قسم الهواة

اتحاد الشاوية الجميع يُساند خيار إكمال الموسم وغياب الأموال هاجس الإدارة

على الرغم من أن محيط اتحاد الشاوية يُساند خيار استئناف البطولة لإكمال ما تبقى من جولات من أجل أن يواصل الفريق رحلة الصعود إلى القسم الثاني، إلا أن هذه الرغبة ستصطدم دون شك بغياب السيولة المالية اللازمة لتسوية مستحقات اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني من جهة، وضمان الإجراءات الصحية للوقاية من انتشار فيروس كورونا من جهة أخرى.
الوضعية المالية للفريق ليست بخير
ومن بين المعطيات التي تؤكد أن الإدارة ستواجه مشكلا ماليا كبيرا في حالة استئناف البطولة الحركة الاحتجاجية التي شنها اللاعبون قبل آخر مباراة والتي جمعتهم بملعب زرداني حسونة بشباب أولاد جلال وانتهت بالتعادل، حيث قاطع حينها اللاعبون التدريبات وربطوا عودتهم إليها بتسوية جزء من مستحقاتهم العالقة، ليعودوا بعدما تلقوا وعودا من الإدارة لم تتحقق إلى غاية كتابة هذه الأسطر خاصة أن الجميع غادر نحو مسقط رأسه بعد قرار توقيف المنافسات الرياضية.
الإدارة تذكّرت اللاعبين بمنحة في عيد الفطر
ورغم الضائقة المالية، إلا أن إدارة الرئيس ياحي قامت بلفتة تُحسب لها بمناسبة عيد الفطر، حيث خصصت لكل لاعب مبلغا ماليا في شكل منحة العيد، وعلى الرغم من أن ذلك المبلغ يُمثل جزء بسيطا مما يدينون به، إلا أنه ساهم في تعزيز الثقة بين اللاعبين والإدارة وسيساهم دون شك في تحفيزهم على العودة في حال تقرّر استئناف البطولة.
ستكون مُجبرة على تسوية أجرة شهرية على الأقل قبل الحديث عن الاستئناف
وبالإضافة إلى المشكل المالي الذي يتعارض مع رغبة الإدارة في استئناف البطولة، فإنها ستصطدم أيضا بمشكل لا يقل أهمية عنه والمتمثل في عدم ارتباط اللاعبين بعقود مع الفريق على اعتبار أنه ينشط في بطولة الهواة، وبالتالي فإن هؤلاء سيكونون بحاجة إلى تحفيز من أجل دفعهم لإكمال الموسم ومواصلة رحلة الصعود، وذلك لن يكون سوى بتسوية جزء من مستحقاتهم المالية، حيث سيكون على الرئيس ياحي ضمان أجرة شهرية واحدة على الأقل للجميع قبل الحديث عن الاستئناف.

نور العابدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: