المحترف الثاني

جمعية الخروب محرزي: “نغلب المصلحة العامة لكن يصعب علينا تقبل قرار إلغاء الموسم”

في حديث جمعنا مع مدافع جمعية الخروب حسام محرزي أكد فيه أنه لا يفرط في التدريبات اليومية، خاصة وأنه من هواة التدريبات الفردية حتى أثناء فترة نشاط البطولة، كما أكد أن الحديث في الوقت الراهن عن كرة القدم سابق لأوانه مؤكدا عزمه وعزم بقية زملائه في حال استئناف البطولة على قول كلمتهم في البطولة وإعادة لايسكا إلى مكانتها الحقيقة بعد إحياء أمل الصعود، كما أكد مدافع الفريق الخروبي أنهم كلاعبين يولون أهمية كبيرة للوضع الراهن الذي يمر به الشعب الجزائري، وأكد محرزي أن الشغل الشاغل في الوقت الحالي هو كيفية الخروج من هذه الأزمة التي ألّمت بالبلاد.
كيف تسير الأمور خلال تدريباتك الفردية؟
أواصل تدريباتي في الغابة وتارة في قاعة تقوية العضلات، كما أنني أحاول تغيير نمط التدريبات لكسر الروتين وأتنقل في بعض الأحيان للتدرب في الشواطئ، حيث أعمل على تطبيق البرنامج المقدم لنا من الطاقم الفني وتارة أتدرب بمفردي في المنزل، ونسأل الله عزوجل أن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء وعودة الحياة إلى طبيعتها، وبكل صراحة اشتقت كبقية زملائي لأجواء التدريبات الجماعية وأجواء المنافسة الرسمية.
ألا يقلقلكم الحديث كل مرة عن إمكانية إلغاء البطولة؟
نحن كلاعبين يصعب علينا تقبل قرار كهذا، رغم أن الوضع الراهن يتطلب منا تغليب المصلحة العامة، ولكن حسب اعتقادي، لدي أمل كبير لكي تعود المنافسة من جديد، حيث أظن أنها قضية وقت فقط، وعلمنا أن وزير الشباب والرياضة يدرس إمكانية عودة المنافسة بعد رفع الحجر تدريجيا، وهو ما رفع معنوياتنا، لاسيما وأن لايسكا تتواجد في أحسن أحوالها، ولو تعود المنافسة سيكون لنا كلام آخر فيما تبقى من جولات.
هل قادرون على تحقيق أهدافكم في ظل هذه الوضعية الصعبة؟
بكل صراحة الصعود أصبح بين أيدينا ونحن في موقع أفضل من بقية الفرق التي تتنافس على نفس الهدف وبلغة الحسابات يكفينا الفوز باللقاءات التي ستجرى فوق ميداننا مع فوز خارج الديار لنكون في الرابطة الأولى بحول الله، وبخصوصي لدي دين اتجاه فريقي وسأعمل المستحيل ومستعد لترك أرجلي فوق الميدان من أجل تحقيق حلم مدينة بأكملها، ونأمل فقط في عودة البطولة لتجسيد هذه الطموحات.
الأنصار يترقبون قرار العودة بفارغ الصبر، ماذا تقول لهم؟
أوجه تحية خاصة لأنصارنا وأطلب منهم في حال استئناف البطولة مواصلة دعمهم لنا ووقوفهم في باقي المحطات ونعدهم أننا لن نبخل عليهم ونعمل أقصى ما لدينا “باش نفرحوهم” والصعود بحول الله لن يفلت منا، لكن حاليا وجب الإشارة إلى نقطة هامة، وهي أن يلتزموا بإجراءات الوقاية من أجل عزل هذا الفيروس لكي نعود بسرعة إلى حياتنا الطبيعية، وتعود معها متعة كرة القدم.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: