المحترف الأول

وفاق سطيف: الإدارة تتراجع عن تربص الباز وتتجه لبرمجته في تونس

تراجعت إدارة وفاق سطيف عن فكرة التربص في المدرسة الأولمبية بالباز بعد العودة إلى التدريبات الجماعية في الفترة المقبلة، حيث تقرر تحويل الوجهة إلى تونس لإقامة التربص التحضيري، تحسبا للعودة إلى المنافسة في حال ترسيم قرار استكمال الموسم الجاري.
إجماع على صعوبة برمجة التربص في الباز
وجاء قرار التراجع عن التربص بالمدرسة، في ظل صعوبة الحجز في هذا الهيكل الرياضي بالنظر للأوضاع الحالية، حيث أجمع المسيرون على صعوبة الحجز رغم التسهيلات التي تعود القائمون على المدرسة على منحها لتشكيلة الوفاق طيلة السنوات الفارطة.
الإدارة اتفقت مع الكوكي على برمجة التربص في تونس
وفي هذا الصدد، فإن إدارة الوفاق اتفقت مع المدرب التونسي نبيل الكوكي على تحويل التربص المغلق إلى دولة تونس خلال الفترة المقبلة، ولاسيما بعد أن منح الكوكي عدة مؤشرات إيجابية بخصوص مزايا التربص في أحد المركبات الرياضية التونسية.
أشرف سليماني سيتكفل بمصاريف التربص
بخصوص القيمة المالية لتربص الوفاق في تونس، موازاة مع معاناة الفريق من هذا الجانب، فإنها لن تكون مطروحة والسبب في ذلك، هو قرار أشرف سليماني العضو الجديد في مجلس إدارة النادي التكفل بمصاريف التربص المغلق للوفاق في دولة تونس.
الكوكي تكفل بكل الترتيبات والترسيم بعد الحجز
وما يؤكد أن اختيار إدارة الوفاق السطايفي، وقع على برمجة التربص بتونس، هو أنها كلفت المسؤول الأول عن العارضة الفنية للنادي نبيل الكوكي باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية الضرورية، من أجل الحجز للفريق وكذا تكثيف الاتصالات من أجل ضبط برنامج المباريات الودية، على أن يتم ترسيم كل شيء، ما إن تتحصل الإدارة على الضوء الأخضر لاستئناف نشاط البطولة وفتح الحدود.
التربص يدوم أسبوعين وتتخلله مباريات ودية
لن يكون مشكل المباريات الودية مطروحا في التربص، وهو الأمر الذي جعل إدارة الوفاق تقرر نقل التربص المنتظر إلى تونس، بالنظر لتوفر المركبات الرياضية خصوصا بعد فتح الحدود المغلقة بين البلدين، علما أن المدرب نبيل الكوكي كان وراء فكرة التربص الذي يدوم لأسبوعين وتتخلله مباريات ودية مع بعض الأندية التونسية.
اللقب مرهون بنجاح التربص والتهاون مرفوض
وفي انتظار ترسيم كافة الأمور المتعلقة بتربص تونس، فإن الطاقم الفني واللاعبون سيكونون أمام حتمية إنجاح فترة التحضيرات التي تسبق المنافسة الرسمية، لأن التنافس على لقب البطولة مرهون بنجاح التحضيرات، ما يضع زملاء الحارس سفيان خضايرية أمام مسؤولية كبيرة، لأن التهاون قد يكلف الفريق الخروج مبكرا من سباق التنافس على اللقب، وهو ما يعيه جيدا لاعبو الوفاق الذين ابدوا في مختلف تصريحاتهم السابقة وعيهم الكبير بحجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم.

الكوكي يضع عينه على مهاجم قناص وعدة أسماء مقترحة
بدأت تحركات إدارة وفاق سطيف ومعها الطاقم الفني لضمان صفقات جديدة خلال فترة التحويلات الصيفية، حيث علمنا أن المسؤول الأول عن العارضة الفنية نبيل الكوكي وضع في مفكرته إلزامية التعاقد مع مهاجم قناص لتدعيم صفوف الوفاق مع وجود عدة أسماء مقترحة في هذا السياق.
يريد أن تكون المنافسة قوية بين المهاجمين
تأتي رغبة التقني التونسي نبيل الكوكي في تدعيم هجوم الوفاق في الميركاتو الصيفي، إلى رغبته في أن تكون المنافسة قوية بين المهاجمين ورفع مستوى المنافسة، خاصة أن الوفاق عانى هذا الموسم في بعض المباريات من قلة الفعالية أمام المرمى.
السير الذاتية تتهاطل على مكتب أعراب
بدأت السير الذاتية للاعبين المحليين والأفارقة تتهاطل على مكتب رئيس مجلس إدارة الوفاق الدكتور أعراب، حيث يراهن وكلاء اللاعبين على اغتنام الفرصة وعرض خدمات لاعبيهم على الإدارة السطايفية.
الكلمة الأخيرة تعود للكوكي
تفضل إدارة الوفاق التريث في الوقت الراهن، فيما يتعلق باللاعبين المعنيين بتدعيم صفوف الفريق رغم كثرة الأسماء المقترحة، حيث يفضل المسيرون أن تعود الكلمة الأخيرة إلى المدرب الكوكي للفصل في الأسماء القادرة على تدعيم الفريق.

بن يحي على رأس قائمة المسرحين
قررت إدارة وفاق سطيف التخلي عن المدافع بن يحي خلال فترة التحويلات الصيفية، حيث من المنتظر أن يتم فسخ عقد اللاعب السابق لإتحاد العاصمة خلال الأيام المقبلة، بعد فشل تجربته مع الوفاق والتي لم تكن ناجحة على طول الخط.
الطاقم الفني غير مقتنع بإمكانياته
ويعود السبب الرئيسي في قرار المسيرين بتسريح بن يحي من تعداد الوفاق بعد نهاية الموسم الجاري، إلى عدم اقتناع الطاقم الفني بإمكانيات اللاعب، حيث لم يتمكن بن يحي من إقناع الكوكي بإمكانياته خلال الفترة التي تقمص فيها ألوان الفريق منذ بداية فترة التحويلات الشتوية.
تلقى 600 مليون دون أن يلعب دقيقة واحدة مع الأكابر
يمكن القول أن صفقة بن يحي مع الوفاق كانت خاسرة من الناحية الفنية، في ظل عدم مشاركة اللاعب في المقابلات الرسمية، فضلا عن الجانب المالي بحكم أن اللاعب تلقى 600 مليون، دون أن يلعب دقيقة واحدة مع الأكابر خلال مرحلة العودة.
إدارة النادي ستستدعيه لفسخ عقده بالتراضي
من المنتظر أن يتم استدعاء المدافع المحوري بن يحي خلال الأيام المقبلة، من أجل فسخ عقده بالتراض مع الوفاق والجلوس على طاولة المفاوضات لإنهاء علاقة المدافع بالوفاق، وتفادي لجوئه إلى لجنة المنازعات، كما حصل مع عدد من اللاعبين الذين غادروا الوفاق خلال المواسم الفارطة.

شركة “سليم زاق” ممولا جديدا للوفاق
تمكنت إدارة الوفاق من الحصول على عقد تمويل مع شركة “سليم زاق” والتي ستتولى تمويل الوفاق في الفترة المقبلة وهذا مقابل قيمة مالية معتبرة، وهذا بعد المجهودات التي قام بها المسيرون خلال الأيام الفارطة لضمان عقود تمويل جديدة.
التوقيع على العقد سيكون في الأيام المقبلة
من المنتظر أن يتم توقيع العقد مع شركة “سليم زاق” خلال الأيام المقبلة، وهذا بعد أن تم الاتفاق على كل الجوانب المتعلقة بصفقة التمويل، والقيم المالية التي سيستفيد منها الوفاق، مقابل وضع شعار المؤسسة على قميص النسر السطايفي.

زغلاش يفاوض شركة الحضنة لتمويل الوفاق
تفاوض رئيس الهيئة المؤقتة لتسيير النادي الهاوي جابر زغلاش مع مسؤولي مؤسسة الحضنة من أجل تمويل الوفاق في الفترة المقبلة، ويملك زغلاش علاقات طيبة مع هذه الشركة التي سبق لها تمويل الوفاق في مواسم سابقة.
مسيرة البحث عن ممولين جدد متواصلة
من جانب آخر، فإن إدارة الوفاق تواصل رحلة البحث عن ممولين جدد لرعاية الوفاق في الفترة الحالية، والتخفيف من حدة الأزمة المالية، وهذا في انتظار ترسيم الحديث الدائر عن قدوم شركة وطنية لرعاية الوفاق.
زغلاش: “سنعمل على توقيع عقود تمويل مع العديد من المؤسسات العمومية والخاصة”
تحدث رئيس المكتب المسير المؤقت للنادي الهاوي للوفاق، جابر زغلاش عن التحركات التي تقوم بها إدارة الوفاق من أجل ضمان عقود تمويل جديدة في الفترة الحالية لفك الضائقة المالية التي يعاني منها النادي، وقال زغلاش في هذا الصدد “سنعمل على توقيع عقود تمويل مع العديد من المؤسسات العمومية والخاصة”.
“عودة شركة سليم زاق لتمويل الوفاق كان منتظرا”
فيما يتعلق بنظرته بخصوص الاتفاق الحاصل مع شركة سليم زاق لتمويل الوفاق في الفترة المقبلة، فقد اعتبر القطب البارز في إدارة الوفاق، أن عقد التمويل مهم وكان منتظرا أيضا قائلا في هذا السياق: “عودة شركة سليم زاق لتمويل الوفاق كان منتظرا”.

ناتاش يدخل دائرة اهتمامات إدارة الوفاق
علمنا من مصادر موثوقة، أن الحارس السابق لمولودية وهران عبد الرؤوف ناتاش والحالي لفريق أحد السعودي، قد دخل دائرة اهتمامات مسيري الوفاق من أجل انتدابه في فترة التحويلات الصيفية، في ظل رغبة المسيرين في تدعيم حراسة المرمى بعد نهاية الموسم الجاري.
سيكون في المرتبة الثانية في حال فشل المفاوضات مع زغبة
معلوم أن إدارة الوفاق، وضعت الحارس المحترف في صفوف ضمك السعودي مصطفى زغبة كأولوية لانتدابه في الميركاتو الصيفي، حيث يبقى إبن المسيلة في المقام الأول فيما يأتي ناتاش في المرتبة الثانية، في حال فشل المفاوضات مع زغبة.
سبق له حمل ألوان الوفاق في السابق
ولا يعد الحارس ناتاش بالغريب على بيت الوفاق، حيث سبق له أن تقمص ألوان الوفاق خلال المواسم الفارطة، وهو الأمر الذي يعني أن الحارس الحالي لفريق أحد السعودي يعرف بيت الوفاق جيدا.
غادر الوفاق في صمت وترك مكانه نظيفا
ومن بين الميزات الإيجابية أيضا في مسيرة الحارس ناتاش خلال الفترة التي تقمص فيها ألوان الوفاق، أنه ترك مكانه نظيفا بعد أن غادر الوفاق، حيث ترك النادي في صمت ودون إحداث أي مشاكل، وهو الأمر الذي يجعل إمكانية عودة الحارس إلى الوفاق واردة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: