المحترف الأول

جمعية عين مليلة سي عمار: “عشت أياما صعبة ومساندة زملائي، بن صيد وبوغرارة رفعت معنوياتي”

أكد لنا في هذا الحوار مهاجم جمعية عين مليلة سي عمار أنه عاش أوضاع جد صعبة في الفترة الماضية نتيجة فرض الحجر الكلي على ولاية البليدة نتيجة تفشي وباء كورونا على مستواها، وبالرغم من هذه الوضعية إلا أنه كشف لنا من جهة أخرى أن إتصال زملائه اللاعبين، بالإضافة إلى بن صيد والمدرب بوغرارة رفع كثيرا من معنوياته، داعيا من الله عز وجل أن يرفع علينا هذا الوباء الذي أثر كثيرا على الحياة العادية للجزائريين من أجل أن يستعيدوا أعمالهم وتبعث من جديد جميع النشاطات خاصة منها الكروية.
ما هي آخر أخبارك؟
الحمد لله على كل حال خاصة بعد أن رفع الحجر بصورة تدريجية على ولاية البليدة التي كانت تعيش ظروف أكثر من صعبة ومنها سكانها نتيجة تفشي وباء كورونا في الفترة الماضية، قبل أن يتراجع هذا الوباء بنسبة معينة مما جعل الجهات المعنية ترفع الحجر بصفة تدريجية في إنتظار أن يرفع علينا كليا في الأيام القادمة وهو الأمر الذي نتمناه كثيرا لأن حدوث ذلك على أرض الواقع سوف يجعل الجميع يستعيد حياته العادية وتبعث من خلال ذلك جميع النشاطات سوءا الإجتماعية أو الرياضية.
وهل تلقيت الدعم من طرف أسرة الجمعية في الفترة الماضية؟
أشكر جميع زملائي اللاعبين فردا فردا لأنهم كانوا على إتصال بي على مدار الساعة في الفترة الصعبة التي قضيتها في مسقط رأسي مدينة البليدة التي عرفت كما يعلم الجميع تفشي وباء كورونا بشكل خطير على مستواها مما خلف هذا الوباء العديد من الإصابات والوفيات، وهو ما أتأسف عليه وأدعو من الله عز وجل أن يرحم الموتى وأن يشفي جميع المصابين، وهذا دون أن أنسى الرئيس بن صيد شداد وكذا المدرب اليامين بوغرارة الذين إتصلا بي بدورهما مما رفع كثيرا من معنوياتي وجعلني أتماسك في الظرف الصعب الماضي.
وهل ما تزال تواصل التدريبات في هذه الفترة؟
بالرغم من جهلي إن كانت البطولة سوف تستأنف من جديد أو العكس فإن هذا الأمر لم يجعلن أتوقف عن التدريبات، حيث أقوم بذلك بصورة يومية من أجل أن أحافظ على لياقتي البدنية ولا أتأثر بتوقف المنافسة والتدريبات الجمعية، صحيح أن هذا الأمر لا يعد كافي بما أن اللاعب يحتاج إلى التدريبات الجماعية ووفق برنامج الطاقم الفني، لكننا الآن أساير الظروف الصعبة التي نعيشها في إنتظار أن يرفع علينا الله عز وجل هذا الوباء الخطير ونستعيد حياتنا من جديد ونعود إلى الملاعب.
وهل أنت مطلع على أخبار فريقك جمعية عين مليلة؟
ماعدا الإتصالات التي تلقيتها من طرف زملائي والرئيس بن صيد شداد والمدرب اليامين بوغرارة الذي وقفوا إلى جانبي في الفترة الماضية، إلا أن أنني أجهل ما يجري على مستوى الفريق الذي على ما أعتقد أنه ما يزال يعاني من المشاكل العديدة، لاسيما منها المالية لأنه وفي حالة حلت المشاكل لكانت الإدارة قد إتصلت بنا لتسوية مستحقاتنا المالية، ما أتمناه حاليا هو أن تحل جميع مشاكل الجمعية بما أنها نادي عريق يحتاج هو الآخر الدعم من أجل أن يحقق أهدافه المسطرة ويسعد بذلك أنصاره الأوفياء بما أنه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة.
في حالة لم تتوقف البطولة هل كان بإمكانكم قول كلمتكم؟
في الحقيقة فريقنا كان في منحنى تصاعدي من حيث النتائج بعد تسجيله لثلاث إنتصارات متتالية مكنتنا من الإقتراب من ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الأولى، ولم يبق على تحقيقنا هذا الهدف سوى نقطة وحيدة، وهو الأمر الذي جعلنا نفكر أن نحقق نتائج إيجابية أخرى لتحقيق هدف طموح يسعد أنصارنا، إلا أنه للأسف توقفت البطولة بصورة إضطرارية بسبب جائحة كورونا وأتمنى أن يرفع هذا الوباء من أجل أن نتطلع إلى الأفضل وننهي الموسم في مرتبة مريحة ولما لا أن نحتل مرتبة تؤهلنا لمشاركة إقلمية أو إفريقية.
هل من إضافة؟
أشكر من وقف إلى جانبي في الفترة الماضية لاسيما زملائي اللاعبين وكذا الرئيس بن صيد شداد والمدرب اليامين بوغرارة وأتمنى أن يرفع علينا هذا الوباء، لكي نعود من جديد إلى الفريق وأن تسوى جميع مشاكله حتى نعود بقوة إلى المنافسة في حالة إستأنفها.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: