المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت أسرة الدفاع تتعرّف اليوم على تفاصيل الصيغة الجديدة

بعد أن ظّلت تتابع مستجدات الساحة الرياضية الوطنية بإهتمام بالغ، ستتعرف اليوم أسرة الدياربتي على غرار باقي الفرق على تفاصيل الصيغة الجديدة للمنافسة،عقب إجتماع الفاف المبرمج اليوم للفصل في مستقبل البطولة، وهو اليوم الموعود الذي ظّل ينتظره الجميع بفارغ الصبر، بعد أكثر من أربعة أشهر من توقف البطولة، ومعلوم أن أسرة الدفاع رفضت مقترح إستئناف البطولة خلال إجتماع الرابطة، بحجة أن الوضعية المالية للفريق لا تسمح بذلك، لتكون اليوم على موعد لمعرفة القرار النهائي الذي سيّتخذه المكتب الفيدرالي بشأن البطولة وأهم القرارات التي سيّفرج عنها في إجتماع برّمج عقب انقضاء الآجال المحددة لفترة الإستشارة الكتابية التي إختارتها الفاف للفصل في مستقبل البطولة.
الدفاع أكثر الفرق تضرّرا بسبب توقف البطولة من الناحية الفنية
صحيح أن رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش كان قد أبدى رفضه للعودة إلى أجواء المنافسة خلال إجتماع الرابطة برؤساء الرابطتين ناحية الشرق المنعقد بقسنطينة، بسبب الوضعية المالية للنادي، لكن في الواقع أن الدياربتي يعتبر من بين أكثر الفرق تضرّرا بسبب توقف البطولة من الناحية الفنية، لأن توقف المنافسة بسبب وباء كورونا تزامن مع الإستفاقة التي حققها رفقاء شايب الدور في البطولة تحت إشراف المدرب زاوي الذي حقق فوزين متتاليين إرتقى الفريق إثر ذلك إلى الصف التاسع برصيد 30 نقطة، بمعنى أن الدفاع بعث حظوظه من جديد للرهان على ورقة الصعود.
زاوي تأسف لتوقف البطولة وأكد أن الصيغة الجديدة لا تخدم الدفاع
إن كان الطاهر قرعيش رئيس الدياربتي قد أبدى رفضه للعودة إلى أجواء المنافسة متحججا بالوضعية المالية للنادي، فعلى النقيض من ذلك فإن مدربه زاوي ظّل متحمسا للعودة ومواصلة المشوار الذي بدأه مع الزرقاء وحين تأكد التقني العاصمي من أن البطولة لن تستأنف بسبب الوضع الصحي في البلاد، خرج عن صمته وكشف أن الصيغة الجديدة التي تعتزم على الفاف تطبيقها الموسم المقبل لن تخدم الدفاع، على إعتبار أن فرص الرهان على الصعود ستكون قليلة مقارنة بالموسم الحالي الذي لم يكتمل، وفي نفس الوقت رفض زاوي الخوض في مسألة شرعية الإجراءات من عدمها مؤكدا بأنه مدربا يهتم فقط بالأمور التقنية.
محبطا نفسيا وسينتظر بدوره قرارات الفاف اليوم
لم يكن المدرب زاوي محظوظا مع الدياربتي لأن تجربته كانت قصيرة، حيث أن فرحته بما حقق من نتائج بألوان الزرقاء لم تعمر طويلا، لأن البطولة توقفت وتقرر عدم إستئنافها، ولذلك سينتظر بدوره قرارات الفاف التي سيّفرج عنها، ورغم أن نتائج الإستشارة لم تصب في صالح فريقه، إلا أن التقني العاصمي مجبرا على ترّقب نتائج إجتماع الفاف للوقوف على باقي تفاصيل الصيغة الجديدة التي تعتزم هيئة زطشي إعتمادها تحسبا للموسم المقبل، خاصة أن الغموض لا يزال يكتنف الكثير من الأمور حتى وإن صبّت نتائج الإستشارة الكتابية في غير صالح التاجنانتية الذي قضوا خمس مواسم في بطولة المحترف.
لن يتأخر كثيرا للإجتماع بقرعيش
ظّل زاوي في تواصل مع رئيس النادي الطاهر قرعيش، يتبادلان أطراف الحديث عن عدة أمور تخص الفريق، قبل أن يتأكد الرجلان بأن الإستئناف لن يكون، والأكيد أنهما بعد أن يتعرّفان اليوم على أهم تفاصيل الصيغة الجديدة للمنافسة، سيّحددان موعدا للإلتقاء والتفاوض من جديد حول موسم سيكون مغايرا تماما على إعتبار أن الدياربتي سيلعب في الرابطة الهاوية الثانية، ومعلوم أن زاوي أكد على صفحات جريدتنا في أكثر من مناسبة أنه يفضّل التريث للفصل في مستقبله على رأس الدفاع إلى حين تتضح الرؤية، وبما أن الفاف ستجتمع اليوم لتقرير مصير البطولة والكشف عن أهم التفاصيل، فالأكيد أن ابن حسين داي لن يتأخر لتحديد موعدا مع رئيس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: