المحترف الأول

شباب قسنطينة: مسؤولو الآبار قريبا بقسنطينة لترسيم اتفاق رجراج وعمراني

وجد أخيرا مسؤولو الآبار، الحل في الوصول إلى قسنطينة من أجل لقاء رجراج ومجوج والحديث في أمور كثيرة، والفصل في عدة قضائيا أبرزها ترسيم عقد المدرب عمراني، حيث تم الاتفاق مع هذا الأخير على عودته للعارضة الفنية للعميد، ولم يعد ينقص سوى توقيع عقد إشرافه على تدريب الخضورة، ومن أجل ذلك سيحل في الساعات القادمة مسؤولو الآبار بعاصمة الشرق عبر أحد رحلات شركة الطاسيلي التي استأنفت عملها لكي تساعد عمال كل فروع الشركة الأم سوناطراك في مزاولة عملهم بعد توقف طويل، وهو ما سيستغله كل من مدير شركة حفر الآبار ورئيس مجلس إدارة شركة الخضورة حلوى وناوري على التوالي للقدوم إلى عاصمة الشرق.
رجراج ومجوج يريدان توقيع العقد هذا الأسبوع
بعدما تحدثا هاتفيا قبل أكثر من 15 يوما مع المدرب عمراني، يصر ثنائي الإدارة رجراج ومجوج على إنهاء مشكل العارضة الفنية في أسرع وقت، حيث راسلا مسؤولي الآبار، من أجل توقيع عقد المدرب التلمساني في أقرب وقت ممكن، وهو ما سيجعل حلوى وناوري يسارعان إلى القدوم إلى عاصمة الشرق، حتى يرسما عقد عمراني، ويسمحان للإدارة بالانطلاق في تحضير ما تبقى من عمر البطولة الحالية، إن تم استئنافها، أو وضع خارطة طريق ميركاتو الصيف في حال تقرر اعتماد موسم أبيض، في ظل تواصل تفشي وباء كورونا وصعوبة برمجة ما تبقى من مباريات البطولة الحالية على الأقل خلال شهر جوان الداخل.
المدرب منح موافقته وينتظر جلسة الحسم
مثلما أكد المدرب عمراني في حوار قمنا بنشره في عدد أمس، فقد منح المعني بالأمر موافقته للعودة إلى الفريق من جديد، ولكنه ينتظر الجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل حسم كل تفاصيل العقد، ولكن لحد سهرة أمس، لم يتم الفصل في موعد هاته الجلسة، وذلك بسبب انشغال مسؤولي الآبار، بما يحدث في حاسي مسعود، كون شركة سوناطراك باتت العمود الفقري لاقتصاد الجزائر، في ظل تراجع نشاط كل الشركات الأخرى، وهو ما قد يؤخر قدوم حلوى وناوري، وقد يكتفي الثنائي بالقدوم صباحا لتوقيع العقد والحديث مع رجراج ومجوج، والعودة في نفس اليوم إلى حاسي مسعود من جديد.
حلوى وناوري سيحضران جلسة التوقيع بقسنطينة
حسب مصادرنا الخاصة، فإن مسؤولي الآبار، يريدون حضور مراسيم توقيع عقد المدرب عمراني، خاصة وأن علاقة الطرفين جد متينة، ولم تتأثر رغم مغادرة المدرب التلمساني للعارضة الفنية للخضورة مكرها في شهر نوفمبر من عام 2019، ولكن مسؤولي الآبار، تركوا أبواب الفريق دائما مفتوحة لعمراني، لذلك يريدون لقاءه بقسنطينة على هامش توقيع العقد، وبالتالي لن تترسم عودة المدرب للعارضة الفنية للشباب ما لم يتمكن مسؤولي الآبار من القدوم لعاصمة الشرق، ولو أن فكرة اجتماع رجراج ومجوج بالمدرب والاتصال عبر تقنية “السكايب” بمسؤولي الآبار مطروحة، إذا لم يجد مسؤولي الآبار الوقت للقدوم لقسنطينة.
وجدا الحل أخيرا في القدوم لعاصمة الشرق
بعد طول انتظار وجد أخيرا مسؤولو الآبار السبيل للوصول إلى عاصمة الشرق، من أجل لقاء المسيرين وحضور جلسة توقيع عقد عمراني، وذلك عبر أحد رحلات شركة الطاسيلي التي استأنفت عملها، وقد يتم تحديد موعد الجلسة نهاية هذا الأسبوع، خاصة وأن عمراني متواجد في تلمسان وسيكون مضطرا للقدوم لقسنطينة برا من أجل توقيع عقده.
محاور كثيرة سيتم تداولها على هامش التوقيع
كما قلنا بعد توقيع عقد عمراني، سيكون هناك حديث بين المسيرين والمدرب حول أهداف الموسم القادم، كما سيتم تناول عديد النقاط والحديث عن أبرز مخططات الموسم المقبل، والأكيد أن عمراني سيتفق مع المسؤولين على وضع هدف التنافس على اللقب ووضع بند في عقده، كما سيتم تناول مخطط الميركاتو الصيفي، والعديد من الأمور الأخرى، لذلك سينطلق عمل الإدارة مباشرة بعد توقيع عقد المدرب التلمساني، خاصة وأن خوذة رسم مغادرته الفريق شأنه في ذلك شأن المحضر البدني قريون.

الآبار توافق على تسريح المستحقات لغاية شهر مارس
بعدما استفسر لاعبو الخضورة من المناجير العام للفريق مجوج عن قضية المستحقات المالية التي لم تدخل لرصيدهم بعد، وبخصوص موعد استلام الأجرة، فحسب مصادرنا فإن الأموال ستكون في أرصدة اللاعبين قبل نهاية الأسبوع القادم، لاسيما وأن الإدارة ضبطت كل الأمور الخاصة بموعد حصولهم على أجرتين، وبالتالي فالمعنويات ستكون عالية في حال تم ترسيم موعد الاستئناف بداية الشهر القادم، وحسب مصادرنا فإن مسؤولي الآبار وافقوا على تسوية مستحقات اللاعبين، إلى غاية شهر مارس الماضي، ولم يسددوا باقي المستحقات ما لم تستكمل البطولة.
استكمال تسوية الأجور مرتبط بمصير البطولة الحالية
في السياق ذاته، فإن مسؤولي شركة الآبار، يرفضون منح اللاعبين أجورا لم يتعبوا من أجلها، فالبطولة توقفت منذ منتصف شهر مارس الماضي، لذلك ستلتزم الشركة بدفع أجور عمال الشركة إلى غاية تاريخ آخر لقاء لعبه رفقاء العمري، فيما لن توافق على دفع أجور إضافية، إذا لم تستأنف البطولة من جديد، فإذا تم ترسيم إلغاء البطولة، فإن عقود اللاعبين ستكون منتهية منذ تاريخ آخر لقاء لعب، فيما لم تستكمل فإن المسيرين سيواصلون دفع أجور اللاعبين خلال الفترة التي سيستكملون فيها البطولة الحالية.
خوذة، قريون وبرارمة سيحصلون على أجورهم لغاية مارس
بعدما اشترط المدرب عمراني جلب طاقمه الفني والذي سيكون مكونا من بوجنان محضر بدني، أعراب مساعد أول، شريط مدربا للحراس وعمرون مكلفا بالفيديو، فإن مهمة خوذة، قريون وبرارمة تكون قد انتهت، وسيتحصل المعنيون بالأمر على أجورهم المتأخرة، إلى غاية منتصف شهر مارس الماضي، حيث كان لهم حديث مع المسيرين، وتم الاتفاق على منحهم أموالهم إلى غاية آخر لقاء لعبه الفريق، وكان ذلك يوم 16 من شهر مارس الماضي.

بلقاسمي: “سأعمل بنصيحة عمراني وإذا لم أحترف فلن أغادر الخضورة”
أكد الهداف الأول لفريق شباب قسنطينة في كل المنافسات لهذا الموسم، إسماعيل بلقاسمي عزمه على تقديم نهاية موسم في القمة وذلك من خلال العمل بجدية خلال هاته المرحلة التحضيرية القادمة، في حال استئناف البطولة، حتى يشرف عقده إلى غاية صافرة نهاية آخر لقاء وقال ما يلي: “عليا أن أكون لاعبا محترفا وأشرف عقدي إلى غاية نهايته، أنا حاليا لا أزال لاعبا في صفوف الخضورة، وممكن جدا أن أجدد عقدي لموسمين آخرين، إذا لم أتمكن من التوقيع لفريق أجنبي، فالاحتراف يبقى حلمي الأكبر، ولكني إذا لم يكتب لي ذلك فسأكون سعيدا بمواصلة مغامرتي مع الخضورة، والأكثر من ذلك أن المدرب عمراني يريدني في الفريق، وسأعمل بنصيحته، باللعب لفريق أجنبي أكبر أو البقاء في صفوف النادي الرياضي القسنطيني، فهذا المدرب لديه فضل كبير علي منذ كنت لاعبا في مولودية بجاية، وهو بمثابة الأب بالنسبة لي، وكلامه عني يشرفني”.

بلال .ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: