المحترف الأول

جمعية عين مليلة ملف الحافلة يطفو على السطح ومليار سوناطراك في مهب الريح

طفى مؤخرا ملف الخاص بالحافلة التي كان من المفروض أن إدارة شركة العربي بن مهيدي قد قامت بإقتنائها في بداية الموسم الكروي الجديد لفائدة الفريق خاصة وأنها تلقت إعانتها من طرف وزارة الشباب والرياضة والمقدرة بمليار سنتيم، إلا أن الشركة لم تقم بأي إجراء منذ تلك الفترة يوحي بأنها سوف تطرح مناقصة من أجل أن تقتني حافلة يستفيد منها النادي بكل فئاته وتقلل بذلك مصاريف التنقل لكونها تعد باهضة وكلفت خزينة الجمعية الكثير من الأموال منذ بداية الموسم الكروي الجاري.

الحديث عن صرف أموال الحافلة في عملية الإستقدامات
هذا ويدور حديث قوي في وسط إدارة جمعية عين مليلة أن الإدارة قد فضلت أن تصرف الإعانة المالية الخاصة بالحافلة في الإستقدامات الصيفية الماضية، وهو الأمر الذي يبدو بأنه منافي للقانون خاصة وأن وزارة الشباب والرياضة قد خصصت هذه الأموال لكي تساعد الأندية على بناء هياكلها وأن تضمن دخولها إلى عالم الإحتراف بكل أريحية.

الأمور مرشحة للتصعيد على مستوى النادي
وفي حالة ما تأكد رسميا بأن إدارة فريق جمعية عين مليلة قد قامت فعليا بصرف أموال الحافلة الممنوحة من طرف وزارة الشباب والرياضية وتخصيصها لعملية الإستقدامات الماضية، فإن هذا الأمر من شأنه أن يدخل الفريق في مشاكل عديدة خاصة وأن الجهات المسؤولة عن الأموال التي منحت للنادي والمتمثلة في شخص وزارة الشباب والرياضة لن ترضى بهذا الإجراء الإنفرادي بما أنها منحت هذه الأموال على أساس مساعدة النادي على شراء حافلة تقلل عليه مصاريف التنقل.

الإدارة لم تعمل على إستعادة مليار سوناطراك من “الموب “
ومن جهة أخرى، لم تعمل إدارة جمعية عين مليلة إلى غاية كتابة هذه الأسطر على إستعادة مبلغ مليار سنتيم الذي إستفادة منه من طرف سوناطراك من فريق مولودية بجاية الذي عملت المؤسسة النفطية على صبه في حساب مولودية بجاية عن طريق الخطأ في منتصف شهر جانفي الماضي، إلا أن هذا الخطأ لم تعمل الإدارة على معالجته حتى الآن من أجل أن تستعيد هذه المبلغ الذي وإن تمكنت من إسترجاعه سوف يكون متنفس لها من أجل أن تسوي على الأقل أجرة شهرية للاعبين.

الإدارة مطالبة بالتحرك لإستعادة المليار من الموب
هذا وقد أضحت إدارة جمعية عين مليلة مطالبة بأكثر من وقت مضى بأن تتحرك من أجل أن تستعيد مبلغ مليار سنتيم الذي صب بالخطأ من طرف سوناطراك في رصيد مولودية بجاية، وهذا بأن تتبع الإجراءات الودية أو حتى القانونية منها منها، خاصة وأن هذه القيمة من شأنها أن تحل بعض مشاكل النادي لاسيما منها المتعلقة بتسوية ولو أجرة شهرية للاعبين والأطقم الفنية التي يدينون بها.

اللاعبون يتواجدون في قمة الغضب من الإدارة
ومن جهتهم، يتواجد لاعبو جمعية عين مليلة في قمة الغضب من إدارة فريقهم خاصة بن الصيد وعمراني خاصة أنهما لم يعملا حتى على منحهم منحة عيد الأضحى المبارك بالنظر إلى عدم مقدرتهما على ذلك بسبب الإفلاس التي تعاني منه الإدارة، إلا أن ذلك لم يمنع اللاعبين من التأكيد أن الثنائي سالف الذكر كان بإمكانه على الأقل أن يقترض حتى يقوم بتسوية هذه المنحة التي إستفاد منها العديد من لاعبي الأندية الناشطة في الرابطتين الأولى والثانية.
أقسموا على عدم السكوت على حقهم
وبعد أن أدارت الإدارة بقيادة الثنائي بن الصيد وعمراني ظهرها على اللاعبين مع إقتراب عيد الأضحى المباراك ولم تعمل على منحهم منحة عيد الأضحى على الأقل كعربون على أنها واقفة إلى جانبهم، أقسمت العديد من عناصر جمعية عين مليلة على عدم السكوت هذه المرة على حقها وستعمل على الذهاب بعيد من أجل أن تعيد الصاع صاعين للإدارة التي سبق وأن وعدت على تسوية جزءا من مستحقاتهم المالية لكنها أخلفت بوعدها.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: