المحترف الأول

شباب قسنطينة: بلقاسمي وبن عيادة يجددان رغبتهما في اللعب بالخارج

كما كان متوقعا، تنقل المدير العام لشباب قسنطينة، رشيد رجراج برفقة المدير الرياضي نصر الدين مجوج إلى الباهية وهران، وهذا من أجل التوصل إلى اتفاق مع اللاعب حسين بن عيادة، خاصة وأن بقاءه بات مطلبا جماهيريا، وقد تحصل المسيرون على موافقته، قبل أن يلتقيا ببلقاسمي هداف الفريق في طريق عودتها إلى قسنطينة، ومنح أيضا موافقته للبقاء إذا لم يحترف، وسيحاول رجراج ومجوج غلق ملف تجديد عقود الركائز قبل نهاية شهر جوان الحالي.
الإدارة تلتفت لقضية تجديد العقود وتريد حسمها هذا الأسبوع
فضلت إدارة شباب قسنطينة تأجيل عملية تجديد عقود لاعبي الفريق المنتهية قبل أيام، إلى ما بعد توقيع عمراني، وذلك على اعتبار أن رجراج ومجوج كانا ينتظران ترسيم عقد عمراني، وتسليمه للمسؤولين بحاسي مسعود، من ثم الشروع في عمل الموسم الجديد، ولو أن رجراج ومجوج شرع في الاتصال باللاعبين المنتهية عقودهم قبل مدة طويلة واتفاقا معهم على البقاء لموسمين آخرين.
ترسيم تجديد عقود زعلاني، حداد وصالحي مسألة وقت
بعدما كان من المقرر أن يجدد الثلاثي زعلاني، حداد وصالحي، عقده لموسمين آخرين، تأجلت العملية عدة مرات، ولكن بعد انتهاء الإدارة من التعاقد مع المدرب عبد القادر عمراني، انطلق العمل الفعلي لميركاتو السنافر، حيث تنقل الثنائي لوهران والعاصمة للفصل مع بن عيادة وبقاسمي، ثم سيكون الدور على الثلاثي السالف الذكر ليكون أول من يجدد عقده مع الخضورة لموسمين، حيث قرر اللاعبون رسميا البقاء داخل أسوار القلعة الخضراء، ما سيجعل الإدارة تستدعيهم لمقر الفريق لتوقيع عقودهم وتقديمهم لوسائل الإعلام، وهو ما سيتم بحر الأسبوع الجاري.
الثنائي سافر برا لوهران وجلس مطولا مع بن عيادة
مثلما أشرنا إليه سابقا، فإن ثنائي الإدارة سيتنقل لوهران من أجل لقاء بن عيادة، حدث ذلك أول أمس الجمعة، حيث سافر رجراج ومجوج برا، والتقيا باللاعب وعرضا عليه فكرة البقاء لموسمين في صفوف النادي الرياضي القسنطيني، ومنح اللاعب موافقته النهائية، وأكد لهما أنه سيجدد إذا لم يتمكن من الاحتراف، وبالتالي أغلق الثنائي ملف اللاعب إلى إشعار آخر.
التقيا بلقاسمي في طريق العودة والجلسة كانت مثمرة
في طريق عودتهما من وهران، التقى رجراج ومجوج باللاعب بلقاسمي، حيث عرضا عليه أيضا فكرة البقاء لموسمين آخرين، وهو ما رحب به كثيرا ابن سور الغزلان، الذي أكد أنه مرتاح كثيرا في عاصمة الشرق، ولا يفكر أبدا في اللعب لفريق آخر في الجزائر، وإنما يحلم بالاحتراف، وهو ما تفهمه الثنائي المسير للفريق، وضربا له موعدا جديدا في عاصمة الشرق من أجل الشروع في التدريبات إذا ترسم استكمال الموسم.
الثنائي لن يلعب لغير الخضورة إذا لم يحترف
حسب ما أكده لنا المدير الرياضي للفريق نصر الدين مجوج سهرة أول أمس، فإن الإدارة تحصلت على موافقة نهائية من المدافع بن عيادة للبقاء في صفوف النادي الرياضي القسنطيني لموسمين آخرين، إذا لم يحترف بعد نهاية البطولة الحالية، حيث وعد بعدم اللعب سوى للخضورة في الجزائر، وهو ما سيريح كثيرا السنافر على اعتبار أن هذا المدافع من أبرز لاعبي البطولة، وهو نفس الأمر الذي سيحدث مع هداف الفريق بلقاسمي، الذي سيجدد إذا لم يلعب خارج الجزائر.

بن عيادة للإدارة: “الاحتراف حلمي وإذا فشل فلن ألعب لغير السي.آسي.سي”
يصر بن عيادة على البقاء في فريق شباب قسنطينة، إذا لم يحترف هذا الصيف، ومن أهم ما قال لرجراج ومجوج خلال لقائه بهما أول أمس بالباهية وهران ما يلي: “في الجزائر أنا لست مهتما بغير اللعب في شباب قسنطينة، لأني أجد راحتي كثيرا هنا، وأجواء الفريق تساعدني كثيرا على العمل، وإذا لم يأتي عرض محترم من الخارج، فأنا أريد التجديد مع شباب قسنطينة، خاصة وأننا أصبحنا ننافس في كل موسم على عدة جبهات، ولن أجد أفضل من الخضورة لمواصلة التألق محليا وقاريا”.

بلقاسمي: “لن أبدل قسنطينة سوى بفريق عربي كبير”
بعد أن انتهت جلسة رجراج ومجوج ببن عيادة في وهران، كان الدور على بلقاسمي الذي التقاه الثنائي في طريق عودته إلى قسنطينة، وكان رد الهداف الأول مثل زميله، حيث سيجدد إذا لم يحترف وقال لهما: “حلمي الأكبر هو اللعب خارج الجزائر، وقد تلقيت العديد من العروض ولكن كل شيء توقف بسبب كورونا، حاليا أعتبر نفسي لا أزال لاعبا في صفوف الخضورة، وممكن جدا أن أجدد عقدي لموسمين آخرين، إذا لم أتمكن من التوقيع لفريق أجنبي، لذلك قلتها مرارا وتكرارا، لن ألعب في الجزائر لغير شباب قسنطينة، خاصة وأن الأنصار يحبونني ومن غير اللائق خسارة ثقتهم بتغيير الأجواء لفريق لا يقل قيمة عن الخضورة”.

مجوج: “بعد قدوم عمراني نريد إنهاء ملف تجديد العقود في أقرب وقت”
أكد المدير الرياضي لشباب قسنطينة نصر الدين مجوج، أنه رفقة رجراج يريدان غلق ملف تجديد الركائز في أقرب وقت ممكن وصرح للمحترف في هذا الصدد بما يلي”بالفعل لقد تنقلنا إلى وهران وتحدثنا مع بن عيادة، وأكد لنا أنه لن يلعب لغير الخضورة إذا لم يحترف، شأنه في ذلك شأن بلقاسمي، على العموم بعد أن نجحنا في التعاقد مع المدرب عمراني الذي سبق وأن قلت أنه بالنسبة لي أحسن مدرب في الجزائر، سيكون الدور على لاعبينا الذين انتهت عقودهم، حيث نريد أن نرسم بقاءهم لموسمين آخرين في أقرب وقت ممكن، حتى يركزوا بعدها على التحضير بجدية سواء لإنهاء الموسم بقوة في حال استكماله، أو لضمان أفضل جاهزية للموسم الرياضي القادم”.

أعراب لن يكون ضمن طاقم عمراني الجديد
علمنا من مصادرنا الخاصة، أن المدرب أعراب لن يكون ضمن الطاقم الفني الجديد للخضورة، حيث أفشلت ارتباطات ابن مدينة معسكر، مخطط عمراني في استعادته والعمل معه من جديد، بعدما تعودا الرجلين على العمل سويا منذ سنوات عديدة، لذلك درس المدرب التلمساني العديد من السير الذاتية لمدربين يمكن أن يقدموا الإضافة لطاقمه الفني، ولكنه ينتظر الوقت المناسب من أجل إعلان الاسم الذي سيكون مساعده في فريق شباب قسنطينة، ولذلك لموسمين كاملين، على اعتبار أن مسؤولي الآبار يريدون عمراني لفترة طويلة.
مساعد عمراني محلي ولم يعمل معه سابقا
أكد ذات المصدر، أن مساعد عمراني الجديد، مدرب شاب لم يسبق له وأن عمل مع المدرب التلمساني سابقا، حيث تابعه جيدا في السنوات الأخيرة، وتحدث معه في الساعات الماضية، حول إمكانية العمل معه في الطاقم الفني الذي سيدرب الخضورة لموسمين، وقد منح موافقته النهائية، ويبدو أنه مرتبط مع فريق آخر، وسيطلب قريبا عدم البقاء في هذا الفريق لخوض تجربة جديدة في الطاقم الفني للخضورة مع المدرب عمراني.
“الشيخ”يريد الاجتماع بطاقمه في أسرع وقت
يتطلع المدرب عمراني، إلى إنهاء ملف مساعديه قبل الفصل في موعد العودة إلى التدريبات، سواء تحسبا لاستكمال البطولة الحالية، أو للموسم القادم في حال ألغيت، حيث يريد أن يجتمع بهم بمقر الفريق المحاذي لمركب حملاوي، من أجل وضع خارطة طريق الصيف، والاتفاق على طريقة العمل، ولن يتحقق للمدرب ذلك سوى بعد إنهاء الأسماء التي يريدها معه في الطاقم الفني، لارتباطاتهما مع الفرق التي عملت معها منذ بداية الموسم الحالي.

بوفليغة أو بوكاروم مقترحان لخلافة بن عيادة إن احترف
تتهاطل السير الذاتية للاعبين على إدارة الخضورة، خاصة بعد قدوم المدرب عمراني، حيث يريد عدد كبير من اللاعبين العمل مع ” الشيخ”، وقد بلغنا أن الإدارة تلقت مؤخرا، مقترحا من أجل التعاقد مع أحد لاعبي اتحاد بسكرة ويتعلق الأمر بالمدافعين بوفليغة وبوكاروم، وذلك من أجل ضم أحدهما ليكون خليفة للاعب بن عيادة، في حال ترسم التحاق هذا الأخير بأحد الدوريات العربية، وينشط اللاعبين في منصب مدافع أيمن وحتى في المحور وهي نفس مواصفات ابن الباهية، الذي تشير كل المعطيات إلى قرب رحيله عن الفريق، ولكن في حال بقي في صفوف العميد، فإن الإدارة قد تكتفي بترقية شاب من الرديف، مع تواجد بن يحيى في هذا المنصب.

طبيب الخضورة ضحية دورة غانا
تأكد رسميا مغادرة طبيب الخضورة كعواش لمنصبه، حيث قرر عمراني أن يستنجد بطبيب جديد، وذلك على اعتبار أن الأول، غادر الفريق في 2018 من أجل ترأس الطاقم الطبي للمنتخب النسوي، في كأس إفريقيا التي جرت في غانا، ولم يعلم وقتها المدرب عمراني بالأمر، لذلك يريد المدرب التلمساني أن يستعين بطبيب مختص جديد، مثلما سبق لنا أو قلنا في أحد أعدادنا السابقة، فيما تأكد بقاء المشرف الطبي مالوفي، على اعتبار أنه يقوم بدوره على أكمل وجه، والمدرب التلمساني يعرف طريقة عمله جيدا.

رجراج ومجوج يجتمعان يوميا بعمراني
منذ عودته لعاصمة الشرق، ورسم عودته للخضورة بعقد يدوم موسمين، يتنقل كل صبيحة المدرب عمراني إلى مقر الفريق، حيث يسارع إلى تجهيز خطة عمل تسمح بتجهيز اللاعبين لاستئناف المنافسة من جديد، لذلك يجتمع يوميا بثنائي الإدارة رجراج ومجوج، من أجل النجاح في توفير كل ظروف العمل، والأهم من ذلك محاولة الفصل في التعداد الذي سيمثل الخضورة في الموسم القادم في حال ألغيت البطولة، حيث شرع الثنائي في الفصل مع الركائز بغية تجديد عقودهم في أقرب وقت ممكن، خاصة وأن لاعبي الخضورة مطلوبين بقوة، خاصة من أندية العاصمة التي تريد خطفهم على اعتبار أنهم في نهاية عقدهم مع النادي الرياضي القسنطيني.

بوجنان منتظر بقسنطينة بعد عودته من إسبانيا
منح المحضر البدني السابق لشباب بلوزداد والدفاع الحسني الجديد المغربي، موافقته النهائية للمدرب عبد القادر عمراني، ليكون ضمن طاقمه الفني الذي سيعمل معه في شباب قسنطينة، ولكنه في الوقت الراهن لا يزال متواجدا بإسبانيا، لأسباب عائلية، على أن يلتقي برجراج ومجوج بمقر حملاوي، فور عودته إلى الجزائر، وسيكون إلى جانبه في الطاقم الفني كل من عمرون كمكلف بالفيديو، وشريط مدربا للحراس، دون أن ننسى المدرب المساعد الذي يريده عمراني، وبالتالي يمكن القول أن المدرب التلمساني، قد فصل في هوية طاقمه ولم يتبقى سوى توقيعهم للعقود.

الخضورة ستوقع عقدا جديدا للتدرب بملعب “الكرابس”
يبدو أن الطاقم المسير بقيادة كل من رجراج ومجوج، بالتشاور مع المدرب عمراني، لا يريدان ترك أي صغيرة أو كبيرة لضبطها قبل تحديد موعد الاستئناف، فبعدما قررا مراسلة السلطات للإسراع في تزويد ملعب بن عبد المالك بالإنارة، هاهما يخططان لتمديد التعاقد مع معهد تكوين إطارات الشباب والرياضة لموسم آخر، حتى يضمن الفريق ملعبين للتدريبات الأول بن عبد المالك الذي سيلعب به الفريق مبارياته الرسمية، والثاني ملعب الكرابس، الذي تعود الفريق على التدرب به في المواسم الثلاثة الأخيرة، وبالتالي لن يعاني الفريق مجددا من ملعب التدريبات الذي طالما شكل عائقا كبيرا لكل مدرب يعمل في الفريق.

عمراني اتفق مع الإدارة على غلق ملف الجدد مؤقتا
لن يتم حاليا تحديد عدد اللاعبين الذين سيتم استقدامهم هذا الصيف للقلعة الخضراء بدقة، لأنه مرتبط بعدد اللاعبين الذي سيبقون من تعداد الموسم المنقضي، ومن أجل ذلك لا يريد ثنائي الإدارة التسرع في ملف القدامى، ويريد أن يفصل فيه أولا، قبل الشروع في التعاقد مع العناصر القادرة على تقديم الإضافة للفريق، ولو أن السبب الرئيسي وراء عدم التوقيع لأي لاعب جديد، هو جهل الإدارة لمستقبل البطولة من جهة، وعدم معرفة تاريخ حقيقي لبداية تسجيل العقود الجديدة.

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: