتبرها سوى أخبار فقط، ومن جهتنا كإدارة أؤكد أن الوضع الحالي للبلاد جراء تفشي وباء كورونا حال دون أن نعمل على إيجاد مصادر تمويل لنا كأشخاص وللفريق أيضا مدام أن الجانب الإقتصادي متوقف، وعلى هذا الأساس يجب على اللاعبين أن يصبروا قليلا إلى حين أن يرفع علينا الله عز وجل هذا البلاء وسوف نعمل على تسوية معظم مشاكلهم التي يعانون منها في الوقت الراهن.
وهل تعملون حاليا على إيجاد مصادر تمويل حتى يواصل فريقكم البطولة بكل أريحية؟
لقد سبق وأن أشرت لكم سابقا أن تفشي وباء كورونا جعلنا نلتزم البيوت كإجراء منزلي وهو ما حال دون أن نقوم بأعمالنا سوءا من ناحيتنا الشخصية أو من ناحية الفريق، الأمر الذي أثر علينا بالسلب بخصوص طرق الأبواب حتى نجلب مصادر تمويل ندعم من خلالها الفريق لكي نواصل البطولة بكل إرتياح، أتمنى أن يزول هذا الوباء دائما لكي نوفق في إيجاد مصادر تمويل لفريقنا.
هل من إضافة؟
على لاعبي فريقنا أن يصبروا قليلا إلى غاية أن تعود الحياة من جديد إلى سابق عهدها لكي نعمل على تسوية مستحقاتهم التي يدنون بها والإدارة تعدهم أن تعمل على ذلك فور دخول الأموال إلى خزينة الفريق، ومن جهة أخرى أغتنم فرصة التحدث إليكم وأبارك لكل الشعب الجزائري والأمة الإسلامية حلول شهر رمضان المعظم وأدعوا الله عز وجل أن يرفع علينا من خلاله هذا الوباء من أجل أن نستعيد حياتنا ونعود إلى أعمالنا حتى نعيل عائلتنا من جهة، ونبحث من جهة أخرى على مصادر تمويل لفريقنا لكي يواصل الموسم بقوة.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: