المحترف الأول

إتحاد بسكرة بلمبروك: “التوقف سيكون مكلفا وعلينا التحضير بجدية قبل الاستئناف”

أكد اللاعب الشاب للإتحاد عبد النور بلمبروك، أن تداعيات فترة التوقف الذي عرفته المنافسة، ستكون مؤثرة على جاهزية اللاعبين، مشيرا أن التحديات التي تنتظر فريقه بعد الإستئناف تستلزم تحضيرا جديا للصمود في المواجهات الثمانية وتحقيق البقاء.
بداية كي هي أحوالك؟
الحمد لله الأمور تسير كما يجب، رغم الروتين اليومي الذي نعاني منه بسب الحجر الصحي، هي المرة الأولى التي أعايش فيها رمضان بمثل هذه الكيفية، صراحة من المؤلم أن نحرم من الصلوات الخمسة في المسجد، مع ذلك ليس أمامنا سوى الالتزام بتعليمات الجهات الصحية، والتضرع للمولى عز وجل أن يرفع هذا الوباء عنا في أسرع وقت حتى تعود الأمور إلى طبيعتها المعهودة.
من الناحية الرياضية كيف تسير الأمور معك؟
الطاقم الفني يتواصل معنا يوميا من خلال تقنية الفيديو، حيث يحرص على أن يقدم لنا التعليمات اللازمة من أجل التعامل مع الوضعية الحالية، أحاول أن أبقى مركزا على العمل رغم الروتين الذي يتسرب إلينا أحيانا، لأن أمد التحضيرات الفردية طال، حيث دخلنا الأسبوع الثامن على التوالي دون بروز أي بوادر لإنفراج الوضع في القريب العاجل، وهنا لابد أن أشير إلى جزئية مهمة
تفضل
صحيح أننا نحاول الحافظ على تركزينا ومواصلة العمل بكل جدية، مثلما يحاول الطاقم الفني تحفيزنا معنويا من خلال التذكير بحساسية الفترة الحالية، لكن صراحة من الصعب التعامل مع الوضع الحالي من الناحية المعنوية، نحن نتدرب في وقت أنه لا شيء تحدد بالنسبة لموعد إستئناف المنافسة الرسمية وهو أمر يؤثر على عزيمتنا في العمل، لأننا نحضر واقعيا من أجل موعد مجهول وقد لا يكون.
لكن هناك إجماع على أن المنافسة ستستأنف، كيف تنظرون إلى الجزئية كلاعبين؟
طول فترة التوقف ودخولنا للأسبوع الثامن تواليا دون تدريب، يجعل العودة إلى المنافسة مرتبطة بإعادة التحضير من الصفر، لأننا في حالة بدنية لا تسمح لنا بالصمود خلال ثمانية جولات متبقية قبل نهاية الموسم، من الناحية المناخية أعتقد أنه سيكون من الصعب القيام بعمل بدني مكثف خلال الصائفة أين يعرف الجميع درجات الحرارة القياسية التي تعيق اللاعب على بذل مجهود مضاعف.
الفترة المقبلة كيف تراها على ضوء المعطيات التي ذكرتها؟
لابد أن نتفق أولا على أننا كلاعبين مطالبون بالإلتزام بأي قرار صادر عن الجهات المسؤولة، تحديد موعد عودة المنافسة أمر يخص الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، ونحن سنكون ملزمين بتطبيق أي قرار سيتخذ، بالنسبة لوضعيتنا سيكون علينا الرمي بكل ثقلنا من أجل تحقيق البقاء، المهمة على قدر كبير من الصعوبة خصوصا في ظل توقف المنافسة طيلة الفترة الماضية، علينا أن نجهز بالكيفية اللازمة لأن مهمتنا تقضي أن نكون حاضرين من جميع الجوانب خاصة بدنيا
ماذا تقول أخيرا في نهاية هذا الحوار؟
أوجه ندائي مرة أخرى إلى أنصار الإتحاد وسكان المدينة عموما، حتى أذكرهم بضرورة التزام بيوتهم وعدم الخروج إلا عند الضرورة، علينا أن نكون واعيين جميعا حتى نساهم في مكافحة هذا الوباء في أسرع وقت، بما يمكننا من ممارسة حياتنا والخروج من حالة الحجر الحالية.

أمير. ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: