المحترف الثاني

جمعية الخروب مستورة: “قادرون على تطبيق البرتوكول والوضع المالي أفقدنا التركيز”

أكد مدرب فريق جمعية الخروب العربي مستورة أنه مل الوضع الحالي، ويرغب بشدة في عودة البطولة من جديد، معربا عن أمله في قدرة الاتحادية على دفع عجلة البطولة للدوران من جديد بعد أن أكد رئيس الفاف مؤخرا أنه مع عودة البطولة، وينتظر دائما قرار السلطات العليا في هذا الشأن.
“لو تعود البطولة قادرون على التضحية من أجل استكمالها”
هذا وأكد مدرب الجمعية مستورة أنه سيتحمل المسؤولية رفقة اللاعبين لو تعود البطولة، وسيقدم الجميع تضحيات من أجل استكمال الموسم، حيث قال: “بصراحة مللنا الوضع الحالي، حيث نريد أن نعود لأجواء المنافسة، ولو بتضحيات من طرفنا، مستعدون للبقاء في العزل طيلة ما تبقى من جولات، وهذا فقط من أجل استكمال الموسم، وتحقيق النتائج التي نريدها، بعد أن عدنا بقوة في آخر الجولات”.
“البروتوكول الوقائي غير معقد وبإمكاننا تطبيقه”
وعن البرتوكول الذي قد يفرض على الأندية في حالة إقرار عودة البطولة من جديد، قال مستورة: “كما قلت من قبل مستعدون للتضحية إذا ما قررت السلطات العليا بالتشاور مع الاتحادية عودة البطولة من جديد، وأعتقد أن البرتوكول الوقائي لن يكون معقدا، وهذا بإخضاع جميع عناصر الفريق للكشوفات، ومن ثم سنقيم عزلا تاما لكامل أعضاء الفريق بمقر النادي وفندقه، وهذا إلى غاية نهاية البطولة، وأعتقد أن كل فريق قادر على القيام بهذا الإجراء، بما أن الجولات المتبقية قد تبرمج في شهر واحد، وقادرون على التضحية في هذه الفترة الزمنية الوجيزة، والالتزام بالبروتوكول الوقائي من أجل استكمال الموسم”.
“أتمنى من السلطات أن تسرع في تسريح الإعانة لهذا السبب”
وبخصوص وضعية الفريق، و مدى استجابة اللاعبين لبرنامج التحضيرات المقدم من طرفه، قال مستورة: “لأكون صريحا معكم، اللاعبون يفكرون دائما في مستحقاتهم، في ظل الوضع المادي الصعب الذي خلفه وباء كورونا، ولا يمكن لأي لاعب أن يركز على التدريبات إذا ما عانى من هذا الجانب، لقد تحدث معهم وطالبتهم بالصبر قليلا، وأتمنى فقط من السلطات البلدية أن تسرع في تسريح الإعانة المقدرة بمليارين، لكي تمكن إدارة لايسكا من حل هذا الإشكال، ويركز اللاعبون على التحضير بقوة تحسبا لأي قرار من طرف الاتحادية والسلطات العليا”.
“أرفض قرار إلغاء الموسم ومللنا غموض الوضع”
جدد مدرب الجمعية رفضه لإلغاء الموسم الرياضي الحالي، حيث قال: “أنا مع استكمال المنافسة وأرفض إلغاء الموسم، رغبة فريقنا واضحة، وحتى رئيس النادي مع استكمال الموسم، كما أوّد من الاتحادية أن تمنحنا مؤشرات مستقبلية، لأننا مللنا العيش في هذه الوضعية الغامضة، حيث يصعب علينا الآن تسطير أي مخطط للمرحلة المقبلة بالنظر لغموض الوضع”.
“الأندية التي تنادي بإلغاء الموسم متخوفة من السقوط”
وأكد مدرب لايسكا أن الأندية التي تصارع من أجل البقاء هي من تطالب بإلغاء الموسم، حيث قال: “كيف لنا أن نتقبل قرار إلغاء الموسم، ونحن على مرمى حجر من المركز الرابع، أعتقد أن الأندية التي تصارع من أجل البقاء هي التي تنادي بإلغاء الموسم، لأنها ستستفيد من هذا القرار بعد أن فشلت رياضيا، ولهذا نراها تطالب اليوم بإلغاء الموسم، وأتمنى من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن تجد حلا لهذه الوضعية و تعود المنافسة من جديد، لأن الموسم تبقى منه 7 جولات فقط وقادرون على إنهائها في ظرف وجيز مثلما أشرت إليه سلفا”.
“طول فترة التوقف يلزمنا بتحضيرات جديدة ومكثفة”
أكد مدرب فريق جمعية الخروب مستورة صعوبة الوضعية الحالية التي تعيشها الجمعية على غرار جميع أندية البلاد، حيث قال: “في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها في الوقت الراهن، الأولوية تحولت إلى الحفاظ على صحة المواطنين، بما فيها اللاعبين، ولكن هذا لن يمنعنا من ضبط برنامج خاص للتدريبات كي يتبعه اللاعبون ويحافظون به على لياقتهم البدنية في هذه الفترة التي منعت فيها التدريبات الجماعية، ووجب على كل حال أن نتأقلم مع هذا الوضع الجديد الذي لم نتوقعه بتاتا، ولو أنني أكدت أن عناصر لايسكا تفكر في قضية مستحقاتها دائما بالنظر للوضع المادي الصعب الذي تعيشه عائلات اللاعبين بسبب وباء كورونا وما ترتب عنه من توقف للنشاط”.
“أحاول أن أحفز اللاعبين يوميا لمواصلة التحضيرات”
وعن إمكانية تذبذب برنامج التحضيرات للمرحلة المقبلة، ومدى تأثيره على مسار الفريق في مشوار البطولة لو تعود المنافسة من جديد في قادم الأسابيع، وضح المدرب مستورة، قائلا: “صحيح أن التدريبات الجماعية لا يمكن أن تعوض، ولكن كما قلت وجب أن نتأقلم مع الظروف التي نمر بها، حيث أنني ضبطت برنامجا لكل لاعب، وأعتقد أننا لن نجد مشكلا، إذا ما اتبع اللاعبون البرنامج الذي بحوزتهم، وما عليهم إلا بتطبيقه لتخفيف الأضرار على أمل إجراء تحضيرات مكثفة عند العودة للمنافسة، لكن الأهم هو أن لا يتوقفوا تماما عن التدريبات و لو على انفراد”.
“طالبتهم بأن يطبقوا البرنامج ولو بنسب متفاوتة”
أكد مدرب الجمعية مستورة، أنه ألزم اللاعبين بضرورة احترام البرنامج الذي منحهم إياه في الفترة المقابلة، موضحا بأن عناصر الفريق يجب أن تلتزم بما جاء في البرنامج، عندما قال: “مثلما أشرت إليه لقد ضبطت برنامجا للمرحلة المقبلة، وعلى عناصر الفريق أن تلتزم به على الأقل بنسبة معينة، وهذا للحفاظ على لياقتهم البدنية وتفادي العودة إلى نقطة الصفر، لقد أكدت لهم أن النقطة الفارقة ستكون في هذه المرحلة، و مدى قدرتهم على التضحية إلى غاية انفراج الأزمة التي يمر بها الوطن والعالم ككل، وللأمانة وجدت تجاوبا واحتراما كبيرين من طرف اللاعبين، حيث رغم وضعهم المادي الصعب إلا أنهم يحاولون التضحية في هذه الفترة لتفادي تأثر لياقتهم البدنية”.

“ملزمون ببرمجة تحضيرات مكثفة في حال عودة النشاط”
وعن الإجراءات التي اتخذها عقب رحيل اللاعبين والتي ستتخذ بعد عودتهم من جديد إلى مدينة الخروب، قال مستورة: “لقد ضبطت كل شيء ولم نترك شيئا للصدفة، لقد تحدث مع اللاعبين وحاولت توعيتهم بأهمية الفترة الحالية، وأكدت لهم أنني سأتابع حالتهم البدنية بمجرد عودتهم، حيث سأخضع الفريق لاختبار بدني لكي أقف على حالة اللاعبين البدنية قبل خوض التحديات المقبلة التي تنتظرنا في البطولة، ولكي أكون صريحا معكم فالفترة التي توقفت فيها البطولة طويلة، وعلى هذا الأساس يجب أن نضبط برنامجا جديدا للتحضيرات، قبل العودة إلى المنافسة”.
“لو تستأنف البطولة سنحاول برمجة تربص قصير”
وبخصوص البرنامج الذي سيضبطه في حالة ما تقرر عودة المنافسة من جديد، فقال مستورة: “نحن نتابع الوضع عن كثب، إلى حد الساعة لا شيء جديد، ولكن إذا ما قررت السلطات العليا للبلاد استئناف البطولة، سنحاول أن نبرمج تربصا قصير، من أجل إعادة التحضيرات وتهيئة الفريق للمرحلة المقبلة”.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: