المحترف الأول

أهلي البرج إصلاح ملعب 20 أوت يتأخر و”الكابا” سيستقبل خارج البرج

يبدو أن مسلسل أرضية ملعب 20 أوت في جزئه الثاني قد تطول حلقاته أكثر من المتوقع، فبعد أن سال العرق البارد للإدارة من أجل تغيير بساط ملعب 20 أوت انتهى باستقبال شباب بلوزداد في أول جولة خارج البرج، هاهو أهلي البرج مهدد وأكثر من أي وقت مضى بالاستقبال مرة أخرى خارج ملعبه لأن أشغال ترميم الأرضية تواجه مشاكل كبيرة. المقاول لم يتفق بعد على إصلاح الأرضية عكس ما قاله مدير المركب أكدت مصادر قريبة من صفقة تغيير بساط ملعب 20 أوت أن مشكل كبير يحول دون ترميم الأجزاء المتضررة من أرضية الميدان بعد أحداث الداربي أمام وفاق سطيف، وقال مصدرنا بأن المقاول المسؤول عن أشغال الترميم لم يصل إلى أي اتفاق مع الهيئات المعنية عكس ما قاله مدير المركب عن اتفاقهم مع المقاول وقرب انطلاق الأشغال. كان منتظرا بداية هذا الأسبوع ولم يأت بسبب مستحقاته العالقة تعمقت جريدة “المحترف” في القضية وأفاضت المشكلة إلى السطح، إذ اكتشفنا أن الشركة المقاولاتية التي كان من المنتظر على الأقل أن تنقل تجهيزاتها من ولاية بومرداس إلى البرج مطلع هذا الأسبوع، كنية على اقتراب انطلاق أشغال الترميم، اكتشفنا أنها ترفض القدوم بسبب مستحقاتها العالقة لأنها لم تتلق أي سنتيم في صفقة تغيير البساط ما يجعلنا نطرح ألف سؤال حول حيثيات إتمام تلك الصفقة. الجهات المعنية تريد حلا وديا والمقاول يصر على أمواله كاملة واصل مصدرنا الكشف عن كل صغيرة وكبيرة تتعلق بمستقبل أرضية الميدان بعد التخريب الذي طالها عقب الداربي من طرف أنصار وفاق سطيف، وقال أن الجهات المعنية حاولت إقناع المقاول ولكن عن طريق الحلول الودية والوعود، وهو ما ترفضه الشركة المقاولاتية وتضع السلطات أمام خيار وحيد وهو ضخ أموال الصفقة كاملة وحتى جزء منها يبقى مرفوض. الأضواء الكاشفة لازالت معطلة ليست أرضية الميدان والأجزاء المتضررة بها فقط ما يعتبر مشكلة على مستوى ملعب 20 أوت معقل أهلي البرج، بل أن الأمر يمتد إلى الأضواء الكاشفة التي أصابها العطب منذ أكثر من 5 أشهر ولم يتم إصلاحها وحتى الحديث عنها إلى غاية كتابة هاته الأسطر، إذ أن أعمال الصيانة كانت فقط في الأضواء المحيطة بالملعب. كل المعطيات تشير إلى استقبال الأهلي خارج ملعبه يبقى الأكيد أن رفقاء المهاجم توفيق الغوماري يتجهون لاستقبال مبارياتهم المتبقية خارج ملعبهم بسبب بقاء الأرضية المتضررة على حالها لأكثر من ثلاثة أشهر، إضافة إلى العطب الذي أصاب الأضواء الكاشفة منذ مدة طويلة ويبقى الحل هو على الأقل ترميم الأرضية في أقرب وقت، ما يجبر السلطات على الانتقال من الحلول الودية إلى تسديد مستحقات المقاول كما يطلبها. لجنة تقييم الخسائر من الرابطة في خبر كان! يقودنا هذا الموضوع للتساؤل عن مصير اللجنة التي كانت لجنة الانضباط تنوي إرسالها إلى البرج من أجل معاينة الأضرار التي لحقت بأجزاء من أرضية ملعب 20 أوت، وأيضا مضمار السباق عقب مباراة الكأس أمام الوفاق، ورغم أن لجنة الانضباط ألزمت إدارة الوفاق بتعويض الخسائر التي لحقت بالملعب إلا أن اللجنة المسؤولة عن تقييم تلك الخسائر لم ير لها إثر ودون أي سبب. الإدارة تناشد لتهيئة الملعب قبل العودة إلى التدريبات تحسرت الإدارة كثيرا على تأخر أشغال ترميم أرضية الملعب وهي التي كانت تمني النفس بانطلاقها قبل مدة لأننا نتحدث هنا عن أكثر من ثلاثة أشهر وهذا غير معقول، ويأمل كل من بوزناد وبن حمادي في تجهيز الأرضية قبل العودة إلى التدريبات لتجنب مشقة التدرب على ملعب قد لا يكون ملائما ويزيد من الصعوبات التي يواجهها اللاعبون بعد التوقف لأكثر من ثلاثة أشهر.

ط. بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: