المحترف الأول

وفاق سطيف: “الحرب” تشتعل بين زغلاش وأعراب ومجلس الإدارة يجتمع اليوم

تتوالى الهزات في بيت وفاق سطيف خلال الفترة الحالية، بعد قضية التسريب الصوتي والزج بالمدير العام للنادي فهد حلفاية في سجن الحراش، اندلعت في الأيام الأخيرة حرب باردة بين رئيس مجلس الإدارة عز الدين أعراب ورئيس الهيئة المؤقتة لتسيير النادي الهاوي جابر زغلاش بخصوص استبعاد هذا الأخير من اتخاذ القرارات الهامة في النادي.
زغلاش راسل أعراب بصفة رسمية
وفي هذا الصدد، فقد قام رئيس الهيئة المؤقتة للنادي الهاوي جابر زغلاش بتوجيه ثلاث مراسلات رسمية كتابية إلى رئيس مجلس الإدارة الدكتور أعراب، من أجل توضيح بعض الأمور التي حدثت في الفترة السابقة، ولم تعجبه وجعلته يلجأ إلى التعامل معه بهاته الطريقة التي فاجأت عز الدين أعراب وجعلته يرتبك.
طلب منه إلغاء كل القرارات التي اتخذها مجلس الإدارة بقوة القانون
تضمنت المراسلات الثلاثة، التي وجهها رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير النادي الهاوي جابر زغلاش إلى رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور أعراب مطلبا رئيسيا، يتمثل في إلغاء كل القرارات التي اتخذها مجلس الإدارة في وقت سابق وبقوة القانون، وإلا أنه سيقوم بكل التدابير القانونية من أجل إلغائها بصفة رسمية.
أكد له قدرته على تغيير أعضاء مجلس إدارة النادي
كما تضمنت ذات المراسلة، تأكيدا من جابر زغلاش على قدرته على تغيير أعضاء مجلس إدارة النادي، وهذا لكون زغلاش يعتبر بمثابة الممثل للنادي الهاوي صاحب الأغلبية في الشركة التجارية، حيث أن النادي الهاوي يمتلك 97 بالمائة من أسهم الشركة، مما يعني أنه صاحب القرار الأول والأخير.
سيكون حاضرا في كل الاجتماعات
كما أكد جابر زغلاش في ذات المراسلات على حضوره إلى كل الاجتماعات القادمة لمجلس الإدارة، من أجل التشاور حول القضايا التي تهم الفريق وأنها لن تعقد في غيابه، مهما كانت الأسباب والظروف، وإلا تعتبر ملغية بقوة القانون الذي يخول له كل الصلاحيات، باعتباره صاحب الأغلبية في مجلس إدارة النادي.
أعراب اعتبر تحركات زغلاش في هذا التوقيت مشبوهة
اعتبر رئيس مجلس الإدارة والناطق الرسمي للوفاق الدكتور عزالدين أعراب أن التحركات التي يقوم بها جابر زغلاش في هذا التوقيت بالذات مشبوهة بالنظر للمشاكل الكثيرة التي يعاني منها الوفاق على أكثر من صعيد، وأنه كان بإمكانه التحرك بهاته الطريقة في وقت سابق، وأن طبخة ما تحضر على نار هادئة من أجل إجباره على المغادرة.
زغلاش ممثلا للنادي الهاوي في الشركة
وتم إتخاذ قرار بتعيين جابر زغلاش في منصب ممثل النادي الهاوي في الشركة التجارية للوفاق، من طرف أعضاء اللجنة المؤقتة المكونة من ستة أشخاص والتي تم تعينها بقرار من رئيس بلدية سطيف، وهذا باعتبار أن زغلاش هو الرئيس المؤقت للهيئة التي تتولى تسيير النادي الهاوي في الفترة الحالية.
جرودي استغرب لكلمة إنهاء المهام
لم يكن المدير الإداري السابق وممثل النادي الهاوي في الشركة الرياضية التجارية بلاك إيغلز التابعة للوفاق رشيد جرودي راضيا عن البيان الصادر من طرف المسيرين، ليس بسبب نهاية مهمته مع الفريق، بل بسبب كلمة إنهاء المهام والتي كان وقعها ثقيلا على نفسية جرودي، الذي أحس بالنكران بعد سنوات أفناها في خدمة الوفاق.
الديريكتوار أصدر بيانا يشكر فيه جرودي على الخدمات التي قدمها للوفاق
أصدر الديريكتوار المسير للنادي الهاوي بيان موجها إلى وسائل الإعلام، حيث تضمن تقديم الشكر للممثل السابق للنادي الهاوي والمدير الإداري السابق للنادي رشيد جرودي على كل الخدمات التي قدمها للوفاق في الفترة التي تواجد فيها مع النادي، ويبقى أحد كوادره ويمكن اللجوء إليه إن اقتضت الضرورة لذلك.

زغلاش :”ما قمت به هو تصحيح للمسار وتطبيق القوانين فقط”
تحدث الرئيس المؤقت لتسيير النادي الهاوي لوفاق سطيف جابر زغلاش عن الوضعية الحالية، مؤكدا أن الخطوات التي قام بها والمتمثلة في مراسلة مجلس الإدارة، وتعيينه كممثل للنادي الهاوي في الشركة التجارية خلفا لرشيد جرودي، هي بمثابة تصحيح للمسار وتطبيق القوانين فقط ولا يمكن اعتبارها “تخلاط” كما يدور في مخيلة البعض.
“الجمعية العامة منحلة بقوة القانون”
من جانب آخر، كشف جابر زغلاش أن الجمعية العامة للنادي منحلة بقوة القانون، حيث منذ تعيين الديريكتوار من طرف رئيس البلدية، حيث تشير المادة الثانية من مهام اللجنة المؤقتة لتسيير النادي ضبط القائمة الاسمية لأعضاء الجمعية العامة للنادي الرياضي الهاوي.
“قمنا بتغيير ممثل النادي في الشركة لتفعيل الأمور بسبب المشاكل الصحية لجرودي”
وعن قضية تغيير ممثل النادي الهاوي في الشركة التجارية من خلال تعيينه في مكان رشيد جرودي، كشف زغلاش أن هذه الخطوة جاءت من أجل تفعيل الأمور، وكذا بسبب معاناة رشيد جرودي من مشاكل صحية جعلته يبتعد عن النادي في الفترة الماضية.
“سأكون مثل النادي الهاوي في الشركة وسأحضر كل الاجتماعات”
وأضاف زغلاش حول هذه النقطة أنه سيكون ممثلا للنادي الهاوي في مجلس إدارة الشركة التجارية مستقبلا وسيكون حاضرا في جميع الاجتماعات بصفته ممثلا للنادي الهاوي بقوة القانون ولن يعقد أي اجتماع بدون حضوره مهما كانت الظروف والأحوال، لأن حضوره إجباري وضروري.
“المجلس لا يحق له اتخاذ القرارات دون الرجوع إلى الديريكتوار”
من جانب آخر، لم يكن جابر زغلاش راضيا عن القرارات الأخيرة الصادرة من مجلس الإدارة، قائلا في هذا الصدد أن المجلس لا يحق له اتخاذ القرارات خاصة منها الحاسمة والمهمة في النادي، دون الرجوع إلى الديراكتوار الذي يعتبر شريكا في التسيير ولا ينبغي الإنفراد في هذا الجانب بالقرارات من قبل مجلس إدارة النادي.
“ننتظر دخول ما بين 4 إلى 5 مليارات من البلدية”
تطرق جابر زغلاش في حديثه، إلى الوضعية المالية للوفاق الذي يعيش أزمة خانقة في الفترة الحالية، وكشف زغلاش في هذا السياق عن قرب استفادة الوفاق من قيمة مالية تتراوح بين 04 إلى 05 مليار سنتيم، ممنوحة من طرف بلدية سطيف في إطار الإعانة السنوية.
“اتصلت بالكوكي وتحدثت معه على كل الأمور وأوصاني خير ا بمساعديه”
فيما يتعلق بوضعية الطاقم الفني بعد نهاية عقده مع الوفاق في 31 ماي الماضي فقد كشف زغلاش عن قيامه بالإتصال بالمدرب نبيل الكوكي للحديث عن الوضعية الحالية وأردف زغلاش بالقول “اتصلت بالمدرب الكوكي وتحدثت معه على كل الأمور التي تخصه، وتخص الفريق وقد أوصاني خيرا بمساعديه المتواجدين في سطيف”.
” سيكون بيننا في سطيف عند فتح الحدود”
عن موعد عودة المسؤول الأول عن العارضة الفنية للوفاق نبيل الكوكي إلى أرض الوطن، لاسيما في ظل الحديث عن إمكانية العودة للتدريبات الجماعية خلال الشهر الجاري، فقد كشف زغلاش قائلا “المدرب الكوكي سيكون بيننا في سطيف عند فتح الحدود بين الجزائر وتونس خلال الفترة المقبلة”.
“سنقيم مأدبة عشاء على شرف اللاعبين في القريب العاجل”
كشف زغلاش عن رغبة إدارة الوفاق في إقامة مأدبة عشاء على شرف لاعبي الفريق خلال الأيام المقبلة، وقبل العودة إلى جو التدريبات الجماعية من أجل تلطيف الأجواء، وقال زغلاش في هذا السياق :”سنقيم مأدبة عشاء على شرف اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني في القريب العاجل”.
“قضية تحويل بوالصوف إلى نيس دون علم الإدارة لا أساس لها من الصحة”
في ختام حديثه تطرق الرئيس المؤقت للنادي الهاوي للوفاق إلى قضية تحويل بوصوف للاحتراف خارج الوطن، وقال زغلاش في هذا الصدد :”قضية تحويل حلفاية للاعب بوالصوف إلى فريق نيس الفرنسي دون علم الإدارة لا أساس لها من الصحة تماما، ولا يوجد أي شيء رسمي لحد الآن، ولم يتم تحويل اللاعب لأي فريق وسيكون ذلك بطريقة شفافة”.

حلفاية سيمثل أمام غرفة الاتهام الأربعاء المقبل
من المنتظر، أن يمثل المدير العام للوفاق حلفاية أمام غرفة الاتهام بمحكمة سيدي أمحمد مجددا يوم الأربعاء المقبل، لمواصلة التحقيقات في هذه القضية بعد أن تم الاستماع إلى عدة شهود جدد في هذه القضية منها رئيس الرابطة الوطنية عبد الكريم مدور، وأحد الصحفيين الذي تم اتهامه بفبركة التسجيل الصوتي من أجل إدانة فهد حلفاية.
محامي حلفاية: “إيداع حلفاية الحبس المؤقت على خلفية مكالمته مع سعداوي غير قانوني”
أكد محامي المدير العام للوفاق السطايفي فهد حلفاية في هذه القضية، وهو رئيس نقابة المحامين أحمد ساعي، أن قرار إيداع المدير العام للوفاق فهد حلفاية الحبس المؤقت على خلفية مكالمته المسربة مع مناجير اللاعبين نسيم سعداوي غير قانوني.
“سعداوي المتهم الرئيسي وليس له الحق في تسجيل حلفاية”
وأضاف المحامي أحمد ساعي في هذا الخصوص، أن المتهم الرئيسي في هذه القضية هو المناجير نسيم سعداوي، والذي لا يحق له تسجيل المكالمة التي جمعته مع حلفاية الذي يعتبر في هذه الحالة ضحية للتسجيل الصوتي، حيث أن القانون يمنع بأي حال من الأحوال تسجيل أي شخص بدون رخصة من الجهات القضائية.
“صراحة الملف مبهم وشائك”
ومن جانب آخر، يرى المحامي أحمد ساعي أن ملف التسجيل الصوتي مبهم وشائك لحد الآن، خاصة في ظل عدم وضوح الكثير من الأمور المتعلقة بالأطراف المتداخلة في هذه القضية، وهذا في انتظار الاستماع إلى الشهود وأقوالهم حول هذه القضية للحصول على معطيات جديدة.
“لماذا لم تتحرك الهيئات الكروية والقضائية في قضايا سابقة أخطر”
وفي ختام تصريحه حول هذه القضية، فقد أكد المحامي أحمد ساعي أنه يطرح سؤالا فيما يتعلق بعدم تحرك الهيئات الكروية والقضائية في قضايا سابقة عرفتها البطولة الوطنية وأخطر من هاته القضية، ولم يتم الزج بأصحابها في السجن، رغم أن أركان الجريمة متوفرة ويعلمها العام والخاص.

قضية تحويل بوالصوف إلى نيس الفرنسي تثير الجدل داخل بيت الوفاق
برزت خلال الساعات الفارطة قضية تحويل اللاعب الشاب المتألق إسحاق طلال بوالصوف إلى فريق نيس الفرنسي من جديد، حيث أثارت القضية جدلا كبيرا في بيت الوفاق، في ظل حديث بعض الأطراف على أن اللاعب تم تحويله إلى فريق نيس الفرنسي من قبل فهد حلفاية دون علم إدارة النادي وأن قيمة التحويل بلغت 1.5 مليون أورو، في حين أن الوفاق يستفيد فقط من 500.000 أورو.
الإدارة تنفي الأمر وتعتبره إشاعة فقط
بالنسبة لإدارة الفريق، فإنها نفت تماما أن يكون قد تم تحويل اللاعب بوالصوف إلى صفوف نيس الفرنسي، واعتبر المسيرون أن هذا الحديث مجرد إشاعات فقط هدفها ضرب استقرار الفريق في هذا الوقت الحساس، وجعل النادي يعيش أحلك أيامه في الوقت الحالي عن طريق الإشاعات.
نيس الفرنسي لم يهتم أصلا باللاعب بوالصوف
من جانب آخر، فإن المعلومات المتوفرة لدينا حول هذه القضية، تشير إلى أن فريق نيس الفرنسي الذي يلعب له الثنائي بوداوي وكذا عطال غير مهتم بالاستفادة من خدمات اللاعب طلال بوالصوف في الوقت الراهن، فيما فكرة التحويل تعود إلى اقتراحات مقدمة من طرف بعض المناجرة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: