المحترف الأول

جمعية عين مليلة “كرونولوجيا” الصفقة المخية للمدرب دانيال يناكوفيتش

ما يزال فريق جمعية عين مليلة يعيش على وقع الفضيحة المدوية التي أطلقها المدرب السابق دانيال يناكوفيتش بعد أن فاز بقضيته على مستوى لجنة المنازعات التابعة للفيفا، أين غرم الجمعية بـ 2.2 مليار سنتيم دون أن يقدم خدمات للفريق في سابقة لم يشهدها النادي منذ تأسيسه مما جعل تعيش وضعية جد صعبة لم تكن تخطر على بال أشد المتشائمين من الأنصار.
عمراني أراد تعويض رحيل عجالي
وتعود قضية المدرب الفرنكو صربي دانيال يناكوفيتش إلى منتصف الموسم الماضي بعدما حسم المدرب لخضر عجالي أمره بالرحيل من العارضة الفنية، حيث وفي تلك الفترة عرف المكتب المسير للجمعية فراغا رهيبا بسبب ارتباطات الرئيس النادي الهاوي بن صيد شداد بأمور خاصة وعائلية، مما فسح المجال لرئيس الشركة للتصرف كيفما شاء ليقرر جلب مدرب جديد يشرف على العارضة الفنية بقرار إنفرادي ودون إستشارة أي من المكتب المسير.
ربط إتصالات بالمناجير من وهران
وبما أن ساحة الإدارة كانت خالية على عروشها بسبب إنشغال الرجل الأول في بيت الجمعية بن صيد شداد بأمور خاصة وعائلية، وجد رئيس الشركة مليك عمراني ذلك متنفسا له لتسيير النادي كما يحلو له بالرغم من إنعدام خبرته في مجال التسيير وهو ما جعله يتصل بالمناجير من وهران ويطالبه بطرح له أسماء المدربين الذين يمكن التعاقد معهم لكي يعوض أحدهم المدرب المغادر المدرب العاصمي عجالي.
تعاقد مع المدرب دون معرفة القوانين المعمول بها
وبعد وصوله إلى عين مليلة على الساعة الثالثة فجرا إلتحق المدرب دانيال يناكوفيتش بإحدى فنادق المدينة لكي يرتاح من عناء السفر، قبل أن يكون في نفس اليوم مراسيم التعاقد معه مساءا بحضور مناجيره، وتبقى الإشارة أن هذه الإجراءات تمت دون أن يعرف رئيس الشركة عمراني محتوى الشهادات التي يمتلكها التقني الجديد الذي وقع معه العقد.
بعض العارفين بكرة القدم إستغربوا تعاقد الجمعية مع يناكوفيتش
ومباشرة إعلان الجمعية مع المدرب دانيال يناكوفتش في فترة التحويلات للموسم الماضي، تفاجئ العديد من متتبعي كرة القدم الجزائرية قيام إدارة الجمعية بهذه الصفقة التي إعتبروها بالفاشلة لكونهم يعرفون المدرب معرفة جيدة، وأكدوا بأنه غير قيادة فريق مثل فريق جمعية عين مليلة، وهو الأمر الذي حدث مع مرور الوقت خاصة وأنه لم يتمكن من فرض الإنضباط على مستوى النادي لاسيما في تربص حمام بورقيبة الذي أشرف عليه في تونس.
الرابطة ترفض تأهيله بسبب عدم إمتلاكه لشهادةUFA pro
وبالموازاة مع تواجد الجمعية في تربص حمام بورقيبة الذي كان يشرف عليه المدرب يناكوفيتش في شتاء الموسم الماضي، أرادت إدارة الجمعية أن تؤهله بصورة عادية حتى يكون جالسا على كرسي البدلاء في مباراة الدور الثاني والثلاثين أمام مولودية البيض، إلا أنها فشلت في ذلك لكون أن شهادته التي بحوزته غير معترف بها لدى الرابطة المحترفة التي تشترط على المدرب الاجنبي أن يكون بحوزته شهادة UFA PRO لكي يشرف على أي فريق جزائري كإجراء لتطوير الكرة الجزائرية وتزويدها بكفاءات قادرة على منح الإضافة لها.
الإدارة تحدثت معه على فسخ عقده لكنه فر إلى فرنسا
حاولت إدارة جمعية عين مليلة التحدث مع المدرب دانيال يناكوفيتش لكي يفسخ عقده خاصة وأنه تلقى تسبيق بشهر ونصف نظير عمله، لكنه رفض ذلك وأصر على تعويضه بأشهر أخرى مؤكدا بأنه يضع هذا الشرط لكي يفسخ عقده قبل أن يفر إلى فرنسا ويوضع رئيس الشركة في ورطة حقيقية.
مناجيره لم يقدر على إقناعه بفسخ عقده
وحسب آخر الأخبار فإن إدارة الجمعية قد إتصلت بوكيل المدرب يناكوفيتش من أجل أن يقنعه بفسخ عقده لاسيما وأنه نال مستحقاته المالية المتعلقة بشهر ونصف، لكنه رفض ذلك وقرر وضع عقده على مستوى لجنة المنازعات التابعة للفيفا ويفوز بقضيته ويغرم الجمعية بـ 2.2 مليار سنتيم في خسارة لم يسبق للجمعية وأن عرفتها منذ تأسيسها.
الإدارة تطعن ورئيس الشركة يتحمل مسؤولية دانيال يناكوفيتش
وبالرغم الصدمة التي تعرضت لها بخصوص قضية دانيال يناكوفتش، إلا أن رئيس النادي الهاوي بن صيد شداد سارع إلى الطعن، مستشيرا العديد من الأطراف أملا في تخفيف الغرامة أو إلغائها نهائيا بما أنه وضع العديد من الملفات على مستوى الطعن، إلا أن هذا الأمر لا يمنع من تحميل الأنصار المسؤولية إلى رئيس شركة العربي بن مهيدي الذي وضع الفريق في وضع حرج للغاية بسبب نقص خبرة تسيره.

سامي بن أعراب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: