المحترف الأول

وفاق سطيف: جلسة صلح بين أعراب وحلفاية بقيادة بولحجيلات

تسارعت الأحداث في بيت وفاق سطيف بعد الخلاف الذي نشب بين رئيس مجلس الإدارة عزالدين أعراب والمدير العام فهد حلفاية، بعد نشره على حسابه على شبكة تواصل الاجتماعي منشور يؤكد فيه استيائه من إدارة النادي، وأنه منسحب من الفريق، حيث قامت بعض الأطراف المقربة من الفريق بإقامة جلسة صلح بين الطرفين في منزل حلفاية.

اللقاء كان بحضور بولحجيلات، صابري وبعض المقربين
وجرت جلسة الصلح في بيت فهد حلفاية بينه وبين الدكتور عز الدين أعراب بحضور كل من المدير الفني للفئات الشبانية ضياء الدين بولحجيلات، فضلا عن عضو الهيئة المسيرة للنادي عبد العالي صابري، ناهيك عن بعض المقربين من الفريق والذين لم يستسيغوا عودة الخلاف بين الرجلين خاصة أن الوفاق مقبل على تحديات مهمة في الفترة المقبلة.

الرجلان تحدثا بقلب مفتوح
وبعد ساعات قليلة من التشنج الذي أعقب المنشور الذي أطلقه فهد حلفاية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإن الأمور عادت إلى مجراها الطبيعي، حيث تحدث كل من فهد حلفاية وأعراب بقلب مفتوح عن كل المشاكل العالقة ونقاط الاختلاف الموجودة بينهما.

حلفاية شرح لأعراب سبب تهجمه على أعضاء مجلس الإدارة
وخلال هذه الجلسة تحدث المدير العام فهد حلفاية عن الأسباب التي دفعته لإطلاق تصريحات نارية بحق أعضاء مجلس الإدارة والتي وصلت إلى حد التهجم عليهم رغم أنه لم يمر سوى 48 ساعة على مباشرته لمهامه من جديد في منصب المدير العام للشركة التجارية بعد خروجه من السجن ولو بشكل غير رسمي.

وأن ما جاء في المنشور كان في لحظة غضب فقط
من جانب أخر يرى فهد حلفاية أن ما جاء في المنشور الذي وضعه على صفحته عبر شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك كانت في لحظة غضب فقط وناجمة عن تأثره من الناحية المعنوية لا غير بعد الفترة الصعبة التي قضاها خلال الأشهر الفارطة، وبالتالي فإنه لا يلام على هذه الخرجة في هذا التوقيت.

المياه عادت إلى مجاريها الطبيعية
وبسرعة كبيرة تمكنت الأطراف التي حضرت جلسة الصلح بين الرجلين من إعادة المياه إلى مجاريها بين حلفاية وأعراب حيث تم طي صفحة الخلاف بين الرجلين نهائيا خاصة أن ما حدث خلال الساعات الفارطة لم يكن يستحق كل هذا التهويل بما أن الأمر يتعلق بخلاف عادي في التسيير لا غير.

الرجلان اتفقا على العمل سويا ووضع الخلافات جانبا خدمة لمصلحة الوفاق
وتم الإتفاق في ختام جلسة الصلح بين أعراب وحلفاية على ضرورة العمل سويا في الفترة المقبلة من أجل مصلحة الوفاق مع ضرورة وضع الخلافات جانبا خلال هذه الفترة لاسيما أن الوفاق مقبل على تحديات كبيرة في الفترة المقبلة ومن الواجب العمل جماعيا لقيادة الفريق إلى بر الأمان.

حلفاية حذف المنشور مباشرة بعد جلسة الصلح
ومباشرة بعد الاتفاق على العمل سويا ووضع الخلافات جنبا خدمة لمصلحة الوفاق، قام فهد حلفاية بحذف المنشور الذي وضعه على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك من أجل التأكيد على أن ما حدث كان لحظة غضب فقط.

حلفاية: “للحمد الله وأشكر رئيس الجمهورية، السلطات المحلية والأنصار الذين ساندوني في محنتي”
أدلى المدير العام لوفاق سطيف فهد حلفاية بأول تصريح بعد عودته إلى ممارسة مهامه بعد استفادته من الإفراج المؤقت قائلا “أحمد المولى عز وجل الذي فرّج همي، ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لأننا في الجزائر جديدة ولا أحد سيذهب حقه في هاته الدولة، وكذا السلطات المحلية للولاية والأنصار الذين ساندوني أيضا في المحنة التي مررت بها منذ تفجير قضية التسجيل الصوتي”.

“تصريحاتي فهمت بالخطأ ولم أقصد لا أعراب ولا زغلاش”
وقال المدير العام للوفاق فهد حلفاية بخصوص التصريحات التي أدلى بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه تم تأويلها بالخطأ، لأنه لم يقصد بتاتا الإساءة إلى رئيس مجلس الإدارة عزالدين أعراب أو رئيس الهيئة المؤقتة لتسيير النادي الهاوي جابر زغلاش، وإنما تحدث عن العراقيل التي واجهها من قبل أعضاء المجلس وليس شخص معين.

“لم أباشر مهامي بصفة رسمية لكني سأعمل كل ما في وسعي لمساعدة الوفاق”
ومن جانب أخر كشف فهد حلفاية أنه لم يباشر مهامه بصفة رسمية مع الفريق رغم دخوله في مفاوضات مع اللاعبين والطاقم الفني بقيادة نبيل الكوكي خلال الأيام الفارطة، وأضاف فهد حلفاية بهذا الخصوص أنه سيعمل كل ما في وسعه من أجل مساعدة الوفاق في الوقت الراهن بالتشاور مع أعراب وزغلاش وأنه محب للفريق ويساعده بكل ما أوتي من قوة.

“تجديد عقد الكوكي يبقى أولوية قصوى وسيكون خلال الأيام القادمة”
وأردف فهد حلفاية بخصوص حصوله على موافقة المدرب نبيل الكوكي لتجديد عقده مع الوفاق السطايفي لموسم إضافي، أن هذه القضية تعتبر بمثابة أولوية قصوى لإدارة الفريق وسيتم الفصل فيها خلال الأيام المقبلة قبل التفرغ لباقي الملفات الأخرى التي تنتظر الإدارة السطايفية.

“الكوكي طلب منا التجديد للركائز ومنحنا قائمة بأسماء أربعة لاعبين لانتدابهم”
وكشف فهد حلفاية أيضا، أن المدرب نبيل الكوكي طلب من المسيرين ضرورة تجديد عقود الركائز في التشكيلة الأساسية وتفادي مغادرتهم لتعداد الفريق، مع منحه أيضا قائمة بأسماء أربعة لاعبين طلب التعاقد معهم خلال فترة التحويلات الصيفية لتدعيم صفوف الفريق في المناصب التي يرى أنه يجب تدعيمها لتعويض من غادروها في صورة بن يحيى ودراوي لحد الساعة.

“الأسبوع المقبل سيكون للأفراح والوفاق سيكون في السكة الصحيحة
وواصل فهد حلفاية حديثه بالقول أن الأسبوع المقبل سيكون للأفراح في بيت الوفاق السطايفي، في إشارة للقيام بانتدابات جديدة خلال فترة التعاقدات الصيفية، وهذا في ظل المفاوضات الجارية مع عدد من العناصر مردفا بالقول أن الوفاق سيعود إلى السكة الصحيحة.

“اليد في اليد من أجل مصلحة الوفاق للعودة إلى منصة التتويجات داخليا وخارجيا”
وفي ختام حديثه طلب فهد حلفاية من جميع المسيرين والفاعلين في بيت الوفاق، وكذا الأنصار وضع اليد في اليد من أجل مصلحة الفريق بغية العودة إلى منصات التتويج داخليا وخارجيا في أقرب وقت ممكن، خاصة أن الوفاق سيكون أمام تحدي التتويج بكأس الجمهورية بعد قرار السلطات العليا استكمالها وكذا تحديات الموسم المقبل أين يلعب الفريق على ثلاثة جبهات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: