المحترف الأول

شباب قسنطينة: عمراني: “مدير الآبار قالي الدار دارك، السنافر عزاز عليا ولي فيه الخير يجيبو ربي”

أكدت مصادر مقربة من المدرب، عبد القادر عمراني، أن الأخير جد متحمّس لتدريب النادي الرياضي القسنطيني مجددا، وهو الذي نجح معه قبل موسمين من الآن من تحقيق ثاني ألقابه بعد موسم 96/97، لكنه غادر مدينة الجسور المعلقة مرغما خلال الموسم الموالي بعد تجربة لم تكن كسابقتها، إذ فضّل التقني التلمساني تغليب مصلحة الفريق على مصلحته الشخصية مفضلا الرحيل في صمت، وانتقل بعد فترة قصيرة لشباب بلوزداد في تجربة جديدة انتهت بإنقاذ موسم الفريق وتوّج معه بلقب كأس الجمهورية، ليصطدم عمراني بنفس السيناريو الذي حدث له مع شباب قسنطينة في بداية الموسم الحالي، وهو ما جعله يقرر خوض تجربة احترافية في عالم التدريب من بوابة نادي الدفاع الحسني الجديدي المغربي الذي لا يزال مدربا له إلى غاية كتابة هذه الأسطر.
خبر اهتمام مسؤولي الآبار به زلزل قسنطينة
وما زاد من إثراء الفكرة لدى عمراني بالعودة لتدريب الخضورة مجددا، هو اهتمام مسؤولي الشركة المالكة لغالبية الأسهم في حاسي مسعود بخدماته، حيث اتصلوا به مباشرة ليقبل مهمة قيادة العارضة الفنية، لاسيما وأن المدرب الحالي، كريم خوذة، حسم مصيره وسيغادر الفريق رسميا، وبالرغم من علاقة التقني التلمساني كانت ولا تزال جد وطيدة مع مسؤولي الآبار، غير أن هذا الخبر زلزل مدينة الجسور المعلقة وجعل البدء يفتح باب التأويلات حول علاقة عمراني بمسؤولي الشركة المالكة.
بنسبة كبيرة سيلتقي مجوج ورجراج يوم الأحد
إلى ذلك، من المنتظر أن يحل عمراني ضيفا على مدينة قسنطينة بداية الأسبوع المقبل، على أن يجتمع بمدير عالم الشركة الرياضية، رشيد رجراج، إلى جانب المدير الرياضي، نصر الدين مجوج، يوم الأحد كأقصى تقدير من أجل التفاوض حول العقد الذي سيربطه مجددا بالخضورة، وكذا الاتفاق حول الأهداف التي يجب تحقيقها بداية من الموسم الحالي، إذا تم استئناف البطولة بطبيعة الحال.
قد يكمل الموسم مع الخضورة للتحضير مبكرا للموسم القادم
وما وجب الإشارة إليه، أن عبد القادر عمراني، سيكون بنسبة كبيرة المدرب الجديد للسنافر، غير أن موعد ترسيم عودته للفريق مرتبط بمصير الدوري المغربي الذي يعمل به مدربا لنادي الدفاع الحسني الجديدي، ولكن في حال إلغاء الدوري المغربي، فإنه سيكمل الموسم الحالي مع النادي الرياضي القسنطيني، وذلك من أجل التحضير مبكرا للموسم القادم، خاصة وأن البطولة القادمة، ستنطلق بعد أقل من شهر من نهاية البطولة الحالية، وبالتالي سيشرع عمراني في عمله مبكرا، إذا سارت الأمور بشكل إيجابي، واتفق مع رجراج ومجوج.
قدومه سيرسم بقاء قريون ويعيد أعراب وعمرون
في حال ترسمت عودة المدرب عبد القادر عمراني، إلى القلعة الخضراء، فإنه سيشترط عودة طاقمه المساعد السابق، ونعني بالذكر كل من مساعده أعراب إلياس، والمكلف بالفيديو عمرون، كما سيترسم بقاء المحضر البدني قريون، الذي سينتهي عقده هاته الصائفة، أما فيما يخص مدرب الحراس برارمة، فإنه قد يبقى لموسم آخر، على اعتبار أن شريط المتعود على العمل مع عمراني، لا يزال مرتبطا بعقد مع مولودية العاصمة.
عمراني لمقربيه: “السنافر عزاز عليا ولي فيه الخير يجيبو ربي”
في حديث للمدرب عمراني مع مقربين منه، بدا متحمس كثيرا للعودة إلى تدريب فريق شباب قسنطينة من جديد، خاصة وأنه تمكن من تجنبيه السقوط في موسم 2016-207، ثم قاده للقب البطولة في الموسم الموالي، ومن أهم ما قال لمقربيه: “سأكون بقسنطينة يوم الجمعة أو السبت، وذلك من أجل زيارة عائلتي، ولا أريد الحديث كثيرا عن الرياضة لأننا في الشهر الفضيل، ولكن ما يمكن قوله، أن مدينة قسنطينة، عزيزة على قلبي، والسنافر لديهم مكانة خاصة، وعن إمكانية عودتي للعارضة الفنية من جديد، كل ما يمكن قوله “لي فيها الخير ربي يجيبها”.

صالحي: “اهتمام صفاقس بخدماتي يشرفني ولكني لازلت عند وعدي”
يكشف مدافع شباب قسنطينة صالحي ياسين، حقيقة العرض الذي وصله من نادي صفاقس التونسي، وتفاصيل خاصة يكشف عنها ابن مدينة البويرة، لأول مرة، ناهيك عن حديثه بصراحة عما حدث معه مع الفريق خلال الموسمين اللذين قضاها في عاصمة الشرق، بألوان عميد الأندية، والكثير من الأمور التي سيكشفها السنافر في هذا الحوار.
بلغنا أنه وصلك عرض جاد من نادي الصفاقسي التونسي؟
أي لاعب مكاني يفكر في مستقبله بعد انتهاء عقده مع الفريق الذي يلعب له، لكن بالنسبة لي الأمر مختلف بعض الشيء، لأني لم ألعب كثيرا هذا الموسم بسبب توالي الإصابات، لذلك أريد البقاء حتى أعوض ما فاتني في الأشهر الماضية،، ورغم أن موكلي أكد لي أن العرض الذي وصلني من تونس مغري جدا، إلا أنه علي الانتظار لمعرفة جديد قضية بقائي في قسنطينة، فعقدي سينتهي في هذا الصيف، ولكنني مستعد للتجديد لموسمين دون أي شروط، ولكن إذا تعلق الأمر بالاحتراف، فأنا متأكد أن السنافر يتفهمونني ويشجعونني، خاصة وأنه في حال اللعب لصفاقس فإنني سأكون قد وفيت بوعدي ولم ألعب لأي فريق جزائري عدا الشباب.
كيف تقضي يومياتك، في شهر رمضان بعيدا عن التدريبات الجماعية؟
ككل الجزائريين، أتبع تعليمات الوقاية من وباء كورونا، وذلك بالبقاء في البيت، وعدم مغادرته إلا للضرورة القصوى، ورغم اشتياقي الكبير للعب من جديد، على اعتبار أنني لا أجيد سوى لعب كرة القدم، إلا أنه وجب علينا جميعا التعاون من أجل القضاء على هذا الفيروس، وحقيقة أنام لساعات طويلة صباحا وأتدرب مساء بالبيت أو الغابة، لأن العمل في رمضان نهارا أمر صعبا جدا.
إذن تقضي أغلب ساعات اليوم في النوم؟
هذا أمر صحيح، قبل رمضان كنت أتدرب دائما في الصبيحة في البيت، حيث أقوم بتمارين بدنية خفيفة، فيما مساء، أتوجه إلى أحد الملاعب الجوارية القريبة من البيت، وأتدرب على إنفراد، وماعدا ذلك أتواجد في البيت بشكل متواصل، ولكن خلال رمضان قلص المدرب من حجم العمل وأصبحت أتدرب مساء فقط ولمدة لا تتجاوز ساعة ونصف.
هل لازلتم تتواصلون بينكم يوميا كلاعبين، رغم طول مدة التوقف؟
بالفعل نتواصل يوميا مع بعضنا البعض، بما أن الطاقم الفني يمنحنا يوميا برنامج عمل نقوم به على إنفراد، وبالتالي نتواصل من أجل تطبيقه حتى نحافظ على لياقتنا البدنية، كما أننا نستفسر بين الحين والآخر عن أحوال بعضنا البعض، كوننا نشكل أسرة واحدة والوقت الذي نقضيه سويا في قسنطينة، يتجاوز الوقت الذي نقضيه مع العائلة.
بعد شهرين من التوقف عن التدريبات الجماعية، كيف تشعر من حيث اللياقة البدنية؟
أولا نحن لاعبين محترفين، ويجب علينا أن نطبق تعليمات المدربين بحذافيرها، وبالتالي نحن نتدرب يوميا حسب البرنامج المقدم لنا، أنا بالنسبة لي أضيف بعض التمارين للحفاظ على لياقتي البدنية، ولو أن التدريبات على إنفراد لا يمكن أبدا أن تعوض التدريبات الجماعية.
بعض زملائك، لجؤوا إلى ألعاب القتال والحروب، لتجنب الملل؟
لا أنا لا أهوى ألعاب الفيديو كثيرا، خاصة القتالية منها، وكما قلت لك أفضل قراءة القران في أوقات فراغي، وأنا لا أدعم ألعاب خاصة الحربية منها لأنها تقوي التحريض على العنف، والأطفال والمراهقين يتأثرون بها كثيرا، وينعكس ذلك على طريقة تعاملهم في الحياة اليومية.

ألف مبروك “عليلو”
بعد جهد جهيد ومثابرة كبيرة نال التلميذ النجيب “محندي علي” شهادة التعليم الابتدائي، وبهاته المناسبة السعيدة، يتقدم أفراد عائلته وبالأخص شقيقه الأكبر “بيبو” بأجمل عبارات التهاني والتبريكات، والمزيد من النجاح والتفوق في دراسته، والعقبال للدكتوراه يا “عليلو القرمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: