المحترف الأول

أهلي البرج الغوماري: “يمكن إنقاذ الموسم بالتأهل في الكأس وعدم التهديف لا يزعجني”

قال مهاجم أهلي البرج توفيق غوماري في حواره لجريدة المحترف أنه غير منزعج تماما من مسألة عدم تسجيله للكثير من الأهداف مع فريقه الجديد وهو الذي كان هدافا مع أولمبي المدية، كما قال بأنه لا يستطيع تقييم موسم الفريق لأنه جاء في الشتاء فقط إلا أنه اعتبر التأهل إلى نصف نهائي الكأس سيمحي كل الإخفاقات السابقة.
كيف تقضي يومياتك مع رمضان؟
صح رمضانكم  ..أنا أقضي رمضان ككل الجزائريين، ففيروس “كورونا” أجبرنا على البقاء في المنزل، رمضان هذا العام جاء مختلفا كثيرا وقد فقدنا “البنة” التي كنا نعتاد عليها في هذا الشهر المبارك، هذا قدر الله وهو شاء أن نصوم في هذه الظروف، ولكن نحن محظوظين لأننا نقضي رمضان كاملا مع العائلة فكما تعلم نحن لاعبي كرة القدم لطالما نخوض المنافسات في رمضان بعيدا عن الأجواء العائلية.
حدثنا عن التدريبات وهل غيرت توقيتها في رمضان؟
كالعادة، من الصعب أن نبقى كل هذه المدة ونحن نتعامل فقط مع التدريبات الفردية والأكثر من ذلك أننا نعيد نفس التدريبات تقريبا كل يوم، ولكن ما باليد حيلة فكل الفرق على مثل هذا البرنامج في ظل تعليق التدريبات الجماعية، فعلا لقد عدلت في توقيت تدريباتي مقارنة بما كنت عليه قبل شهر رمضان أصبحت أتدرب في الأمسية بعدما كنت قبلا أتدرب صباحا وهذا بفعل الصيام.
قيم لنا موسم الأهلي لحد الآن؟
اعتقد بأن الفريق في البطولة لم يصل إلى أهدافه، أنا جئت في الشتاء فقط لذا لا أستطيع أن أحصى لك الأسباب التي جعلت الفريق يفرط في مرتبة مؤهلة لمنافسة قارية، ولكن سنحاول إنهاء الموسم بقوة إذا ما تم استكماله، الموسم لحد الآن ليس سيئا كثيرا ونحن نملك فرصة لإنقاذه وهي التأهل إلى نصف نهائي الكأس ولن نفرط فيها بسهولة.
الغوماري لم يظهر بعد إمكاناته التهديفية التي عرف بها في المدية، ما سبب؟
في أولمبي المدية أنهيت النصف الأول من الموسم هداف للمحترف الثاني وهذه مهمتي الحقيقية فوق أرضية الميدان، لذا فإن الأنصار دائما ما يطالبونني بتسجيل الأهداف، أنا أعرف مهمتي عندما ألعب المباريات وهي مساعدة الفريق على الفوز سواء كنت مسجلا أو ممرا أو أي شيء، ولا تزعجني مسألة التسجيل هذه ولو أني أتمنى أن افعل ذلك في كل مباراة.
ألا تعتقد بأن الظروف لم تخدم انطلاقتك مع الأهلي؟
لم ألعب الكثير من المباريات مع أهلي البرج حتى اصطدمنا بتعليق المنافسة والتدريبات الجماعية بسبب وباء كورونا الذي يستمر إلى تاريخ غير معلوم ولكني لا أظن بأن هذا الظرف قد يؤثر على بدايتي مع الفريق بغض النظر عن الصعوبة التي يجدها أي لاعب في بداياته، فأنا لعبت بعض المباريات ويمكن القول أنني تأقلمت في البرج وباقي فقط رفع مستواي أكثر فوق الميدان.
رغم هذا فإن الأنصار لم يساورهم الشك بشأن إمكانياتك، ما تعليقك؟
ما لمسته عندما وطأت قدامي ملعب 20 أوت بالبرج هو أن أنصار هذا الفريق يعرفون الواجب منهم جيدا، وهم يحاولون إعطاء الوقت لأي لاعب جديد من أجل التأقلم وإظهار مستواه الحقيقي ونفس الشيء حدث معي، فأنا لحد الآن لم يواجهني أي مشكل مع الأنصار بل بالعكس لطالما وجدت الترحاب منهم أينما لقيتهم وهذا الشيء سيجعلني اعلم باجتهاد من أجلهم.

ط. بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: