المحترف الأول

وفاق سطيف: مدافع الحمراوة مصمودي ضمن مخططات الكوكي

ستشرع إدارة وفاق سطيف في التفاوض مع اللاعبين أصحاب الأجور المرتفعة، والذين تريد منهم إدارة النادي تخفيض أجورهم الشهرية، خاصة في ظل الضائقة المالية التي يعاني منها الفريق وشح الموارد المالية، حيث أن إدارة الوفاق تسابق الزمن من أجل إيجاد مصادر تمويل قارة للفريق.
تريد حسم الأمور معهم قبل نهاية شهر جوان
تريد إدارة وفاق سطيف أن تحسم الأمور مع اللاعبين قبل نهاية الشهر الحالي، حتى تتمكن بعدها من التفرغ لأمور أخرى تتعلق بمستقبل النادي ككل، وهذا ما دفع برئيس مجلس إدارة النادي الدكتور أعراب لمباشرة مفاوضاته مع اللاعبين على أمل إقناعهم بقبول اقتراح الإدارة بتخفيض أجرتهم الشهرية.
تحرص على وضع برتوكولات الاتفاق مع كل اللاعبين على طاولة الرابطة الوطنية
وتحرص إدارة الدكتور أعراب على التوقيع مع جميع اللاعبين دون استثناء، على بروتوكول الاتفاق الخاص بتخفيض الأجور في الفترة المحددة من قبل الفاف، وذلك قبل وضعه على طاولة الرابطة الوطنية لكرة القدم، قبل استئناف البطولة الوطنية في حال ترسيم قرار إكمال الموسم، وذلك لتفادي أي مشاكل مستقبلا مع اللاعبين.
المهمة ستكون معقدة مع بعض اللاعبين
حتى، وإن كانت الإدارة السطايفية متفائلة نوعا ما بالتوصل إلى اتفاق مع بعض اللاعبين لتخفيض أجورهم، على غرار نمديل، ودراوي، إلا أن الأمور تبدو في غاية الصعوبة مع لاعبين آخرين، وقد نشهد قبضة حديدية بين الإدارة وبعض اللاعبين في الأيام المقبلة، وحتى بعض المنتهية عقودهم على غرار بوقلمونة وقراوي.
أعراب: “سنباشر التفاوض مع اللاعبين من أجل تخفيض الأجور”
أكد رئيس مجلس إدارة وفاق سطيف الدكتور عز الدين أعراب مباشرة إدارته مفاوضتها مع أصحاب الأجور المرتفعة عندما قال: “سنباشر عملية التفاوض مع اللاعبين المرتفعة أجورهم من أجل تخفيضها إلى أقصى حد، والعملية ستشمل جميع اللاعبين دون استثناء وفق قرار الفدرالية الجزائرية لكرة القدم بسبب جائحة كورونا، وأنا على يقين بإقناعهم بقبول مقترح تخفيض أجورهم”.
“أتمنى أن يواصلوا التضحية ويراعوا وضعية الوفاق”
أكد الدكتور أعراب بأن قبول اللاعبين لاقتراح الإدارة بتخفيض أجورهم سيكون من منطلق مراعاة وضعية النادي المالية الصعبة وقال: “صحيح أن اللاعبين وقفوا وقت الشدة مع الوفاق وصبروا كثيرا، لكن أتمنى أن يواصلوا التضحية ويراعوا وضعية الوفاق الصعبة في ظل الأزمة المالية التي يمر بها النادي”.

أعراب يرسم خارطة طريق ما بعد كورونا
مثلما سبق أن أشرنا إليه، بخصوص الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور أعراب وكذا رئيس الديريكتوار جابر زغلاش مع أعضاء الطاقم الفني المتواجدون في سطيف وكذا أعضاء الطاقم الطبي والمدرب نبيل الكوكي عبر تقنية الفيديو عن بعد، رسم رئيس مجلس إدارة النادي خارطة طريق مرحلة ما بعد كورونا، وذلك طبعا في حال رفع الحجر الصحي ومنح الضوء الأخضر لاستئناف النشاط الرياضي وإكمال البطولة.
طلب من الكوكي تحضير البرنامج التدريبي
وكان الدكتور أعراب في حديثه مع أعضاء الطاقم الفني وعلى رأسهم المدرب نبيل الكوكي، قد طالب بضبط البرنامج التحضيري الخاص بمرحلة ما بعد كورونا، والذي سيطبقه رفقاء المهاجم عبد الرحيم دغموم عند استئناف النشاط الرياضي تحسبا لما تبقى من الموسم الكروي.
ضرورة الاستناد على معايير علمية وصحية
إدراكا منه مسبقا بصعوبة تأقلم اللاعبين مع مرحلة ما بعد كورونا، أصر المسؤول الأول عن الوفاق، على ضرورة أن يستند الطاقم الفني على معايير علمية وصحية في ضبط البرنامج التحضيري الخاص بمرحلة ما بعد كورونا، وذلك قصد تفادي أي تأثيرات سلبية على اللاعبين عند استئناف النشاط.
طالب بتحديد تاريخ تربص تونس
وعلى هامش مطالبته من الطاقم الفني بضرورة ضبط برنامج التحضيري الخاص بمرحلة ما بعد كورونا، يكون رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور أعراب، قد أصر على ضرورة تحديد تاريخ تربص تونس، والذي سيمتد لأسبوعين ويخصص لكل الجوانب والمباريات الودية.
وضع النقاط على الحروف مع الطاقم الطبي
وكما هو معلوم، فإن اجتماع رئيس مجلس إدارة النادي مع أعضاء الطاقم الفني كان بحضور أعضاء الطاقم الطبي، حيث أصر على ضرورة وضع النقاط على الحروف مع المشرفين الطبيين، وكذا طبيب الفريق كاري عمار، تحسبا لمرحلة ما بعد كورونا، والتي ستكون جد حساسة وتتطلب وقفة كبيرة ومراقبة شديدة من ناحية الصحية.
أعراب: “رسمنا خارطة طريق مرحلة ما بعد كورونا”
وكان رئيس مجلس إدارة وفاق سطيف الدكتور أعراب، قد أكد ضبطه رفقة إعطاء الطاقمين الفني والطبي لخارطة طريق مرحلة ما بعد كورونا عندما قال: “كما هو معلوم فلقد عقدنا في الأيام القليلة الماضية اجتماعا مع الطاقمين الفني والطبي لرسم خارطة طريق ما بعد الوباء، وذلك طبعا في حال استئناف النشاط الرياضي من جديد، واعتقد أن الأمور مضبوطة وبنسبة كبيرة تحسبا للمرحلة المقبلة”.

مصمودي ضمن مخططات الكوكي
كشفت لنا مصادر حسنة الإطلاع، بأن المدرب نبيل الكوكي وضع مدافع مولودية وهران بوعلام مصمودي ضمن مخططاته للموسم المقبل، بغية تعزيز الخط الخلفي للوفاق في ضل إمكانية مغادرة كل من رضواني وفرحاني، بما أنهما في نهاية عقديهما ونسبة بقائهما ضئيلة جدا، إن لم نقل منعدمة بسبب عدم رغبتهما في تخفيض أجورهما مقابل البقاء.
اللاعب أكد لمقربيه أن الوفاق لا يرفض
وحسب ذات المصادر، فان اللاعب بوعلام مصمودي لا يمانع القدوم للوفاق، لكن الإشكال يبقى بخصوص أوراق تسريحه، على اعتبار أنه لا يزال مرتبطا بعقد لموسم إضافي مع مولودية وهران، بعد انضمامه للحمراوة الصائفة الماضية.
الكوكي طلب من أعراب جس نبضه
يبدو أن المدرب نبيل الكوكي لا يريد تضييع المزيد من الوقت، الأمر الذي جعله يطلب من أعراب البحث عن تدعيم الخط الخلفي من خلال التعاقد مع مدافع الحمراوة مصمودي، وطلب منه جس نبضه في البداية، قبل الدخول في مفاوضات مباشرة معه.
تعدد مناصب مصمودي حمس الكوكي
وكان المدرب نبيل الكوكي قد وضع اللاعب بوعلام مصمودي ضمن مفكرته لاستقدامه مع نهاية الموسم الكروي الحالي، بالنظر إلى تعدد مناصبه، حيث يمكنه اللعب كوسط ميدان دفاعي، مدافع محوري ويلعب على الجهة اليمني من الدفاع، وهو الأمر الذي جعل التقني التونسي يصر على التعاقد معه.
مطلوب في عدة أندية
وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فان مصمودي تلقى اتصالات من مولودية الجزائر، اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة، إلى جانب تلقيه عروضا من أندية خارجية في مثل الترجي التونسي، غير أنه لم يفصل بعد في وجهته.
المشكلة في ارتباطه مع الحمراوة
وفي السياق ذاته، فإن ثنائي إدارة الوفاق سيكون في موقف صعب من اجل إقناع المدافع بوعلام مصمودي، خاصة في ظل الإستراتجية الجديدة لإدارة النادي التي تبحث عن ترشيد النفقات والحرص على تخفيض الكتلة الشهرية التي تقدر في حدود 3.8 مليار سنتيم في الوقت الراهن، لاسيما أن المدافع مصمودي لا يزال مرتبطا مع إدارة الحمراوة لموسم إضافي.

أعراب وضع تمديد عقده بقرار البارحة لدى الرابطة
من أجل تفادي أي مشاكل مستقبلية بخصوص تمديد عقد اللاعب بقرار، تنقل رئيس مجلس الإدارة بنفسه البارحة إلى مقر الرابطة الوطنية لكرة القدم بالجزائر العاصمة، وهذا لكي يضع ملحق العقد بطريقة قانونية، ويتم تسجيله حتى يصبح بقرار مرتبط مع الفريق إلى غاية سنة 2023.

مجلس قضاء الجزائر يرفض طلب الإفراج عن حلفاية
رفض أمسية اليوم مجلس قضاء الجزائر طلب الإفراج المؤقت على المدير العام لفريق وفاق سطيف فهد حلفاية، المتواجد في سجن الحراش بأمر من قاضي التحقيق في قضية التسجيل الصوتي، حيث تم رفض الطلب الذي تقدم به محامي الفريق نبيل بن نية، مما يعني مواصلة الحبس على ذمة التحقيق.
غرفة الاتهام أيدت أمر الإيداع حلفاية في قضية ترتيب المباريات
وفي نفس السياق، أيدت غرفة الاتهام لمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة أمر إيداع المدير العام للوفاق فهد حلفاية رفقة المناجير نسيم سعداوي، إلى غاية النظر في القضية ومواصلة التحقيقات، وتحديد موعد المحاكمة في الأيام المقبلة، حسب محامي الفريق نبيل بن نية.
محامي الفريق: “غرفة الاتهام أيدت أمر إيداع حلفاية”
أكد نبيل بن نية، محامي الوفاق في قضية المدير العام للنادي، أن غرفة الاتهام رفضت طلب الإفراج المؤقت على فهد حلفاية قائلا “لم تكن هناك جلسة استماع، بل جلسة على مستوى غرفة الاتهام من أجل الفصل ومناقشة أمر الإيداع الذي أصدره قاضي التحقيق في حق فهد حلفاية، قدمنا طلب بالإفراج عن حلفاية، لكن غرفة الاتهام رفضت الطلب وأيدت أمر الإيداع الذي أصدره قاضي التحقيق منذ أسبوعين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: