المحترف الأول

جمعية عين مليلة أموال النادي الهاوي لم تعد تكفي والجمعية في حاجة إلى مستثمرين

تعالت أصوات محبي وأنصار جمعية عين مليلة في الآونة الأخيرة على ضرورة إيجاد حلا سريعا للمشاكل التي يعاني منها الفريق من الناحية المالية، حيث رأى الجميع أن ذلك يكمن في فتح رأس مال الشركة وحث المساهمين على ضرورة تدعيم مكتب مجلس الإدارة، وأمام هذا وذاك ينتظر محبي الجمعية أي قرار رجولي من طرف مسؤولي الشركة من أجل أن يقوموا بفتح رأس مال الشركة للشروع في إخراج الجمعية من هذه الظروف الصعبة التي تعاني منها.
الإعتماد على النادي الهاوي لتسير الفريق ماليا أضحى غير مجدي
كما تأكد محبي الجمعية وخاصة الأنصار أن اعتماد مسؤولي على إعانات النادي الهاوي أضحى غير مجدي بما أن الإعانات المخصص له تبقى قليلة جدا، وهو الأمر الذي طرح العديد من علامات الإستفهام في صفوف محبي الجمعية الذي تساؤلوا بدورهم عن دور مكتب مجلس الإدارة الذي كان ينبغي عليه توفير الأموال اللازمة لدعم الجمعية والحلول دون تأثرها من الجانب المالي، إلا أن العكس يبقى جليا على مستوى النادي بما أن مسؤول الشركة بدا غير قادر على مواكبة توفير الدعم اللازم للفريق.
قرارات هامة تلوح في الأفق مستقبلا
وأمام عجز مسؤول شركة العربي بن مهيدي على مواكبة تسير الجمعية ماليا بإعتباره المسؤول الأول عن هذا الجانب، فإن العديد من القرارات الهامة ينتظر أن تتخذ في الأيام القليلة القادمة، خاصة فيما يتعلق منها الخاصة بفتح رأس مال الشركة من أجل السماح لأشخاص آخرين قادرين على تسير الجمعية من الناحية المالية أو المعنوية وضمان سيرها في أحسن الظروف في المستقبل.
السلطات المحلية قد تتدخل للنظر في القضية
هذا ومن المنتظر أيضا أن تتدخل أيضا لمعرفة ما يجري على مستوى الفريق الذي أضحى يعيش فترة جد صعبة بسبب المشاكل المالية حيث يتوقع أن تعرف الأيام القادمة توجيه المسؤولين العامين الدعوة للإجتماع مع المكتب المسير لاسيما منه مجلس الإدارة للتباحث معه عن الدور الذي يقوم به حاليا وعن أسباب عجزه على التوفير الجانب المالي للفريق.
اللاعبون مطالبون بالصبر على الفريق
ومن بين المشاكل العديدة التي يعاني منها فريق جمعية عين مليلة في الآونة الأخيرة خلافا للإشكال العويص الآخر الذي يتمثل في فوز المدرب السابق دانيال يناكوفيتش بقضيته لدى أروقة لجنة المنازعات في الفيفا هو مطالبة اللاعبين بمستحقاتهم المالية التي يدنون بها وعجز المسؤول الأول عن الشركة بتسويتها مما فجر العديد من الأمور، لاسيما وأن العديد من اللاعبين قد أعلنوا صراحة لجوؤهم إلى لجنة المنازعات للمطالبة بحقوقهم المالية مما سيدخل الفريق في مشاكل أخرى قد تتعدى إلى عدم قدرته على الإستقدام في فترة التحويلات الصيفية القادمة.
اللاعبون مطالبون بالصبر لهذا السبب
كما طالب أنصار جمعية عين مليلة لاعبي فريقهم بضرورة الصبر على مستحقاتهم المالية وعدم اللجوء إلى الخصومة كإجراء لحلها مما قد يسبب مشاكل كثيرة للفريق في المستقبل وعليه، فإن عشاق الأسود الأحمر والأسود قد أبدوا مواقف رافضة للقيام اللاعبين بهذا الإجراء خاصة وأنهم سوف يبدون عليهم غضب كبير بما أن الفريق قد يعرف العديد من المشاكل إن قاموا بهذه الإجراءات القانونية.
الوالي مطالب بالتدخل حاليا للمساعدة لحل مشاكل الجمعية
حتى وإن كانت الوضعية الصعبة التي تعيشها بلادنا بسبب تفشي وباء كورونا، إلا أن ذلك لا يمنع على الإطلاق لتدخل والي ولاية أم البواقي من أجل أن يعرف ما يجري على مستوى الفريق خاصة وأن هذا الأخير قد يعرف مشاكل عديدة قد تعرقل مسيرته في المستقبل وهو الأمر الذي يرفضه الأنصار الذين طالبوا الوالي بضرورة إنقاذ الجمعية من هذه المشاكل العديدة.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: