المحترف الثاني

دفاع تاجنات ونــاس: “أفضّل الحل الودي للحصول على مستحقاتي”

يعتبر وناس متوسط ميدان دفاع تاجنانت من بين اللاعبين الذين إنتهت عقودهم مع الفريق، حمزة قال أن رئيس قرعيش لا يرد على إتصالاته مع كثرتها، لأنه يريد معرفة مصير مستحقاته المالية العالقة منذ الموسم الفارط، وقال وناس أنه يفضّل الحصول على أمواله بالطرق الودية، ويأمل أن لا يدفعه قرعيش إلى لجنة المنازعات للحصول عليها، وعن أمور أخرى تحدث يقول…

كيف الأحوال؟
الحمد لله، على غرار معظم الجزائريين نحاول التعايش مع الوضعية الصحية التي تعيشها البلاد، نسأل الله اللطف والعافية، والخروج من هذه الأزمة قريبا وبأخف الأضرار، لأننا إشتقنا إلى حياتنا العادية دون خوف ولا قلق من فيروس فتاك فعل بنا ما فعل، في سيناريو لم نكن نتوقعه إطلاقا، غيّر نمط حياتنا رأسا على عقب وجعلنا نعيش روتينا قاتلا.

عقدك مع الدفاع إنتهى، هل من عروض وصلتك؟
فعلا، مع قرار توقيف البطولة، إنتهى عقدي مع الدفاع، وصراحة لا شيء رسمي لحد الساعة، وقد يكون ذلك في قادم الأيام، ورغم أن فترة التنقلات إنطلقت في الخامس من هذا الشهر، لكن لا يزال متسع من الوقت لدراسة العروض واختيار العرض الأنسب، ولا يدري الواحد منا أين سيقوده المكتوب.

هل من جديد فيما يتعلق بمستحقاتك؟
لا جديد يذكر، حاولت في أكثر من مرة التواصل مع الرئيس قرعيش، لكن للأسف لم يرد على اتصالاتي مع كثرتها، لأنني أفضّل تسوية القضية وديا، إحتراما للفريق الذي حملت ألوانه، وأمل فقط أن لا يدفعني “الرايس” للجوء إلى لجنة المنازعات للحصول على أموالي التي أدين بها منذ الموسم الفارط، لأنني أريد أن أسوى القضية بالطرق الودية كأي لاعب وإدارة فريق، لكن منذ أيام وأنا أحاول التواصل مع قرعيش لكنه يتجاهل اتصالاتي وأحيانا يتزامن إتصالي مع مكالمة يقوم بها، لكن بعدها لا يرد عليّ.

وماذا تنوي فعله؟
الأكيد أنني سأحرص على تسوية القضية كما قلت لكم بالطرق الودية، وإذا فشلت سيكون هناك تصرف آخر، وأمل أن أتوصل مع رئيس الفريق إلى أرضية إتفاق ترضي الطرفين، وتكون نهاية عقدي في أجواء لطيفة كما يقال.

هل من إضافة؟
صراحة نعيش ظروفا صحية صعبة، فقدنا خلالها حلاوة كل شيء، لذلك نرفع أيدينا لله تضرعا ليرفع عنا الوباء، وتعود الحياة لطبيعتها، ورجاؤنا في الله كبير، وإغتنم الفرصة لأترحم على ضحايا الوباء والدعاء بالشفاء للمرضى وشكرا على التواصل.

عادل. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: