المحترف الثاني

جمعية الخروب محرزي: “قرار الفاف ظلمنا وأضاع علينا الصعود”

أكد مدافع فريق جمعية الخروب حسام محرزي استيائه من حرمان الجمعية من حظوظها في الصعود إلى الرابطة الأولى، حيث أكد أن السلطات العليا كانت قادرة على دفع العجلة للدوران مرة أخرى، لاسيما وأن بطولات عديدة تمكنت من بعث النشاط الرياضي مجددا، رغم الظروف الصعبة التي تعانيها، في وقت أن الجزائر تمتلك كل المقومات ما يمكنها من بعث النشاط الرياضي من جديد، حيث أكد مدافع لايسكا أن القضية لم تكن معقدة حتى يتم إنهاء البطولة واعتماد الترتيب الحالي الذي ظلم لايسكا وحرمها من حلم الصعود الذي كان قاب قوسين أو أدنى على حد قول صخرة دفاع لايسكا.

هل يمكن القول أن قرار الفاف حرمكم من صعود مؤكد؟
بخصوصنا، الجميع كان جاهزا لتقديم تضحيات من أجل استكمال الموسم، بصراحة شخصيا دخلت في حداد بعد صدور قرار الاتحادية، حيث كنا نريد أن نعود لأجواء المنافسة، ولو بتضحيات من طرفنا، كنا جاهزين للبقاء في العزل طيلة ما تبقى من جولات وحضرنا برنامجا لذلك، وهذا فقط من أجل استكمال الموسم، وتحقيق النتائج التي نريدها، بعد أن عدنا بقوة في آخر الجولات، لماذا دائما نذهب للاستسلام، عوض أن نرفع التحدي”.

لكن هل لايسكا كانت قادرة على استكمال الموسم وتطبيق كل ما يتعلق بالبرتوكول؟
استئناف النشاط لم يكن يحتاج إلى إجراءات غير عادية، كما قلت من قبل، كنا مستعدين للتضحية لو قررت السلطات العليا بالتشاور مع الاتحادية عودة البطولة من جديد، وأعتقد أن البرتوكول الذي طبقته معظم الدول لم يكن صعبا، وهذا بإخضاع جميع عناصر الفريق للكشوفات، ومن ثمة تطبيق عزل تام لكامل أعضاء الفريق بمقر النادي وفندقه، وهذا إلى غاية نهاية البطولة، وأعتقد أن كل فريق قادر على القيام بهذا الإجراء، بما أن الجولات المتبقية قد تبرمج في شهر واحد، وكنا قادرين على التضحية في هذه الفترة الزمنية الوجيزة، والالتزام بالبروتوكول الوقائي من أجل استكمال الموسم، لكن الاتحادية أصدرت قرارا نشعر أنه ظلمنا كثيرا، لاسيما وأن السلطات العليا بدأت تخفف من إجراءات الحجر الصحي شيئا فشيئا وكان بالإمكان دراسة استئناف البطولة بشكل تدريجي.

إذن أنت ضد هذا القرار وتعتبره ظالما للجمعية؟
أكيد منذ البداية كنا ضد فكرة إلغاء الموسم الرياضي واعتماد الترتيب الحالي لتحقيق الصعود، أنا مستاء جدا ككل مناصر من الطريقة التي تعاطت بها الفاف هذه القضية، رفضنا إلغاء الموسم،لأنا رغبة فريقنا واضحة، وحتى رئيس النادي مع استكمال الموسم وجهز مخططا من أجل ذلك، كنا نوّد من الاتحادية أن تمنحنا حقنا في استكمال المنافسة فقط، لأننا كنا في طريق مفتوح لتحقيق حلم الأنصار بإعادة الفريق للرابطة الأولى، حيث يصعب علينا الآن تقبل هذه الوضعية، حيث اختلطت كل أوراقنا، كما أؤكد أننا كنا نريد الصعود بعرقنا، وليس بنظام الرحمة الذي تتمناه فرق كثيرة.

ضحيتم كثيرا هذا الموسم من أجل تحقيق الصعود، ماذا تقول بعدما خاب أملكم في تحقيق حلم الأنصار؟
قبل أن أكون لاعبا أنا واحد من الأنصار وأغضب مثلما يغضبون، وأعلم أن هذه المستجدات أغضبت الشارع الرياضي الخروبي كثيرا، وإلى حد الآن لم نتقبل هذا القرار الجائر بصراحة، لأننا ضحينا كثيرا من أجل أن نصل للمرتبة الخامسة، وهدفنا كان التقدم أكثر في لسم الترتيب، ليأتينا في الأخير قرار صادم، ويهدم كل ما تم بناؤه من طرف الفريق، بصراحة ليس بهذه الطريقة تعالج الأمور وكان بالإمكان أحسن مما كان.

لكن جل الأندية صوتت على هذا الخيار الذي تراه لا يخدمكم، ما تعليقك؟
أظن أن الاستشارة التي اعتمدتها الفاف ليست منطقية، بما أن كل فريق سيبحث عن مصلحته، والأصح أن الفاف هي من تصدر قرارا منطقيا وقانونيا دون الرجوع للأندية، فمثلا، الأندية التي تصارع من أجل البقاء أكيد ستطالب بإلغاء الموسم، وهذا ما يفقد هذه الاستشارة مصداقيتها، فضلا عن هذا، كيف لنا أن نتقبل قرار إلغاء الموسم، ونحن على مرمى حجر من المركز الرابع، أعتقد أن الأندية التي تصارع من أجل البقاء هي التي تنادي بإلغاء الموسم، لأنها ستستفيد من هذا القرار بعد أن فشلت رياضيا ونفس الشيء بالنسبة للأندية التي كانت فيا لمراتب الأولى، وتخوفت من فقدانها في حالة استكمال المنافسة، كنت أتمنى من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن تجد حلا لهذه الوضعية وتعود المنافسة من جديد دون اعتماد تلك الاستشارة، لأن الموسم تبقى منه 7 جولات فقط وكنا قادرين على إنهائه في ظرف وجيز مثلما أشرت إليه سلفا.

كيف ترى مستقبل الكرة الجزائرية في ظل هذه القرارات؟
هذا القرار بغض النظر أنه ظالم للجمعية، سيؤثر على الكرة الجزائرية، وبعيدا عن هذا لايسكا، فإنه من جهة أخرى سيعود بالسلب على مستوى الكرة الجزائرية، التي ستعاني كثيرا مستقبلا جراء تغيير نظام المنافسة، الذي سيؤثر على مستوى الأقسام العليا، أعتقد أن التتويج أو الصعود يأتي بعد منافسة شريفة، ولا يمكن أن يمنح اللقب أو الصعود كهدية، ومن يريد أن يحقق النجاحات عليه أن يتعب ولا ينتظر مثل هذه القرارات.

في الأخير ماذا تقول عن مستقبلك، وهل ستواصل مع لايسكا؟
الحديث عن مستقبلي سابق لأوانه، ونحن لم نخرج من صدمة إلغاء الموسم وإهداء الصعود لفرق دون سواها، لكن ما يجب أن يعلمه الجميع، هو أنني ابن الفريق، وأمنح دائما الأولوية للجمعية، وأرغب دائما في حمل قميص لايسكا، لأنني مناصر قبل أن أكون لاعبا، ومع اتضاح الأمور أكثر مستقبلا سنرى ما يمكن القيام به، ولو أنني أؤكد مجددا أن الجمعية تبقى في المقام الأول دائما.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: