المحترف الأول

شباب قسنطينة: عمراني ودّع لاعبي الدفاع الجديدي برسالة عبر الفيديو

ربّ ضارة نافعة، هو ما يمكن أن نصف به حال شباب قسنطينة في هذا الظرف الاستثنائي، فبالرغم من توقف البطولة اضطراريا بسبب وباء كورونا، ودخول العالم بأسره في الحجر الصحي خشية تفشي هذا الفيروس وانتشاره بكثرة، وما تبعه من خسائر مادية وغيرها، غير أن الخضورة قد تخرج مستفيدة على الصعيد الكروي بسبب قضية المكالمة الهاتفية المسربة التي هزّت عرش الكرة الوطنية في الأيام القليلة الماضية، والتي كان بطلها رئيس وفاق سطيف، فهد حلفاية، الذي تحدث في مكالمته عن ترتيب لقاء اتحاد بسكرة ومحاولة ترتيب لقاء أهلي البرج.
ما يحدث للوفاق شبيه بما مرّ به الشباب في رمضان الماضي
ولا يختلف اثنان في الشارع الرياضي القسنطيني والوطني بشكل عام، أن ما يعيشه وفاق سطيف ورئيسه، حلفاية، يشبه كثيرا ما عاشه السنافر مع نهاية الموسم الماضي وفي نفس التوقيت تقريبا، أين تم تسريب مكالمة هاتفية أيضا والتي دارت بين المناجير العام للفريق حينها طارق عرامة ورئيس شبيبة القبائل شريف ملال، هذا الأخير الذي طلب ترتيب لقاء اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة بغرض نيل لقب البطولة، وهي المكالمة التي أحدثت ضجة إعلامية كبيرة في الشهر الفضيل.
قضية عرامة – ملال كبّدت الشباب خسارة 6 نقاط
وبالعودة قليلا لهذه القضية، التي كان بطلاها طارق عرامة وشريف ملال، نجد أن كل فريق نال عقابه من قبل الهيئة الكروية الأولى في البلاد (فاف)، كما عوقب كل طرف في هذه القضية بمنعه من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة سنتين، في حين تمّ خصم 6 نقاط من رصيد شباب قسنطينة، باعتبار أن الرابطة رفضت وقتها احتساب نقاط لقاء سوسطارة، كما خصمت ثلاث نقاط إضافية للخضورة.
معاقبة الوفاق سيضع الشباب منفردا بالمرتبة الرابعة
بالمقابل، قد تعود قضية هذه المكالمة المسرّبة والتي جرت بين حلفاية وأحد المناجرة بالفائدة على شباب قسنطينة مثلما سبق وأشرنا، بحكم أن وفاق سطيف سيتعرض للعقوبة دون شك، لاسيما وأن الرابطة والاتحادية الوطنية لكرة القدم طلبا بفتح تحقيق معمق في القضية، للفصل فيها، ومن دون شك فإن عقوبة الوفاق لن تختلف عن العقوبة التي تعرض لها السنافر الموسم الماضي، إذ سيتم خصم ثلاث نقاط من رصيدهم مع عدم احتساب نقاط الفوز على اتحاد بسكرة، بمعنى أن رصيدهم سيصبح 31 نقطة، في حين يحوز شباب قسنطينة حاليا على 34 نقطة وهو ما سيجعله ينفرد بالمرتبة الرابعة.
الشباب معني بكأس الكاف بهاته الطريقة لو تتوقف البطولة
وفي حال ترسّمت معاقبة وفاق سطيف وتم خصم 6 نقاط من رصيدهم، فإن ذلك سيعود بالفائدة على العميد، بحيث أنه سيكون معنيا بلعب كأس الكنفدرالية الإفريقية بهاته الطريقة، باعتباره سيحتل المرتبة الرابعة تلقائيا، بسبب توقف البطولة الاضطراري، وفي حال استئنافها، سيكون ذلك أمرا محفزا لرفقاء الحارس رحماني من أجل المواصلة بنفس الديناميكية.
… حتى ترسيم موسم أبيض سيضمن للعميد لعب كأس العرب
إلى ذلك، سيكون السنافر معنيون بلعب كأس العرب في حال تم غلق ملف وفاق سطيف وهذا لسبب بسيط، وهو إعلان السلطات العليا في البلاد لموسم رياضي أبيض، بحيث يحتل شباب قسنطينة حاليا المرتبة الخامسة برصيد 34 نقطة.

عمراني ودّع لاعبي الدفاع المغربي برسالة عبر الفيديو
أكدت صحيفة المنتخب المغربية، أن المدرب عبد القادر عمراني، قد أرسل فيديو لكل لاعبي فريق الدفاع الجديد المغربي، أين أكد لهما عبر الرسالة، انتهاء مهمته كمدرب لهذا الفريق، كما أرسل “آس.آم.آس”، لمسيري الجديدي، معربا فيها عن سعادته بالعمل في المغرب، ومؤكدا فيها عدم قدرته على مواصلة العمل في المغرب من جديد.
أوقف إشرافه على التدريبات عن بعد منذ الاثنين
وحسب مصدر مسؤول داخل الفريق الجديدي، مثلما نشر في جريدة المنتخب المغربية أمس، فإن عمراني الذي تخلف عن قيادة الحصة التدريبية عن بعد للدفاع ليوم الاثنين، بعث رسالة قصيرة ودع من خلالها اللاعبين والمسيرين تمهيدا لرحيله عن النادي، وأضاف المصدر ذاته أن المدرب عمراني الذي يقترب من التعاقد مع شباب قسنطينة، تفهم الوضع ورحب بقرار إدارة الفريق “الدكالي” فك الارتباط بين الطرفين بالتراضي، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن قرار الانفصال بشكل رسمي بين الدفاع والطاقم التقني الجزائري في غضون الأربع وعشرين ساعة القادمة.
عمراني سيكون مدربا للخضورة بدءا من 1 جوان
بعدما اقترب فريق الدفاع الحسني الجديدي من فسخ ارتباطه بالمدرب الجزائري عبد القادر عمراني ومواطنه المعد البدني كمال بوجنان بالتراضي، وذلك بعد استحالة عودتهما في الفترة الراهنة لمباشرة مهامهما التقنية بسبب تمديد حالة الطوارئ الصحية وتوقيف الرحلات الجوية من إلى المغرب منذ شهر مارس الماضي كتدبير احترازي لتفادي انتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد 19″، من المرتقب أن تعلن إدارة الدفاع الحسني الجديدي نهاية ارتباطها بالمدرب عمراني، ما سيمكن إدارة الشباب من توقيع العقد مع المدرب تلمساني والذي سيمتد لموسمين بدءا من الفاتح جوان 2020.

قدوم عمراني سيخدم بالغ وقد يكمل الموسم مع الفريق الأول
رغم أن المهاجم بالغ وضع في قائمة المسرحين في ميركاتو الشتاء الماضي، ولكنه لا يزال إلى غاية اليوم لاعبا في صفوف النادي الرياضي القسنطيني، ولكن بقدوم المدرب عمراني الذي أشرف عليه في فريق شباب بلوزداد في الموسم الماضي، قد يغير أوضاع اللاعب الوهراني، حيث فاز بكأس الجمهورية مع المدرب القادم للخضورة، وقد يبقى في صفوف العميد لموسم آخر، على اعتبار أن عمراني يعرف إمكانياته جيدا.

العمري يتلقى الضوء الأخضر للتدرب مع المجموعة
يبدو أن توقف البطولة بسبب وباء كورونا، قد خدم قائد الخضورة العمري، حتى يتفادى نهاية موسمه مبكرا، حيث بلغنا أن حالته في تحسن مستمر، وتخلص نهائيا من الإصابة التي تعرض لها على مستوى ركبته، والأكثر من ذلك أنه أنهى مرحلة إعادة التأهيل، والتي تجاوزت مدتها الـ21، حيث أجرى كشوفات جديدة، وعاينه البروفيسور بورحلة بقسنطينة، ومنح الضوء الأخضر التدرب مع زملائه متى استأنفت البطولة، وهو ما يعني أن العمري سيكون جاهزا من أول مباراة تلعب بعد التخلص إن شاء المولى من وباء كورونا.

ليمان:” اشتقنا كثيرا لما يصنعه السنافر في المدرجات”
أكد حارس الخضورة، حسام ليمان، أنه اشتاق كثيرا لأجواء الملاعب، وكل ما يصنعه السنافر في المدرجات وصرح لجريدة المحترف بما يلي:” لم نلعب أي لقاء منذ منتصف شهر مارس ولا أعتقد أننا سنلعب أي لقاء رسمي قبل بداية شهر جويلية، لذلك نحن نفتقد كثيرا للأجواء الحماسية التي يصنعها السنافر في المدرجات، ولكن ما باليد حيلة، علينا أن نتحلى بالصبر، إلى حين السيطرة على هذا الوباء، الذي حير كل أطباء العالم، ولا نملك في هاته الأيام المباركة، سوى التضرع للمولى عز وجل، ليرفع عنها هذا الوباء الفتاك”.

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: