المحترف الأول

إتحاد بسكرة الإدارة تؤيد خيار الموسم الأبيض وتترقب قرار الجهات الوصية

يظل السيناريو الذي سيؤول إليه الموسم الكروي الجاري، بين استكمال الجولات الثمانية المتبقية أو التوجه نحو الإلغاء الكلي، هاجسا بالنسبة لمجلس إدارة الإتحاد، الذي لا يزال بصدد ترقب القرار النهائي الذي سيصدر عن الهيئات الكروي، بعد أزيد من ثلاث أشهر من التوقف وما رافق ذلك من أعباء مالية إضافية، بالنسبة لفريق دخل المنافسة بعجز مالي يزيد عن تسع ملايير سنتيم، بالشكل الذي سيجعله غير قادر على مواجهة الأعباء المتبقية في حال عودة المنافسة من جديد.
الإدارة منحازة لخيار الموسم الأبيض لدواعي مالية
وعلمنا من مصادرنا أن رئيس مجلس الإدارة فارس بن عيسى، ناقش خلال الساعات الماضية رفقة رئيس النادي الهاوي عبد الوهاب هويدي، موقف الفريق تجاه أي قرار محتمل من قبل الإتحادية الجزائرية لكرة القدم بخصوص الموسم الكروي، حيث يبدو أن الإدارة منحازة لخيار الموسم الأبيض بعد وصولها إلى قناعة مفادها أن الفريق غير قادر في الظروف الحالية التي يمر بها على الصمود ماليا في فترة قد تزيد عن الشهرين، بين التحضيرات الخاصة بإستئناف المنافسة وبين استكمال الجولات الثمانية المتبقية.
متخوفة من تصلب موقف اللاعبين في حال عودة المنافسة
انحياز الإدارة لخيار الموسم الأبيض يبدو أن له علاقة مباشرة، بالوضعية المالية المتأزمة لعناصر المجموعة الذين ينتظرون الحصول على أجور عالقة أقلها ستة أشهر بالنسبة للجد في الوقت الذي ينتظر القدامى بين عشر إلى 12 أجرة شهرية بين الموسم الماضي والحالي، ما يعني ضمنيا أن عودتهم إلى أجواء التدريبات في حال صدور قرار محتمل بإستنئاف المنافسة، سيكون أمرا مرتبطا بإيجاد حلول ولو جزئية للوضعية المالية.
انقطاع التواصل بين الطرفين له مبرراته
ونقلنا مشكل غياب التواصل بين الإدارة واللاعبين على امتداد أزيد من شهرين إلى أحد الأعضاء البارزين في إدارة الإتحاد، الذي أكد أن الأمر له مبرراته العديدة التي تتجاوز الإدارة، على اعتبار أن المسيرون وجدوا أنفسهم في حرج اتجاه اللاعبين الذين غادروا نحو مقرات سكناهم على وعد تسوية مستحقاتهم، بناءا على تطمينات كان قد تلقاها الرئيس بن عيسى من مسؤولي سوناطراك، بتسريح إعانة مالية قبل أن تأتي الوضعية العامة التي تمر بها البلاد بسب وباء كورونا لتنفس كل شيء.
بن طيب: “ننتظر قرار الجهات المسؤولة ومطالبون بإحترامه”
أكد متوسط ميدان الإتحاد بن طيب أن حالة الترقب متواصلة بالنسبة للاعبين بخصوص موعد إستئناف المنافسة، مشيرا أن الجميع ينتظر الحسم في أقرب فرصة: “تحديد موعد عودة المنافسة أمر يخص الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، ونحن سنكون ملزمين بتطبيق أي قرار سيتخذ، بالنسبة لوضعيتنا سيكون علينا الرمي بكل ثقلنا من أجل تحقيق البقاء، المهمة على قدر كبير من الصعوبة خصوصا في ظل توقف المنافسة طيلة الفترة الماضية، علينا أن نجهز بالكيفية اللازمة لأن مهمتنا تقضي أن نكون حاضرين من جميع الجوانب خاصة بدنيا، كلاعبين مطالبون بالإلتزام بأي قرار صادر عن الجهات المسؤولة ومع ذلك نتمنى أن يتم الحسم في الموضوع بسرعة لأننا في التدريبات منذ فترة طويلة”.

أمير. ن

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: