المحترف الثاني

جمعية الخروب ذيب دوّن مستحقات اللاعبين والموظفين في التقرير المالي

يفكر رئيس فريق جمعية الخروب مثلما أشرنا إليه سلفا في الرحيل هذه الصائفة عن إدارة لايسكا، وهذا بعد أن قررت الاتحادية الجزائرية تصعيد الأربعة الأوائل، ما يعني حرمان الجمعية من حقها في لعب ورقة الصعود التي كان يهدف إليها ذيب وخصص لها ميزانية معتبرة قبل أن يسقط كل شيء في الماء، رئيس الجمعية أكد استقالته رسميا من إدارة الجمعية، وأنه لن يتراجع عن هذا القرار مهما كان على حد قوله، فاتحا الباب في نفس الوقت لأي شخص بإمكانه قيادة سفينة الجمعية إلى بر الأمان.

كلف عريبي بإنهاء التقرير المالي لآخر 3 أشهر
هذا وحضر رئيس النادي معمر ذيب لإنهاء كل الأمور المتعلقة بعهدته الحالية، بما فيها التقارير المالية إلى غاية آخر يوم من الموسم الحالي، حيث علمنا أنه وكل السكرتير عريبي زوبير بتجهيز التقرير المالي لآخر 3 أشهر، والتي توقفت فيها البطولة، حيث كان نفس المسير قد أعد التقرير المالي للموسم المنصرم، إلى غاية شهر فيفري، قبل أن يستكمل آخر 3 أشهر في الساعات الفارطة، وهذا تحسبا لرحيل ذيب الذي يريد ضبط كل هذه النقاط قبل عقد الجمعية العامة قريبا.

التقرير المالي سلم لمحافظ الحسابات
في سياق الحديث عن قضية التقرير المالي، وما يتعلق به، علمنا أن سكرتير الفريق عريبي زوبير قد أنهى التقرير المالي لآخر 3 أشهر، وسلمه لمحافظ الحسابات من أجل المصادقة عليه، وهذا قبل عرضه للجمعية العامة رفقة التقرير كاملا، ليلعن بعدها رئيس الفريق ذيب استقالته بصورة رسمية، حيث كان قد أكد أنه مستقيل في تصريحات ليومية المحترف قبل أيام، مجددا الحديث في نفس السياق بأن هذا القرار لا رجعة فيه، ومل الظروف المحيطة بالفريق من دوين، ومشاكل كثيرة على حد قوله.

ما يدين به اللاعبون والموظفون مدون في هذا التقرير المالي
في ظل الوضع المالي الذي تعيشه الجمعية، والذي أكد بشأنه رئيس الفريق معمر ذيب بأنه صعب، بسبب الديون المتراكمة، وما ترتب عن قضية تجميد الرصيد من طرف عديد الأشخاص، فقد بادر رئس لايسكا إلى خطوة يحفظ بها مستحقات اللاعبين والموظفين قبل رحيله، حيث علمنا أنه دون مستحقات اللاعبين والموظفين العالقة في آخر الأشهر، في التقرير المالي الذي قدم لمحافظ الحسابات مؤخرا، وهذا قبل ترسيم رحيله خلال الجمعية العامة التي ستعقد قريبا.

أكد بهذه الخطو أنه سيحفظ حق الجميع قبل ترسيم استقالته
هذا وأكد رئيس الفريق ذيب للموظفين العاملين بالنادي وحتى بعض اللاعبين، أنه لن يكون بمقدوره تسديد مستحقاتهم في الوقت الراهن بسبب غياب السيولة، تزامنا مع ظهور الدائنين الذين جمدوا رصيد النادي، وعلى هذا الأساس بادر إلى خطوة تدوين كل المستحقات في التقرير المالي الأخير، في خطوة منه للحفاظ على حقوق الجميع، حسب تأكيداته، كما أكد المعني أنه يدين هو كذلك للفريق بأموال معتبرة، ولم يتمكن من استرجاعها، ودونها كذلك في التقرير المالي قبل أن يسترجعها مستقبلا.

كل لاعب سيدين بأجرة ونصف فقط في التقرير المالي
وبخصوص قضية مستحقات اللاعبين التي أسالت الكثير من الحبر في الآونة الأخيرة، علمنا أن رئيس الفريق قد ضبط صيغة من أجل تمكين اللاعبين من الاستفادة من بعض مستحقاتهم العالقة، وفي ظل عدم امتلاك لاعبي الجمعية لعقود محترفة تحفظ حقوقهم لدى الرابطة الوطنية، فقد أكد ذيب أنه قرر منح كل لاعب أجرة ونصف فقط، ودونت في التقرير المالي، حيث أكد المسؤول الأول على رأس النادي أنه راعى مصلحة اللاعبين وكذلك النادي في نفس الوقت، بما أن الفريق متوقف عن النشاط منذ أزيد من 5 أشهر، ولا يمكنه تسديد مستحقات اللاعبين في هذه الفترة، واكتفى بتدوين ما قيمته أجرة ونصف فقط.

المستحقات ستسدد مع قدوم الإدارة جديدة
وللتوضيح أكثر، أكد ذيب أنه بهذه الخطوة قد حاول حفظ حقوق الموظفين واللاعبين مع قدوم إدارة جديدة، ستكون ملزمة بتسديد هذه المستحقات العالقة كديون في التقرير المالي، وعلى هذا الأساس سيتعين على لاعبي هذا الموسم انتظار ما ستؤول إليه الأمور خلال الموسم الجديد قبل نيل مستحقاتهم، حيث أعلنها ذيب مؤخرا، بأنه غير قادر على تأمينها في الوقت الراهن بسبب تجميد الرصيد وذهاب إعانة البلدية التي دخلت الخزينة مؤخرا، إلى الأشخاص الذين يدينون بأموال معتبرة للجمعية وجمدوا الرصيد، وسحبوا ما قيمته مليار ونصف مليار سنتيم.

ذيب سيكتفي بتسديد ديون من ساعدوا الفريق قبل رحيله
إذا كان رئيس النادي قد دوّن مستحقات اللاعبين والموظفين في التقرير المالي، فإنه من جهة أخرى قرر تسديد ما يدين به بعض الأشخاص الذين أقرضوا الفريق قبل رحيله، حيث أكد أن القيمة التي تبقت من إعانة البلدية والمقدرة بحوالي 500 مليون سنتيم، ستذهب لبعض الدائنين الذين ساعدوا الفريق، وأكد أن الأولوية لهم بما أنهم وقفوا مع لايسكا في أحلك الظروف.

سيعقد ندوة صحفية لتوضيح النقاط المبهمة
يفكر رئيس الفريق معمر ذيب في عقد ندوة صحفية في الساعات القادمة، من أجل توضيح العديد من النقط المبهمة، لاسيما ما تعلق بقضية الديون، والتي أثقلت كاهل الجمعية هذا الموسم، بعد إقدام حوالي 18 شخصا على تجميد رصيد لايسكا البنكي، وهو ما حال دون الاستفادة من إعانة البلدية كاملة، حيث يفكر رئيس الفريق معمر ذيب في الحديث عن قضية الديون خلال الندوة الصحفية، واستعراض قائمة الأشخاص الذين جمدوا رصيد لايسكا مع ذكر القيم المالية التي سحبت من الرصيد كذلك، كما سيتحدث عن عهدته من الناحية العملية، ليؤكد بعدها استقالته مرة أخرى بعد أن كان قد أعلنها في تصريح حصري ليومية المحترف قبل أيام.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: