المحترف الأول

جمعية عين مليلة بوزيدي يفضل الحل الودي مع إدارة لاصام

رفض الظهير الأيمن لفريق جمعية عين مليلة جملة وتفصيلا الدخول في خصومة مع إدارة فريقه الذي تعيش ضغطا رهيبا بسبب قيام العديد من اللاعبين بإرسال لها إعذارات عن طريق محضر قضائي كوسيلة منهم للضغط عليها لتسوية مستحقاتهم المالية، حيث فضل اللاعب الحل الودي مع الإدارة التي قرر أن يمهلها الوقت الكافي لكي تسدد مستحقاته المالية كرد لجميل الفريق الذي منحه فرصة التألق في الرابطة المحترفة الأولى وجعله يصنع إسما لنفسه في الأقسام العليا.

والده نصحه بعدم اللجوء إلى الخصومة
وما جعل الظهير الأيمن لفريق جمعية عين مليلة عبد الغاني يرفض رفضا قاطعا اللجوء الخصومة والقيام بما قام به زملائه اللاعبون الذين وكما سبق أن أشرنا بأنهم أقدموا على إرسال إعذارات إلى الإدارة على سبيل الضغط عليها من أجل تسوية مستحقاتهم أو سوف يعمدون من جهة أخرى في حالة ما لم تتمكن من ذلك من وضع ملفاتهم على مستوى لجنة المنازعات، هو قبوله نصيحة والده الذي لم يتقبل نجله بالقيام بأي إجراء قانوني ضد فريقه.

سيقرر الرحيل عن طريق صيغة التراضي
وبالرغم من أن الظهير الأيمن عبد الغاني بوزدي قرر عدم اللجوء إلى أي قرار قانوني ضد فريقه الحالي فريق جمعية عين مليلة وتفضيله إمهال الإدارة لمدة معينة لتسديد مستحقاته المالية، إلا أن ذلك لم يجعله يغلق باب الرحيل من الفريق في حالة ما وصلته عروض من أندية ولن يكون هذا حسب آخر الأخبار إلا بصيغة التراضي مع إدارة الجمعية.

ثاني لاعب يقرر إمهال الإدارة بعد إيبوزدين
ويعد الظهير الأيمن للاصام عبد الغاني بوزدي ثاني لاعب يقرر إمهال الإدارة وعدم الدخول معها في خصومة قانونية بسبب مستحقاته المالية، حيث سبقه في ذلك الظهير الأيسر جمال إيبوزدين الذي قرر منح المكتب المسير الوقت الكافي لكي تسدد الإدارة لمستحقاته المالية كرد منه لجميل الجمعية بعد أن سمحت له بإستعادة مستواه وإسمه في الرابطة المحترفة الأولى.

بوزيدي: “الجمعية منحتني الكثير ولن أدخل معها في خصومة”
هذا وقد أكد لنا الظهير الأيمن لفريق جمعية عين مليلة عبد الغاني بوزدي بأنه لن يدخل في خصومة مهما كان نوعها مع إدارة ناديه الحالي “لاصام”، كاشفا أنه فضل وبإستشارة من والده إنتظار المكتب المسير لتسوية مستحقاته المالية كرد لجميل الفريق الذي منحه فرصة التألق على مدار موسمين وقال: “أحترم فريق جمعية عين مليلة وأنصاره الأوفياء ومن غير المعقول أن أقدم على أي خطوة قانونية تضاعف من ضغط الإدارة، هذه قناعتي وليس إجراء ضد أي كان لاسيما وأن هذا الفريق منحني إسما وجعلني معروف في الرابطة المحترفة الأولى”.

“ما تعيشه الجمعية أثر علينا كثيرا”
وواصل الظهير إبن العاصمة عبد الغاني بوزدي حديثه معنا بالتأكيد بأنه ما تعيشه الجميل يعد كارثة حقيقية، وأثرت عليهم كثيرا، متمنيا أن يعمل مسؤوليها والجهات المعنية سوءا بمدينة عين مليلة وبالأخص على المستوى الولائي لإخراج الفريق من هذا الوضع الصعب وقال: “حان الوقت لوقف رجال الولاية مع الجمعية لأنه من غير المعقول أن تغرق مركبها وهي التي أسعدت الجميع، ما أتمناه حاليا أن تتكاثف جهود الجميع من أجل حل إشكال الأزمة المالية في أسرع وقت ممكن لكي تسوى مستحقات اللاعبين وتعود المياه من جديد إلى مجاريها على مستوى الفريق حتى يحضر بصورة جيدة لبطولة الموسم الكروي القادم وأن لا يمنع من الإستقدامات”.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: