المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت اللاعبون يسارعون للتواصل مع قرعيش للفصل في مستقبلهم

الظاهر أن جلّ لاعبي دفاع تاجنانت لا يريدون الإنتظار أكثر، بعد أن عاشوا حالة الغموض لفترة ناهزت خمسة أشهر، فبمجرد أن فصلت الفاف في مستقبل البطولة، بتوقيف المنافسة وإعتماد صيغة جديدة تحسبا للموسم المقبل، سارع معظم لاعبي الدياربتي للتواصل مع الرئيس الطاهر قرعيش لمعرفة مستقبلهم في الفريق، خاصة أنهم مرتبطين بعقود بعضها طويلة المدى، غير أنه بعد مرور 10 أيام من صدور قرار الفاف لا أحد من اللاعبين تمكن من التواصل مع الرجل الأول في الفريق، لأسباب مختلفة، ليبقى السوسبانس قائما حول مستقبلهم خاصة أن فترة التنقلات إنطلقت في الخامس من هذا الشهر، جدير بالذكر أن أربعة لاعبين فقط من التعداد إنتهت عقودهم ويتعلق الأمر بوناس، عقار، جابو وغمراني، ويعتبر الرباعي من بين التعداد الذي حمل ألوان الزرقاء في الرابطة المحترفة الأولى.

آخر مرة تواصلوا فيها معه حين تسلموا منحة العيد
صحيح أن الرجل الأول في الدياربتي ظّل يتواصل مع بعض لاعبيه خلال الأشهر الأولى من توقف البطولة بسبب وباء كورونا لكن مع مرور الوقت توقف عن ذلك، وأصبح يسّتخبر عن أحوال رفقاء شايب الدور عن طريق المدرب كريم زاوي، وكانت آخر مرة تواصل مع لاعبيه حين سلّمهم منحة عيد الأضحى المبارك بنحو 20 يوما من الآن بحسب ما كشف عنه بعض اللاعبين الذين سألناهم عن أخر مرة تواصلوا فيها مع رئيسهم، ليتعذر عليهم التواصل معه عقب صدور قرار الفاف القاضي بتوقيف البطولة وإعتماد الصيغة الجديدة تحسبا للموسم المقبل.

يريدون الفصل في مستقبلهم مبكرا وربح الوقت
من خلال تواصلنا الدائم مع لاعبي الدفاع منذ توقف البطولة بسبب وباء كورونا ومع مرور الوقت إعترف رفقاء شطاب بأن الملل تسرّب إليهم وبأنهم ينتظرون القرار الذي يضع حدا للجدل القائم حول مستقبل البطولة، وهو ما تم فعلا بعد قرابة خمسة أشهر من الإنتظار، ليتنفس رفقاء قحة بعض الشيء، ليسارعوا للتواصل مع قرعيش للفصل في مستقبلهم رغم أنهم مرتبطين بعقود مع الفريق، والظاهر أن يريدون حسم الأمور وعدم الإنتظار طويلا، ليتفرغوا لأمور أخرى، وقال البعض منهم أن الفصل في مستقبلهم مبكرا سيريحهم كثيرا من الناحية النفسية.

ينتظرون دعوة قرعيش للتفاوض حول مستحقاتهم
حتى وإن كان بعض اللاعبين الذين تواصلنا معهم عقب صدور قرار الفاف القاضي بتوقيف البطولة وإعتماد صيغة جديدة تحسبا للموسم المقبل، أكدوا أنهم يريدون الإجتماع برئيس النادي الطاهر قرعيش للفصل في مستقبلهم، إلا أنه في الواقع أن هؤلاء اللاعبين الذين عانوا الأمرين خلال فترة توقف البطولة بسبب وباء كورونا يريدون التفاوض مع الريش حول قضية مستحقاتهم المالية التي يدينون بها والتي تتراوح مابين 5 و6 أشهر، ولعل ما يخيفهم الوضعية المالية الصعبة التي يعيشها الفريق، والتي قد تعرقل عملية المفاوضات ولا يصل رفقاء فضيل بسببها إلى أرضية إتفاق مع الإدارة في ظل إرتباطهم بعقود مع الفريق

صمت قرعيش زاد من قلقهم
بعد مرور عشرة أيام من صدور قرار الفاف القاضي بتوقيف البطولة وإعتماد صيغة جديدة تحسبا للموسم المقبل، لا يزال دفاع تاجنانت يعرف حالة ركود، حيث لم يكشف الرجل الأول في الدياربتي عن أي شيء لحد الساعة، حيث فضل الصمت، وهو مازاد من قلق اللاعبين الذين يريدون الفصل في مستقبلهم مبكرا، وفي المقابل لم تقدم إدارة الدفاع على أي خطوة تحضيرا للموسم المقبل، رغم أن نائب الرئيس عادل بودبزة كان قد أكد لنا حين تواصلنا معه لمعرفة جديد الفريق، بأن الإدارة تنتظر إجتماع المكتب الفيدرالي المبرمج غدا لعله يحمل الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: