المحترف الثاني

شبيبة سكيكدة الإدارة تبحث عن سيولة مالية لتفادي لتفادي مغادرة الركائز في الصيف

بعد الصعاب الكثيرة التي واجهت الشبيبة في السابق بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها، فلا يختلف اثنان الآن على أن الفريق بات في أمس الحاجة إلى سيولة مالية محترمة في هذه الفترة بالذات بغية تجنب عيش صائفة ساخنة، وعليه يعلق القائمون على شؤون النادي أمالهم الكبيرة على السلطات المحلية وحتى الصناعيين في سكيكدة لكي يمدوا يد العون للمثل الوحيد للولاية في الرابطة المحترفة.
الأموال ستسمح بتسوية المستحقات العالقة
ولعل أبرز نقطة تجعل الفريق في حاجة إلى سيولة مالية محترمة في أقرب فرصة ممكنة هو تسوية مستحقات اللاعبين العالقة، بحكم أن تسديد جزء من المستحقات العالقة قد يسهل مأمورية المسيرين في فتح ملف تخفيض الأجور مثلما تم العمل به في فرق أخرى من جهة، ومن جهة أخرى يحول دون تمكن اللاعبين من اللجوء إلى لجنة المنازعات قصد المطالبة بأموالهم أو حتى التسريح الآلي.
سيمكن الإدارة من على الركائز
إضافة إلى كل ما ذكر، فإن تمكن رئيس الفريق قيطاري من توفير الأموال سيجعل الإدارة تخطو خطوة عملاقة نحو حل أحد الملفات الشائكة والمتعلقة بالحفاظ على الركائز الأساسية في ظل بحث الأندية الأخرى على العناصر النادرة في فريق شبيبة سكيكدة، خاصة بعد المشوار الطيب الذي قاموا به هذا الموسم، هذا ما سيجعل الإدارة تطمح له في الفترة القادمة لتفادي البحث عن عناصر أخرى للموسم القادم.
الأنصار: “من حق الشبيبة الحصول على شركة وطنية”
عبر معظم أنصار شبيبة سكيكدة عبر صفحات “الفيسبوك” عن مطالبهم بخصوص قضية الأزمة المالية الكبيرة التي يعيش فيها الفريق السكيكدي على أن الفريق من حقها الحصول على دعم كافي من شركة وطنية، وهذا بسبب تواجد العديد منها في سكيكدة خاصة أن لها منطقتين صناعيتين وميناء، ولها الحق في الاستفادة من كل هذا وعدم دخولها في مشاكل مالية سواء مع اللاعبين أو حتى مع الطاقم الفني بسبب مطالبهم في كل مرة بمستحقاتهم المالية العالقة.

حسام عويسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: