المحترف الأول

جمعية عين مليلة بوغرارة قلق على وضعية الجمعية ويريد عقد اجتماع مع الإدارة

لم تمر الوضعية الجد صعبة التي يعيش عليها فريق جمعية عين مليلة منذ مدة دون أن تحرك المدرب اليامين بوغرارة خاصة وأن هذا الأخير قد أبدى من خلالها قلقه الكبير، وهذا على ضوء عدم وجود أي بوادر لإنفراج الأزمة مما جعله يتأكد أن مستقبل الجمعية بات غامضا، وقد تكلفه هذه الظروف الجد قاهرة الثمن غاليا في الأيام القادمة خاصة وأن الفريق ما تزال تنتظره العديد من التحديات، لاسيما من المتعلقة بباقي جولات البطولة مما يتطلب توفير له الكثير من الإمكانيات سوءا كانت مالية أو معنوية.
عدم إنفراج أزمة الفريق ضاعف من قلق بوغرارة
وكان المدرب المليلي اليامين بوغرارة يمني النفس أن تنفرج أزمة الفريق بأن يجد هذا الأخير الدعم سوءا كان من رجال أعمال مدينة عين مليلة أو السلطات العمومية، إلا أن عدم تحرك الأمور جعل قلقه يتضاعف وأدرك من خلالها أن مهمته باتت جد صعبة، لاسيما وأن اللاعبين أضحوا أكثر إلحاح لإستلام مستحقاتهم المالية.
سوف يجتمع مع الإدارة في اليومين القادمين
وبالنظر إلى الوضعية الجد صعبة التي يعيش عليها فريق جمعية عين مليلة والتي يعلمها الخاص والعام والمتعلقة بالجانب المالي، من المنتظر أن يطلب المدرب اليامين بوغرارة لقاء الإدارة من أجل أن يجتمع لدراسة الوضعية الحالية للفريق بما أنها تعد صعبة، وتتطلب الكثير من العمل والتضحيات حتى يتخلص منها ولو بصورة مؤقتة لكي يواصل الفريق بطولة الموسم الكروي الجاري في ظروف جيدة في إنتظار أن تتحرك السلطات المعنية وتنقذ الجمعية من شبح الدخول في مشاكل هي في غن عنها.
بوغرارة: “الوضعية الحالية تثير القلق فعلا”
هذا وقد أعرب لنا مدرب فريق جمعية عين مليلة اليامين بوغرارة عن قلقه الكبير للوضعية الصعبة التي يعيش عليها النادي، لاسيما منها المادية لكون أن بقاء الأمور على حالها حسب رأيه قد يؤثر على الفريق في حالة إستئناف المنافسة وقال: “في الحقيقة الأمور على مستوى النادي تعد جد صعب لاسيما وأنه لا توجد أي مؤشرات توحي بإنفراجها في ظل تكتم السلطات المعنية وعدم إبداء أي نية منها لإخراج الفريق من الوضعية الصعبة، نحن الآن نتفهم موقفها بالنظر إلى ما تمر به البلاد ولكن الجمعية محتاجة إلى حلول عاجلة لكي تتخلص من مشاكلها الكثيرة لاسيما منها المتعلقة بمستحقات المالية للاعبين بما أن تسويتها سوف يعيد المياه إلى مجاريها على مستوى الفريق”.
اللاعبون ينتظرون دخول إعانة البلدية بفارغ الصبر
ومن جهة أخرى، ينتظر لاعبو جمعية عين مليلة أن تدخل إعانة السلطات المحلية لمدينة عين مليلة بفارغ الصبر المقدرة بـ 3 مليار سنتيم وهذا لكي يستفيدوا على الأقل من أجرة شهرية وعلاوة، وحسب آخر الأخبار والمحيطين بالفريق فإن هذا الأخير يلزمه أكثر من 20 مليار لكي تقوم الإدارة من تسوية جميع مستحقات لاعبيها وهو الأمر الذي يجب أن تخصص له إعانة مالية عاجلة مقدمة على شاكلة سبونسور.
والي ولاية أم البواقي مطالب بالتدخل
وتنتظر إدارة جمعية عين مليلة والي ولاية أم البواقي أن يتدخل شخصيا مادام أنه المسؤول الأول عن الولاية والفريق من أجل أن يبحث عن مخرجا له من الناحية المالية أو يقوم على الأقل بإعطاء أوامره لرجال أعمال الولاية والصناعيين من أجل أن يقفوا إلى جانب الفريق الذي يعيش فترة صعبة من الناحية المالية لكي يعملوا على مساعدته ويتحملوا على الأقل جزءا من مشاكله، لاسيما المتعلقة بتسوية مستحقات اللاعبين التي يدنون بها.


سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: