المحترف الأول

جمعية عين مليلة قضية المستحقات قنبلة مؤقتة والإدارة ما تزال غائبة

لا يزال لاعبو جمعية عين مليلة ينتظرون تحرك إدارة الفريق لتسوية مستحقاتهم المالية المتمثلة في سبعة أجور شهرية، وهذا كإجراء توافقي معها من أجل أن يتجنبوا الدخول معها في خصومات إحتراما للفريق والأنصار، وبالرغم من التفكير المنطقي للاعبين إلا أن إدارة شركة العربي بن مهيدي ما تزال غائبة عن الساحة لكي تبحث عن حلول تخرج من خلالها الجمعية من هذه المشاكل التي وإن إستمرت لفترة ما سوف تؤدي بالفريق إلى عنق الزجاجة.
الدخول في خصومة مع اللاعبين لن يكون في صالح “لاصام”
هذا وقد أضحت إدارة جمعية عين مليلة المتمثلة في شركة العربي بن مهيدي مطالبة بالتحرك العاجل لكي تجد حلولا سريعة تضمن من خلالها تسوية ولو جزء من مستحقات لاعبيها التي يدينون بها، خاصة وأن هذا الأمر سوف يجنبها الدخول معهم في خصومة قانونية قد تجر الفريق إلى ما لا يحمد عقابه ويجد نفسه محروما من الإستقدمات في الصائفة القادمة الأمر الذي قد يجعله يعاني الأمرين وسوف يكون مصيره كمصير الأندية التي عاشت على وقع الصراعات مع لاعبيها.
اللاعبون في قمة الغضب من المسؤولين لهذا السبب
وبما أن شركة العربي بن مهيدي تعد الهيئة المكلفة بتسوية أجور اللاعبين والإشراف على جميع متطلباتهم فإن اللاعبين بدوا جد غاضبين على مسؤوليه الذين حسبهم لم يقوموا حتى بالسؤال عنهم في الفترة الماضية الخاصة بجائحة كورونا وكذا شهر رمضان المعظم من أجل معرفة متطلباتهم لاسيما وأن جميعهم يعيل عائلات.
بوغرارة لم يستوعب ما يحدث وسيطالب بتوضيحات بعد العودة
ولا يعد اللاعبين فقط الذين أبدوا غضبهم على إدارة شركة العربي بن مهيدي بسبب عدم سؤالها عنهم في الفترة الماضية بل تعدى الأمر ليشمل كذلك المدرب اليامين بوغرارة، حيث كشف مقربيه أنه جد قلق من الإدارة لكونها لم تعمل ما كان من المفروض أن تعمله في تلك الفترة الماضية مع أعضاء فريقها خاصة منهم اللاعبين والطاقم الفني، مما جعله يقرر حسب الأصداء المقربة منه مطالبة الإدارة بإستفسار بعد عودة الفريق إلى النشاط من جديد.
بن صيد يقوم بعمل جبار بخصوص قضية يناكوفيتش
ومن جهة أخرى، يقوم في الوقت الراهن رئيس النادي الهاوي لفريق جمعية عين مليلة بن صيد شداد بعمل جبار بخصوص بما أضحى يعرف بقضية المدرب السابق دانيال يناكوفيتش، حيث وبعد نجاحه في وضع الطعن الخاص بالفريق على مستوى أروقة لجنة المنازعات لدى الفيفا يسعى حاليا لاستعمال كل السبل القانونية لكي يجنب الفريق دفع الفريق لمبلغ 2 مليار للمدرب بما أن هذا الأخير لم يعمر على مستوى العارضة الفنية للجمعية سوى شهر واحد وهذا دون إمتلاكه شهادة تمكنه من إستخراج إجازة للجلوس على دكة البدلاء.
بن صيد: “الجمعية تمر بظرف صعب ولن أهدأ حتى أخرجها من المشاكل”
هذا وقد كشف لنا رئيس النادي الهاوي لفريق جمعية عين مليلة بن صيد شداد أن الفريق يمر بمشاكل عديدة أثقلت كاهله، خاصة المتعلقة منها بعدم قدرة الإدارة على تسوية مستحقات اللاعبين وكذا ظهور قضية المدرب دانيال يناكوفيتش للعلن، مؤكدا من جهة أخرى أنه سوف يعمل جاهدا لكي يخلص الفريق من هذه المشاكل وقال: “لن يهدأ لي بال إلى غاية أن أخرج الجمعية من هذه المشاكل العديدة، صحيح أن الأمر صعب كثيرا بسبب قلة الإمكانيات المالية بما أن المساعدات التي يتلقها الفريق قليلة ولكنني سوف أعمل جاهدا لكي أعيد الجمعية إلى السكة الصحيحة”.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: