المحترف الثاني

جمعية الخروب بزاز: “وجدت راحتي في الجمعية، ولو تعود المنافسة فالصعود لن يفلت منا”

لم يختلف حديث دينامو خط وسط فريق جمعية الخروب عبد الحكيم بزاز عن بقية زملائه، مؤكدا أن الوقت الحالي غير مناسب للحديث عن كرة القدم، ويرى أيضا أن التدريبات الفردية غير كافية وتحتاج أسابيع أخرى من أجل أن يكون الجميع جاهزا للمنافسة، كما تحدث بزاز عن طموحات فريقه في البطولة والتأكيد أن كل الظروف مهيأة لتحقيق حلم الصعود.
ما هي مستجداتك في هذه الفترة؟
الحمد لله أنا في صحة جيدة وأتواجد حاليا بمنزلي، أين أنهيت قبل قليل حصة تدريبية (الحوار أجري أمس)، وقمت بتطبيق البرنامج التحضيري المقدم لنا من الطاقم الفني للفريق.
وكيف تسير يومياتك مع الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد؟
يبقى الاحتياط والحماية واجبان، وعلينا تطبيق كافة التعليمات الموجهة من الأخصائيين لتجنب انتشار هذا الوباء والقضاء عليه في أقرب وقت، وإن شاء الله يزول علينا وتعود الحياة إلى طبيعتها، ولا يخفى عليك أننا اشتقنا فعلا إلى حيوية التدريبات الجماعية ولأجواء المباريات الرسمية والأجواء الكبيرة التي يصنعها الأنصار، ولكن لا خيار لنا أمام هذا الابتلاء سوى الصبر.
مستقبل البطولة يبقى مجهولا، ما هو تعليقك؟
ورغم أن الحديث عن العودة للمنافسة من عدمها يبقى مؤجلا في ظل هذه الظروف والحديث عن كرة القدم مؤجل وبكل صراحة “مابقاتش هدرة” على كرة القدم، علينا أن ندعو الله عزوجل أن يرفع عنا البلاء والوباء قريبا وتعود الأمور إلى طبيعتها، ونحن مستعدون للعودة بكل قوة ونسير البطولة وفق ما نستطيع عليه خاصة وأن كل الفرق تعيش نفس الوضعية.
أين يفضل بزاز التدرب؟
أغير المكان حسب مضمون الحصة والبرنامج المقدم لنا، تارة أتدرب بإحدى الملاعب الجوارية القريبة من منزلي، وتارة أخرى في قاعة تقوية العضلات، وفي بعض الأحيان أفضل الهواء الطلق، وهذا كله للحفاظ على لياقتي البدنية لكي أكون في الموعد بحول الله في حال استئناف البطولة.
كيف ترى حظوظكم في البطولة لو تستأنف المنافسة؟
نملك تشكيلة مكتملة وعبارة عن مجموعة واحدة وكل المؤشرات تسمح لنا بالتألق وتحقيق هدف الصعود بعدما عاد لنا الأمل فيه عقب فوزنا بأرزيو، أين أصبحنا نملك حظوظا أحسن من بقية الفرق وبحول الله بتضافر جهود الجميع وتقديم يد المساعدة من السلطات ووقوف الأنصار معنا فالصعود لن يفلت من لايسكا.
متفائل بتحقيق حلم المدينة والأنصار؟
بطبيعة الحال نتفاءل، وكما قلت سابقا، نريد وقفة جماعية وبضرورة وضع اليد في اليد لتحقيق هذا الهدف وسنعمل كل ما بوسعنا لتجسيده لأن الأمور بين أيدينا، فقط على الجميع الالتفاف حول النادي وتقديم المساعدة المطلوبة لأن المرحلة القادمة تتطلب التفاف الجميع على الفريق.
وهل لنا أن نرى بزاز بألوان لايسكا الموسم المقبل؟
بكل صراحة وجدت راحتي في لايسكا وأعتبر نفسي في فريقي ومدينتي، والجميع يكن لي احتراما كبيرا، ولا أمانع البقاء لسنوات أخرى ولكن قبل كل هذا علينا إكمال موسمنا هذا بكل قوة وتحقيق الهدف المنشود ألا وهو الصعود وإفراح الأنصار الذين يستحقون ذلك.
كلمة أخيرة توجهها لأنصار الجمعية
أطلب منهم مواصلة الوقوف بجانب الفريق كما عودونا من قبل، ونحن بإذن الله لن نبخل عليهم بجهودنا لإفراحهم.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: