المحترف الأول

كشف لنا في هذا الحوار مهاجم فريق جمعية عين مليلة حمزة دمان أنه ينتظر إستئناف البطولة بفارغ الصبر، لاسيما بعد أن أعرب عن إشتياقه لزملائه اللاعبين وجو المنافسة، مؤكدا في الوقت نفسه أنه وفي حالة ما إستئنفت البطولة بعد جائحة كورونا فإن الجمعية سوف تواصل الموسم بكل قوة، ويبقى الهدف من ذلك هو إنهائه في مرتبة مريحة أو إقتطاع تأشيرة لتسجيل إسم الفريق في منافسة قارية أو إفريقية، لكنه ربط ذلك من جهة أخرى بإصطلاح أمور الجمعية التي لا تبعث على الراحة في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها، مما جعل الإدارة لا تتمكن من تسوية العديد من الأمور لاسيما منها تسوية مستحقات اللاعبين لكونهم لم يتقاضوا أجورهم لمدة تتراوح أكثر من سبعة أشهر.
أولا نبارك زفافك عقبال فرحة أخرى في بيت عائلة دمان؟
“الله يبارك فيك” عقبال جميع المقبلين على الزفاف في المستقبل، صحيح أن الأمور صعبة حاليا لإقامة الأفراح بسبب الإحترازات التي أقرتها الدولة، أين منعت العديد من التجمعات إلا أن علينا أن نفرح بطريقة أو بأخرى لكي ننسى الضغط الرهيب الذي عيشناه منذ أشهر، الحمد لله لقد أتمتت نصف ديني بالرغم من صعوبة ذلك (يضحك) وأدعو الله عز وجل أن يكون زواجا مباركا وأن يكون فال خير علينا جميعا ومفتاحا لكل المقبلين على الدخول للقفص الذهبي.
كيف تقضي حياتك اليومية في ظل الحجر المنزلي؟
ليس كأيام الأولى للوباء أين لا نخرج من بيوتنا 24 ساعة، الآن يمكننا التجوال في أوقات المسموح بها، وهو ما يجعلني أقوم بالعديد من الأشياء لاسيما منها قضاء بعض الحاجات المنزلية وأتدرب بصورة دورية حتى أحافظ على لياقتي البدنية على الأقل، صحيح أننا فقدنا الكثير من إمكانياتنا بسبب عدم التدرب وفق برنامج تدريبي يشرف عليه الطاقم الفني ولكن ليس بيد أي حيلة سوى القيام بالتدرب على إنفراد في إنتظار ساعة الفرج.
وهل أنت متفائل بإستئناف المنافسة؟
في الحقيقة أنتظر أي قرار من الهيئات العليا المشرفة على كرة القدم الجزائرية ككل اللاعبين والأطقم الفنية، وما أتمناه أن تعود المنافسة لأنني اشتقت صراحة لزملائي اللاعبين وأجواء الملاعب، الأمور تعد صعبة من غير هذه اللعبة التي تبقى تسري في عروقنا قبل أن تكون مهنة بالنسبة لنا كلاعبين.
الجمعية ظهرت بمستوى جيد قبل توقف البطولة كيف تعلق على ذلك؟
لست أفاخر بفريقي ولكن الجمعية لها الحق في تحقيق بطولة الموسم الكروي الجاري، لاسيما أننا أكدنا قوتنا في جميع المقابلات ومنها الأخيرة أين سجلنا ثلاث إنتصارات، إلا أن الإشكال الذي يجعلنا نتوقف في كل مرة هو المشاكل المالية لأن عدم تمكن الإدارة من مواكبة تألقنا يجعل معنوياتنا تحبط في كل مرة، وما أتمناه أن تصطلح أمور الفريق وأن يخرج من الظروف الصعبة التي يعيشها من أجل أن نكون في المستوى إن استأنفت البطولة ونسعى على ضوء ذلك لمواصلة تألقنا ونهدف لتحقيق الأفضل، ولما لا ننهي الموسم في مرتبة تؤهلنا لمشاركة إقليمية.
هل من إضافة؟
الجمعية فريق منطقتي وأتمنى أن تصطلح أمورها في أقرب وقت ممكن حتى تخرج من المشاكل العديدة التي تعاني منها وتتمكن الإدارة بالقيام من مهامها في ظروف جيدة ونكون بدورنا في أحسن الظروف حتى نحقق نتائج طموحة نسعد من خلالها أنصارنا الأوفياء ونؤكد لهم بأن فريق الموسم الحالي فريق قوي ويستحق الإشادة.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: