المحترف الثاني

مولودية العلمة الأزمة المالية تطفو على السطح واللاعبون يدينون بـ8 أشهر أجور

كدت مصادر خاصة أن الأزمة المالية لفريق مولودية العلمة والتي لم تعد في صلب الإهتمامات منذ بداية تفشي وباء كورونا شهر مارس الماضي وتعليق النشاطات الرياضية، قد عادت لتطفو على السطح من جديد، بعد الحديث عن إستئناف المنافسة الرسمية حسب تصريحات القائمين على الرابطة والفاف في إنتظار الضوء الأخضر من السلطات العليا منذ الأيام القادمة، وهو ما جعل الأمور الرياضية تعود للساحة تحضيرا العودة للمنافسة الرسمية وإستكمال مرحلة العودة.
اللاعبون يدينون بأجور تفوق الثمانية أشهر
حسب نفس المصادر فإن لاعبي فريق مولودية العلمة يدينون للإدارة الحالية بأكثر من ثمانية أجور وهذا بسبب المشاكل المالية التي عاشتها البابية هذا الموسم، علما أن الهيئة المسيرة للفريق الحالية تعتبر مؤقتة وتم تشكيلها بأمر من رئيس البلدية لإنقاذ الفريق من الضياع، وحسب ذات المصادر فإن لاعبي الفريق سيطالبون ببقية مستحقاتهم بمجرد العودة للعمل إذا أقرت السلطات ذلك، كما أن الفاف أمرت بتسوية ديون اللاعب السابق بلّال وهو ما وضع الإدارة في موقف لا تحسد عليه نظرا لغياب الموارد وعزوف الصناعيين عن المساعدة بسبب الأزمة الإقتصادية الحالية.
حشاني لا يملك الحلول والجمعية العامة هي الحل
وكان رئيس بلدية العلمة حشاني قد كشف منذ أيام أنه لا يملك العصا السحرية لإيجاد حلول فورية لمشاكل الفريق المالية، موضحا أن التشكيلة استفادت من إعانة مالية معتبرة لكنها لم تجد طريقها إلى الخزينة بسبب المشاكل الإدارية والدعاوى المرفوعة على الفريق أمام العدالة، مؤكدا أن الحل يتمثل في عقد لقاء صلح بين جميع الأطراف والذهاب لجمعية عامة جديدة والتي يسمح لها القانون بإختيار الشخص المناسب لقيادة الفريق، وتسوية الأمور العالقة سواء الإدارية أو المالية لكن لحد كتابة هذه الأسطر لا جديد يذكر والأنصار متخوفون من إنفجار الوضع إذا ما عادت المنافسة في القريب العاجل.
الضغوطات ستكون كبيرة على الإدارة الحالية
والأكيد أن العودة للتدريبات ستصاحبها المطالبة بالمستحقات من طرف اللاعبين الذين صبروا كثيرا على حقوقهم، ولكن ما يتخوف منه الأنصار أن تكون إجابة المسيرين أن الصبر هو الحل لأن الخزينة فارغة والمشاكل أثرت في الفريق، وهو ما سيجعل المعنويات في الحضيض خاصة وأن الفريق يستهدف لتحقيق البقاء في الجولات المتبقية من الموسم الرياضي الحالي الذي مازالت البابية لحد الآن لم تضمن فيه البقاء خاصة بعد تعثرها الأخير داخل القواعد أمام فريق دفاع تاجنانت في آخر مواجهة قبل تعليق النشاطات الرياضية شهر مارس الماضي

نبيل. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: