المحترف الأول

أهلي البرج درواش: “الوضع الراهن لا يبشر باستكمال الموسم ولا حتى بالعودة للتدريبات الجماعية”

سابق لأوانه لأن أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” لا تعطي الأمل لحد الآن لاستكمال الموسم أو حتى لعودة التدريبات وقال درواش بأنهم يحاولون التركيز على تدريباتهم اليومية في انتظار أخبار جيدة من المسؤولين، هذا وتفاءل محدثنا بشأن عودته للعب بانتظام مع عودة المدرب دزيري للإشراف على الفريق.
بداية، كيف تقضي الحجر الصحي ونحن في شهر رمضان؟
أنا دائم الالتزام بالحجر الصحي ولا أخرج كثيرا لقد رأيت أن البعض منذ بداية العمل ببروتوكول “الكلوروكين” وتناقص أعداد الوفيات أصبح لا يهتم كثيرا لأخذ الاحتياط وهذا خطأ، لم يسبق لنا وأن صمنا رمضان في مثل هذه الظروف من قبل حتى أنه ولا واحد فينا توقع أن يحدث هذا يوما ما ولكن نحن نؤمن بقضاء الله وقدره ونسأله الرحمة بنا ورفع هذا الوباء .
ما هو أكثر شيء تفتقده في رمضان هذه السنة؟
مضان لهذه السنة حرمنا الكثير من الأشياء التي تعودنا عليها في أعوام سابقة وأكثر شيء افتقده هو صلاة التراويح في المسجد، فهي دائما ما تعطي أجواء خاصة في رمضان، كما أني رفقة العائلة نفتقد أيضا السهرات الرمضانية مع أقاربنا وذلك بسبب الحجر الصحي وهي من عاداتنا في رمضان ولكن كل هذا يمكن تعويضه في رمضان المقبل إن أطال الله في أعمارنا فقط نريد القضاء على هذا الوباء.
أظن بأنه لم يتغير الكثير على البرنامج التدريبي، كيف تتعامل معه؟
فعلا البرنامج التدريبي لم يتغير كثيرا في مضمونه ولكننا غيرنا توقيت التدريبات بما يتماشى مع شهر رمضان، فكما تعلم لا يمكن نواصل على نفس الطريقة ونحن صائمون فذلك سيؤثر علينا بدنيا، أنا أتدرب في المساء قبل ساعة الحجر الصحي وأحاول قدر الإمكان التوفيق بين الصيام وممارسة التمارين وهذا تجنبا لتأثير الصيام خاصة العطش.
عودة المنافسة تواجه صعوبات مرة أخرى، ما تعليقك؟
هذا شيء مؤسف، اعتقد بأن الكرة الآن في مرمى السلطات العليا ووزارة الصحة فهي المخولة لإعطاء الضوء الأخضر لاستكمال الموسم لأن الرابطة وحتى وزارة الشباب والرياضة لن تستطيع فعل شيء، فهناك شرط أساسي من أجل عودة المنافسة وهي القضاء على وباء كورونا، أعتقد بأن المسؤولين مصممين على استكمال الموسم مهما طال وهذا شيء إيجابي.
على الأقل عودة التدريبات الجماعية ستكون في صالحكم،ألا تعتقد ذلك؟
لا يمكن الآن الحديث عن كرة القدم بتاتا ما دامت الأرقام تناهز 200 إصابة يوميا وحتى لو تم السيطرة على الوضع فإننا سنتحدث عن كرة القدم بعد أسبوعين من ذلك، التدريبات الجماعية هي الأخرى مرتبطة بالقضاء على الفيروس حتى لو كانت في صالحنا لأن ما نقوم به اليوم من تدريبات هو غير كافي وسنحتاج فترة طويلة للتحضير للمباريات.
قلت مشاركاتك هذا الموسم، لماذا؟
هناك عدة أسباب ساهمت في مشاركاتي القليلة هذا الموسم مقارنة بالموسم الفارط ومن هذه الأسباب العقوبات التي حرمتني من بعض المباريات بعد بداية الجيدة مع انطلاق الموسم وأيضا تلقيت العديد من الإصابات، كذلك تغيير المدربين كان أحد الأسباب لأن كل مدرب يملك فكرة يريد تطبيقها مع لاعبين يعتقد بأنهم الأمثل لتطبيق خططه.
وهل تعتقد أن عودة دزيري ستكون في صالحك؟
عودة المدرب دزيري بلال مفيدة للفريق ككل ولقد رأيت بأن الفريق تحسن وأصبح يلعب بطريقة جيدة، هو مدرب ممتاز وسنحاول استغلال ذلك من أجل تحسين مركزنا في البطولة وقطع تأشيرة التأهل في الكأس، أما بالنسبة لي فقد تلقيت خبر عودة دزيري بصدر رحب لأنه يعرف إمكانياتي جيدا، كما أنه يساوي بين اللاعبين ويعطي الفرصة للجميع.
هل من رسالة توجهها لهم في الأخير؟
في بداية الوباء كان الناس أكثر حرصا وتطبيقا للتعليمات ولكن منذ بداية اعتماد الدواء الذي قلل من حالات الوفاة بأن الناس يخرجون من بيوتهم وكأن الوضع أصبح تحت السيطرة، هذه العقلية من شأنها أن تعيدنا لنقطة الصفر لذا أطلب من الجميع مواصلة الالتزام بالتعليمات حتى القضاء نهائيا على هذا الوباء

ط. بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: