المحترف الأول

شباب قسنطينة: حديث عن تدعيم الطاقم المسير للخضورة بياسين بزاز

علمنا من مصادرنا الخاصة، أنه وفي حالة تم رفع الحجر عن كل المدن الجزائرية بدءا من تاريخ 14 جوان الحالي، سيعود لاعبو الشباب للتدريبات الجماعية يوم 20 من الشهر ذاته ومن المرتقب أن تبرمج إدارة الخضورة تربصا مغلقا، فور ترسيم موعد استئناف البطولة من جديد والذي قد يكون منتصف جويلية القادم، فبعد أن رسم كل من زطشي ومدوار قرار إكمال الموسم الرياضي الحالي، أصر رؤساء الأندية، على تأخير ذلك شهرا من موعده المحدد، حتى يتم السماح للفريق بالتحضير جيدا، لمنعرج نهاية الموسم، ومن أجل ذلك سيدخل الفريق مباشرة في تربص مغلق بقسنطينة من أجل شحن بطاريات اللاعبين، ورفع جاهزيتهم للعب المباريات المتبقية من البطولة بقوة، ولما لا خطف مرتبة قارية.
عمراني مضطر لإعادة التحضيرات من الصفر
بعدما تواصل توقف البطولة لقرابة الثلاثة أشهر، سيكون الطاقم الفني للخضورة بقيادة عمراني الذي سيوقع عقده قبل يوم الجمعة، مضطرا إلى إعادة التحضيرات البدنية من الصفر، وذلك لأن اللاعبين سيدخلون في فترة التوقف ما بين موسمين، ما يعني أن عملا كبيرا ينتظره في حال تأخر الاستئناف أكثر، وسيبرمج تدريبات قاسية لأن البطولة القادمة قد تنطلق بعد نهاية البطولة الحالية بأقل من شهر، ما يعني أن “الكوتش” سيحضر لبطولتين في نفس الوقت.
مشكل الإنارة سيجبره على برمجة التدريبات في الحر
سيجد فريق شباب قسنطينة إشكالا كبيرا في برمجة التدريبات بعاصمة الشرق، في حال تم ترسيم موعد استكمال ما تبقى من مباريات الموسم في شهر جويلية القادم، حيث لا يوجد في عاصمة الشرق، أي ملعب مزود بالإنارة عدا حملاوي المغلق من أجل تغيير أرضيته، وعابد حمداني الذي سيتدرب به فريق جمعية الخروب، لذلك سيضطر مسؤولو الشباب لبرمجة التربص المغلق الذي يصر المدرب عمراني على برمجته فور ترسيم موعد استئناف البطولة، في العاصمة أو تونس الشقيقة في حال تم فتح الحدود مستقبلا.

الإدارة ستجتمع باللاعبين لمناقشة قيمة اقتطاعات الأجور
تحضر إدارة الشباب لعقد اجتماع باللاعبين على هامش أول حصة تدريبية، بعد القضاء على وباء كورونا إن شاء المولى، أو على الأقل رفع الحجر بدءا من تاريخ 14 جوان الحالي، وذلك من أجل تباحث قضية المستحقات العالقة وإيجاد حل لتخفيض مصاريف الشركة المالكة لأسهم النادي، خاصة وأن اللاعبين سيبقون قرابة 3 أشهر دون عمل، وبالتالي قد يتم الاتفاق على حل يرضي الطرفين، ويؤكد ولاء رفقاء العمري لألوان النادي بالتنازل عن مستحقات الأشهر التي لم يعملوا فيها مثلما يحدث في أكبر الفرق الأوروبية.
اللاعبون سيحصلون على الأجور خلال مدة عملهم فقط
الأمر الأكيد، أن إدارة الخضورة وبالتفاوض مع مسؤولي الآبار قررت أن تمنح اللاعبين أجورهم إلى غاية شهر مارس فقط، حيث سيعمل مجانا رفقاء بن عيادة في الفترة القادمة بالضبط منذ أول يوم من الاستئناف إلى غاية صافرة نهاية آخر لقاءات الموسم الجاري، على اعتبار أنهم سيتحصلون على أجور أشهر أفريل وماي دون أن يكونون قد تدربوا ولو لمرة واحدة منذ تاريخ 15 مارس الماضي، موعد آخر لقاء لعبه الشباب وكان ضد اتحاد بسكرة، وبعدها لم يتدرب رفقاء زعلاني مبدئيا إلى غاية 20 جوان الحالي أي أنهم توقفوا 3 أشهر كاملة.
توقيع عقود جديدة تمتد لغاية نهاية البطولة
بعدما تقرر الشروع من الآن في تمديد عقود اللاعبين المنتهية مباشرة مع نهاية الموسم الجاري، أجل كل من رجراج ومجوج توقيع العقود الجديدة، والتي طالبت الفاف بنسخة منها، إلى حين تحديد موعد استئناف البطولة، حيث سيجتمعان باللاعبين على هامش أول حصة تدريبية، للفصل في طريقة حصولهم على مستحقاتهم، وفي الوقت نفسه سيكون المسيرون قد تحصلوا على مسودة العقود، التي سترسلها الرابطة لكل الفرق، لتجعل عقود اللاعبين ممدة إلى آخر جولة من نهاية البطولة الحالية بشكل تلقائي.
المنتهية عقودهم قد يوقعوا عقدين لهاته الأسباب
سيكون اللاعبون المنتهية عقودهم أمام حتمية توقيع عقدين في نفس الوقت، يخص الأول موافقتهم على تعديل العقد الحالي، وجعله ساري المفعول حتى صافرة نهاية آخر جولة من البطولة الحالية، والعقد الثاني سيكون خاصا بالموسمين القادمين، حيث تريد الإدارة تمديد عقود 8 لاعبين إلى غاية صيف 2022، وذلك حفاظا على الاستقرار، وبالتالي يتوجب على رفقاء زعلاني توقيع عقدين في نفس الوقت، وذلك حتى تتمكن الإدارة من غلق ملف الركائز في فترة وجيزة.

اسم بزاز مطروح بقوة من قبل مسؤولي الآبار
علمنا من مصادرنا الخاصة، أن مسؤولي الآبار يفكرون جديا في تدعيم المكتب المسير للفريق بخدمات القائد السابق للكتيبة الخضراء، ونعني به ياسين بزاز الذي يعتبر ثاني لاعبي الفريق حملا للقميص الأخضر والأسود على الأقل في آخر 20 سنة بعد الأسطورة العايب السليم، الذي يبقى دائما رمز من رموز العميد، ورغم أن مسؤولي الآبار لم يتصلوا بعد ببزاز، إلا أن مصادرنا التي أكدت في وقت سابق قرب قدوم عمراني للقلعة الخضراء، هي التي أكدت قرب عودة بزاز للفريق من جديد.
القائد السابق لم يتلق أي اتصال لحد الآن
بعدما بلغنا اهتمام الآبار بالتعاقد مع بزاز في منصب إداري، اتصلنا بالمعني بالأمر، ولكنه نفى أن يكون قد تلقى اتصالا، سواء من الإدارة أو مسؤولي الآبار، وأكد أنه لم يدر ظهره أبدا للفريق، ولكنه في الوقت نفسه، رفض أن يدلي بأي تصريحات احتراما للمسؤولين الحاليين في الفريق، وكونه لم يتلق أي عرض رسمي، وشدد على ضرورة انتظار وصول عرض رسمي من أجل الحديث.
قد يتحصل على منصب منسق عام
في حال أصبح اهتمام مسؤولي الآبار ببزاز حقيقة، فإنه سيتلقى عرضا من أجل تولي منصب منسق عام في النادي، خاصة وأن رجراج ومجوج عبرا سابقا عن رغبتهما في هيكلة الإدارة وتدعيمها بأشخاص أكفاء، فإنهما قد يرحبا كثيرا بقدوم ياسين بزاز، خاصة وأنه يعرف بشخصيته القوية وحسن تواصله مع اللاعبين، والأكثر من ذلك حبه للفريق وأخلاقه العالية.

عمراني شرع في جمع معلومات عن لاعبيه ومنتظر اليوم بقسنطينة
شرع المدرب عمراني منذ عدة أيام في جمع معلومات عن التعداد الذي سيتعامل فيما تبقى من مباريات الموسم الحالي، بعدما تم التأكد من استمرار البطولة الحالية، ومن بين أبرز الأمور التي ستسهل من مهمته هو معرفته لأغلبية اللاعبين الذين سبق وأن عمل معهم سواء في فريق شباب قسنطينة أو مولودية بجاية، وبالتالي حاول أن يتعرف عن عدد مشاركات كل لاعب وما قدمه للفريق في المرحلة الماضية، كما أنه من المرتقب أن يحل بقسنطينة اليوم، حيث سيلتقي رجراج ومجوج صبيحة الغد من أجل إنهاء تفاصيل عقده الجديد، والذي تقول مصادرنا أنه سيمتد لغاية جوان 2022.
لقاؤه مع الإدارة مبرمج صبيحة الغد
سيكون اجتماع الغد للإدارة مع عمراني حاسما، لذلك سيستغرق ساعات طويلة، وذلك بالنظر إلى أهمية المواضيع التي سيتم الحديث عنها، والأهم من هاته الجلسة هو وضع حدا لمشكلة عقد عمراني، حيث سيتم ترسيمه لموسمين، وهو ما سيمنح الضوء الأخضر للمدرب التلمساني من أجل الشروع في عمله، وهو الذي سيحل اليوم بعاصمة الشرق من أجل لقاء المسيرين وتوقيع عقده الذي سيستمر لغاية جوان 2022.

الإدارة طمأنت خوذة على مستحقاته قبل مغادرته
مثلما تطرقنا إليه قبل أيام، نشر المدرب عبد الكريم خوذة عبر حسابه على موقع “فايسبوك” تغريدة، يؤكد فيها أن علاقته بفريق شباب قسنطينة انتهت رسميا بدء من تاريخ 31 ماي الماضي، ورغم ذلك عكف هذا الأخير على تجهيز تقرير شامل يحتوي على أرقام كل اللاعبين خلال مرحلة العودة، وهو التقرير الذي سيساعد كثيرا المدرب عبد القادر عمراني في عمله، حيث سيتعرف على الدقائق التي لعبها كل لاعب ومساهمة كل عنصر في الفريق في تحقيق الانتصارات، وقبل مغادرته عاصمة الشرق كان له حديث مع المسؤولين عن مصير مستحقاته، ليطمئنه رجراج ومجوج بتحصله عليها كاملة في أقرب الآجال.

الاستئناف يزيد فرص إقناع بن عيادة وبلقاسمي بالتجديد
سيكون قرار استئناف البطولة من جديد في صالح مجوج ورجراج من أجل إقناع كل الركائز بالبقاء، بما وفي ذلك الثنائي بلقاسمي وبن عيادة أكثر اللاعبين طلبا في سوق الانتقالات الصيفية، حيث سيكون للإدارة قرابة الشهرين لدفعهم لقبول عرض التجديد، هذا وفي حال ترسم بقاء بن عيادة في صفوف شباب قسنطينة موسمين آخرين، فإن سيكون في طريق مفتوح، نحو تحطيم رقم القائد السابق للفريق بن شريفة وليد، حيث لعب هذا الأخير 5 مواسم كاملة للخضورة في عهد الاحتراف، وكان أكثر لاعبي الفريق حملا للقميص الأخضر والأسود منذ صيف 2011، فيما لو يجدد بن عيادة سيضمن اللعب للشباب 6 مواسم كاملة، حيث استقدم في صيف 2016، وبالتالي سيحطم رقم بن شريفة الذي لعب 143 مباراة بألوان العميد.
استئناف دراسة أرضية مركز التكوين فور رفع الحجر
يبدو أن وباء كورونا، قد تسبب في شلل كل المشاريع التي كانت ستستفيد منها الخضورة، سواء بتزويد ملعب بن عبد المالك بالأضواء الكاشفة، أو إجراء دراسة على الأرضية التي سيبنى عليها مركز تكوين الشباب، والموجودة بحي بوالصوف، وبالتالي ستتأخر انطلاق الأشغال به، على الأقل لشهر أكتوبر القادم، بعدما كان من المقرر أن تنطلق شهر أوت القادم، ولكن الشركة التي تقوم بالدراسة تريد الإسراع في عملها، خاصة وأن مسؤولي الآبار، أعجبوا بتصميم المركز، ومنحوهم الضوء الأخضر للشروع في دراسة الأرضية، ولكن آخر الأخبار تؤكد أن عملية الدراسة ستنطلق مجددا فور رفع الحجر الصحي المرتقب منتصف شهر جوان الحالي.
5 شبان على الأقل سيكملون الموسم مع الأكابر
علمنا من مصادرنا الخاصة، أن إدارة الشباب قررت الاحتفاظ بـ5 لاعبين من الشبان ليكملوا الموسم مع الأكابر، وتريد أيضا أن يكون ما تبقى من مباريات الموسم الحالي فرصة من أجل منح عمراني فرصة اختبار أبرز المواهب لضمهم بعقود طويلة المدى ويتقدمهم حارس الرديف بن الشيخ لفقون، بالنظر إلى المستوى الكبير الذي ظهر به في بطولة هذا الموسم، حيث سيوقع فور استئناف الإدارة عملها عقدا لـ5 سنوات، مثله مثل بعض العناصر الشابة، التي أكدت قدرتها على حمل المشعل بعد سنوات قليلة.

تأجيل الفصل مع العرفي لنهاية الموسم
رغم أن إدارة الشباب استقدمته على شكل إعارة لـ6 أشهر فقط، إلا أنها لم تتحدث مع اللاعب الليبي العرفي، عن إمكانية تمديد إعارته لموسم آخر على الأقل، حيث لم يقدم اللاعب ما هو منتظر في المباريات التي شارك فيها قبل توقف البطولة بسبب وباء كورونا، وبالتالي تفضل الإدارة الانتظار إلى غاية نهاية الموسم، قبل الفصل في مصير اللاعب، فيما تقرر الاحتفاظ بالهريش الذي أبان عن إمكانيات كبيرة في المباريات التي شارك فيها، بل تفكر الإدارة في شراء وثائقه من فريقه الليبي.

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: