المحترف الأول

وفاق سطيف: زغلاش “إذا سوينا الأجور السابقة سنقنع اللاعبين بالتنازل عن أجرة أو أجرتين”

مثل أغلبية الفرق التي وجدت مشاكل في كيفية التعامل مع الفترة الحالية، فإن إدارة الوفاق لم تفصل بعد في كيفية التعامل مع أجور اللاعبين في فترة توقف المنافسة في الوقت الحالي، لأن إيجاد حل لها أمر ضروري لتقليص مصاريف الفريق خاصة في ظل غياب المداخيل.
تركز أولا على تسوية الأجور السابقة
يبقى التركيز الأكبر من قبل الإدارة السطايفية في الوقت الحالي، على الأجور السابقة العالقة التي يدين بها لاعبي الوفاق للفريق، حيث أن الإدارة تركز كثيرا على ضرورة تسوية هذه الأجور وضخ ولو جزء منها في حسابات اللاعبين، قبل التحدث عن مشكل توقف المنافسة في الوقت الحالي، خاصة أن لاعبي الوفاق ينتظرون دوما إتمام هذه التسوية.
ستطرح إمكانية التنازل لكن يجب أن تكون بعد التسوية
وحسب التفكير الأولي للإدارة السطايفية، فقد علمنا أنها تفكر في أن تطرح على اللاعبين فكرة إمكانية التنازل عن شهر أو شهرين (حسب طول فترة توقف المنافسة) الخاصة بفترة التوقف، لكن ما يجب قوله في هذه النقطة، هو أن طرح هذه الإمكانية لا يجب أن يكون سوى بعد أن تقوم الإدارة بإتمام التسوية المالية للمستحقات العالقة، ما سيجعلها في موقف قوة مع اللاعبين من جهة، وهذا الأمر سيؤدي لتليين موقف اللاعبين كذلك.
زغلاش: “الوفاق يمتلك لاعبين أبناء عائلة وأشكرهم كثيرا على صبرهم”
وفي حديث جانبي مع زغلاش، فقد تحدث المعني حول هذه النقطة المتعلقة بلاعبي الوفاق، وقال: “حقيقة الوفاق يمتلك لاعبين أبناء عائلة بأتم معنى الكلام، حيث أنهم وقفوا رجال مع الفريق والإدارة، فرغم المشاكل والوضعية الصعبة إلا أنهم قدموا مشوار جيد، والأكثر من ذلك أنهم صبروا على مستحقاتهم العالقة، فأنا استغل الفرصة كي أشكرهم كثيرا على صبرهم على الإدارة لأنهم يعلمون حجم المشاكل التي مر بها الفريق”.
“إذا تمكنا من تسوية الأجور السابقة فمتأكد أن اللاعبين سيتنازلون عن أجرة أو أجرتين”
وأضاف المعني، متحدثا عن إمكانية إيجاد حل لأجور اللاعبين في فترة توقف البطولة، وكشف: “حقيقة لم نفصل بعد في كيفية التعامل مع أجور فترة توقف المنافسة، لكننا إذا تمكنا من تسوية الأجور السابقة للاعبين، فأنا متأكد من أن لاعبي الوفاق سيتفهمون الوضع وسيتنازلون عن أجرة أو أجرتين الخاصة بفترة توقف المنافسة، فلو كنا نمتلك السيولة اللازمة لأتممنا عملية تسوية الأجور العالقة لكننا سنبحث عن إيجاد الحلول اللازمة”.
——————
دغموم: “قرار إكمال الموسم يخدمنا ونتمنى التتويج بلقب على الأقل”
“اشتقت للتدريبات مع زملائي، المباريات والأجواء الكبيرة التي يصنعها الأنصار في المدرجات”
“الوقاية خير من العلاج وأدعو الجميع للتحلي بالحجر المنزلي”
أكد لاعب الوفاق دغموم أنه يؤيد قرار الاتحادية الجزائرية في إكمال الموسم، خاصة وأن الوفاق يطمح لنيل لقب على الأقل الموسم الحالي، متمنيا في نفس الوقت أن يستعيد مكانته في التشكيلة بعد التخلص نهائيا من الإصابة.
في البداية، كيف تقضي يومياتك مع الحجر الصحي خلال شهر رمضان المعظم؟
يومياتي تسير على غرار كل الشعب الجزائري، حيث أن أغلب أوقاتي أقضيها في المنزل رفقة العائلة، وهذا من أجل الحفاظ على صحتي وصحة العائلة، بما أن أفضل علاج لهذا الوباء هو البقاء في البيت والالتزام بالحجر المنزلي.
إذن نفهم من كلامك أنك ملتزم بالحجر المنزلي كما ينبغي، أليس كذلك؟
بالتأكيد، فمثلما قلت لكم أقضي أغلب أوقاتي في البيت ولا أخرج سوى نادرا، حيث أن خروجي من البيت يكون من أجل شيء جد ضروري أو من أجل التدرب فقط، في حين أن باقي الأوقات كلها أبقى في البيت ما يعني أنني ملتزم بالحجر المنزلي بنسبة 90% تقريبا.
وبخصوص تدريباتك الفردية كيف تتعامل معها في الوقت الحالي؟
منذ توقف التدريبات الجماعية وأنا أتتبع برنامج التحضيرات الفردية بالطريقة المطلوبة، حيث أنني أتتبع برنامج التحضيرات الذي يمنحنا إياه المحضر البدني للفريق يوميا عبر تطبيق “واتس أب”، فأنا أتبع هذا البرنامج بالطريقة المطلوبة وبحكم طول فترة توقف المنافسة، فأنا أعمل يوميا وبالطريقة اللازمة حتى أحافظ على اللياقة البدنية اللازمة، ولكي أكون في المستوى المطلوب بعد استئناف المنافسة.
بصراحة، ألم يتسرب الملل إلى نفسك بسبب روتين التدريبات الفردية وغياب التدريبات الجماعية؟
حقيقة ليس من السهل أن تبقى تتدرب لفترة طويلة على انفراد وبعيدا عن التدريبات الجماعية للفريق، فلا أخفي عليكم أنني اشتقت كثيرا إلى المقابلات والتدريبات الجماعية، لكن ليس لنا أي خيار في الوقت الحالي سوى التعامل مع هذه الوضعية والاكتفاء بالتدريبات الفردية ونتمنى من الله عز وجل أن يرفع عنا هذا الوباء ويعود كل شيء إلى طبيعته.
إلى ماذا اشتاق دغموم في الوقت الحالي؟
اشتقت للكثير من الأمور، حيث أنني اشتقت للمباريات والحماس الكبير الذي كان فيها، كذلك أنا مشتاق لأنصار “الكحلة” والأجواء الكبيرة التي يصنعونها في ملعب النار، بالإضافة إلى اشتياقي للتدريبات الجماعية وكذا لكل زملائي في الفريق وبالأخص لأنصار “الكحلاء والبيضاء” الذين هم دائما في قلبي.
هل ترى أن قرار الفاف بإكمال الموسم، يخدمكم خاصة بعد الحصيلة المحققة لحد الآن؟
بالتأكيد هذا القرار يخدمنا، لأننا نحن اللاعبين كنا قد وضعنا تحدي في وقت سابق يتمثل في ضرورة العودة بقوة لإعادة الوفاق لمكانته الطبيعية وأن نعيده للتنافس على المنافسات الخارجية، حيث وفقنا الله في تحقيق عودة قوية في الفترة الماضية، أين حققنا أفضل النتائج، وهو الأمر الذي يحفزنا أكثر للمواصلة في نفس الوتيرة فيما تبقى من موسم، وعليه فإن قرار إكمال الموسم يخدمنا والأكثر من ذلك أنه يحفزنا في الوقت الحالي، لبذل مجهودات مضاعفة من أجل أن نكون في المستوى المطلوب خلال عودة المنافسة ونحقق أفضل النتائج الممكنة، لأننا نطمح لتقديم موسم استثنائي.
على ذكر ما سبق، كيف ترى حظوظ الوفاق فيما تبقى من لقاءات البطولة والكأس؟
البطولة الوطنية لا يزال فيها أمامنا 8 مقابلات كاملة والبرمجة المتبقية تخدمنا بما أن أصحاب المراكز الأولى كلهم سنستقبلهم في سطيف، وبالتالي فلنا كل الحظوظ في هذه المنافسة وعلينا أن نسيرها بلقاء بلقاء، وأن نحاول الفوز بكل لقاء نلعبه، فالهدف المسطر والشيء الأهم فيها هو البقاء في البوديوم، لكن إذا جاءت البطولة فنقول مرحبا بها، أما بخصوص منافسة الكأس فنحن الآن في الربع نهائي وينتظرنا لقاء الإياب في سطيف أمام أهلي البرج، الفريق الذي فزنا عليه في البطولة وسيطرنا عليه على ملعبه في ذهاب كأس الجمهورية، فسنسعى للمواصلة بنفس العزيمة ونحقق التأهل للدور نصف نهائي، ولما لا نصل للنهائي ونتمكن من التتويج بهذا اللقب، لأن هدفنا في الموسم الحالي الظفر بلقب على الأقل لإهدائه لأنصارنا الذين يستحقون كل الخير ووجدناهم وقت الحاجة.
بعد الفترة الصعبة التي مررت بها بسبب الإصابة، هل أنت تستغل توقف البطولة للعمل بجد والعودة بقوة بعد استئناف المنافسة؟
صحيح لقد تعرضت لإصابة في وقت سابق، والتي جاءت في وقت صعب، حيث أن عودتي تزامنت مع تقديم الفريق لمستويات جيدة وتحقيقه نتائج كبيرة، وبالتالي لم يكن بإمكاني العودة للتشكيلة، لذلك أنا أستغل فترة توقف البطولة في الوقت الحالي من أجل العمل بكل جد وأزيد من نسبة جاهزيتي أكثر وأكثر، وإن شاء الله بعد رفع الحجر واستئناف المنافسة سأكون في المستوى المطلوب وأحاول أن أبرهن على إمكانياتي، حيث أنني سأعمل في الوقت الحالي لكي أكون على أتم الاستعداد، وأنتظر أن تتاح لي الفرصة لأنني أعول على عودة قوية، كما أريد أن أضيف شيء في هذا الحديث.
تفضل…
الإصابة أثرت عليّ كثيرا في الموسم الحالي، حيث أنها السبب في تراجع مستواي، بالإضافة إلى أنها أثرت عليّ حتى من الجانب النفسي، ما جعلني لا أكون في المستوى المطلوب، وعليه فإنني سأعمل في الوقت الحالي بالطريقة المطلوبة، وسأسعى لتدارك ما فاتني في أول فرصة تتاح لي من قبل المدرب وإن شاء الله فيها خير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: