المحترف الأول

جمعية عين مليلة إيبوزيدن يمهل الإدارة أسبوعين لتسوية مستحقاته

فضل الظهير الأيسر لفريق جمعية عين مليلة جمال إيبوزدين منح إدارة فريقه مهلة من أجل تدبر أمرها وأن تقوم بتسوية مستحقاته المالية وهذا خلافا لبقية زملائه اللاعبين الذين قاموا في الأيام القليلة الماضية بإرسال إعذارات للإدارة بواسطة محضر قضائي تمهيدا لوضع ملفاتهم على مستوى لجنة المنازعات التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم في حالة استفاء الآجال القانونية ولم تقدر الإدارة على تسوية مستحقاتهم المالية، ويأتي قرار الظهير جمال إيبوزدين الذي رفض اللجوء إلى الخصومة بصورة مؤقتة كإحترام منه للنادي وأنصاره الأوفياء.

اللاعب منح الإدارة خمسة عشر يوما
هذا وقد منح الظهير الأيسر لفريق جمعية عين مليلة جمال إيبوزدين إدارة ناديه خمسة عشر يوما لكي تتدبر أمرها بجمع المبلغ المالي لتسوية ولو جزء من مستحقاته المالية وهو مارائه تنازلا من طرفه من أجل الفريق الذي بعث منح فرصة بعث مشواره من جديد وإحتراما للأنصار الذي تربطه بهم علاقة وثيقة جعلته لا يلجأ للخصومة القانونية بصورة مؤقتة.

يعيش ظروف جد صعبة للغاية
وبالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها في الوقت الراهن بسبب معاناته بصورة شخصية من أزمة مالية، إلا أن الظهير الأيسر جمال إيبوزيدن فضل أن لا يدخل في خصومة تضاعف من مشاكل النادي خاصة وأن هذا الأخير تلقى العديد من الضربات في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد قيام معظم اللاعبين بإرسال إعذارات للإدارة لكي يمهدوا للدخول معها في خصومة عن طريق لجنة المنازعات للحصول على مستحقاتهم و وثائق تسريحهم بطريقة قانونية.

إيبوزدين: “منحت مهلة للإدارة من أجل الفريق والأنصار”
وبالرغم من تأكيده بأنه لم يتصل بأي شخص من مسيري الفريق إلا أن الظهير الأيسر لفريق جمعية عين مليلة جمال إيبوزدين صرح لنا أنه فضل أن يمنح مهلة بينه وبين نفسه الإدارة من أجل أن تتدبر أمورها وتقوم بالإتصال به من أجل دراسة وضعيته وتسعى من جهة أخرى لتسوية مستحقاته المالية بطريقة ودية، ولكنه أوضح من جهة أخرى بأنه بالمقابل سيلجأ إلى الخصومة القانونية في حالت ما إنتهت أجال هذه المهلة وقال: “الجمعية الفريق الذي منحني فرصة العودة من بعيد وعليه فقد قررت أن أمنح الإدارة الوقت الكافي لكي ألتقي بها وإتفق معها بصيغة التراضي كرد مني لجميل الفريق والأنصار الذي أبادلهم كل الإحترام والتقدير بالنظر إلى وقوفهم إلى جانبي وتواصلهم معي دائما”.

“أمنح أولوية البقاء في الجمعية لأنها فريق كبير بأنصاره”
وواصل الظهير الأيسر لفريق جمعية عين مليلة جمال إيبوزيدن حديثه الذي خصه به “المحترف” بأنه وبالرغم من الوضعية الجد صعبة التي تعيش عليها الجمعية، إلا أنه ما يزال يمنح أفضلية التجديد لهذا النادي بالنظر إلى الراحة النفسية التي وجدها فيه وقال: “صحيح أن الجمعية تعاني من كل جانب ولكنني أمنح أفضلية التجديد في الجمعية لكونها فريق كبير بأنصاره الأوفياء ووجدت فيه راحتي بعد أن نجحت في العودة من خلاله من بعيد”.

“آسف لوضعية الجمعية وحان الوقت لتحرك الجهات المعنية”
كما أعرب اللاعب الوهراني جمال إيبوزدين عن أسفه الكبير للوضعية الصعبة التي أضحت تعيش عليها الجمعية بسبب المشاكل التي أضحت تحاصرها من كل جانب ولاسيما منها الأزمات المالية، كاشفا من جهة أخرى بأنه حان الوقت لتدخل السلطات المعنية للوقوف مع الفريق وقال: “الجمعية تعيش منذ مدة في مشاكل عديدة ولكن رجالها يحاولون إنقاذها إلا أن دخولها في مشاكل أخرى جعلت المكتب المسير يعاني من كل جانب وعليه فقد حان الوقت لتحرك السلطات المعنية والولائية للوقوف مع هذا النادي العريق الذي يمثل منطقة الأوراس ككل في الرابطة المحترفة الأولى”.

“من حق اللاعبين المطالبة بأموالهم لأنهم يعيلون عائلات”
وختم من جهة أخرى، الظهير الايسر لفريق جمعية عين مليلة جمال إيبوزدن تصريحاته بالتأكيد أن زملائهم على حق أيضا بعد لجوئهم للأطر القانونية وهذا بسبب الوضعية الصعبة التي يعيشون عليها بدورهم لكونهم لم ينالوا مستحقاتهم المالية منذ مدة طويلة وقال: “اللاعبين عاملين على مستوى الفريق ومن حقهم أن ينالوا مستحقاتهم المالية لأنهم يعيلون عائلات ومن الواجب توفير لها كل المتطلبات وما أتمناه في الوقت الراهن أن تسوى جميع الأمور لكي يلتم شمل الفريق من جديد ونحضر لبطولة الموسم الكروي القادم بأريحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: