المحترف الأول

اتحاد بسكرة : بن عيسى غاضب ويتعهد بتنقية الفريق من الدخلاء

عادت الأمور إلى نقطة الصفر مجددا داخل بيت الإتحاد، رغم الإرادة القوية التي أبدتها الإدارة للتحضير المبكر للموسم الكروي الجديد، وفتحها لعديد الملفات في سياق رغبتها في عدم تضييع الوقت، فبالإضافة إلى المشكل المالي وغياب السيولة بالشكل الذي وضعها في حرج تجاه مطالب اللاعبين، تحصل المسيرون خلال الساعات الأخيرة على أخبار مؤكدة، مفادها قيام أطراف من محيط الفريق بتحريض عناصر المجموعة على اللجوء إلى لجنة المنازعات، وهو التصرف الذي بلغ مسامع المسؤول الأول عن النادي الذي يتواجد في حالة غضب كبيرة.

أطراف استغلت تسريب قائمة المسرحين لتأجيج الوضع
ومعلوم أن إدارة الإتحاد لم تعلن بعد عن قائمة الأسماء المعنية بالتسريح، رغم مروها للتفاوض مع عدة أسماء من تشكيلة الموسم الماضي عبر مراحل، وهي الجزئية التي استغلت من قبل بعض الأطراف، لتأجيج الوضع وتأليب بعض اللاعبين ضد الإدارة، خاصة الأسماء التي لم تتلقى دعوة للتفاوض حول مستقبلها، بالتوازي مع قيام جهات أخرى بتسريب قائمة مفترضة لأسماء تنوي الإدارة تسريحها من خلال صفحات التواصل الاجتماعي.

اتصلت باللاعبين ونصحتهم باللجوء إلى لجنة المنازعات
وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها فإن ذات الجهات، تواصلت على مدار أسبوع كامل بعدة أسماء من التعداد الحالي، لتنصحهم بضرورة التحول إلى غرف فض المنازعات من أجل تحصيل أجورهم العالقة، بدعوى أنهم في وضعية نهاية عقد وليس هناك ما يجعلهم ينتظرون أكثر، لاسيما وأنهم سيكونون خارج التعداد بشكل نهائي بعد أن صبروا بما فيه الكفاية على الإدارة لتسوية وضعيتهم.

بعض الأسماء المتصل بها لم يفصل بعد في مصيرها
وفي مقابل لعب ذات الأطراف على وتر القائمة المفترضة للأسماء التي لن يتم الاحتفاظ بها ضمن التعداد، في المقابل لم تفصل الإدارة حتى الأن في القائمة النهائية، بالشكل الذي جعل هذه الأطراف تستهدف عديد الأسماء التي تزال مرتبطة بعقد مع الفريق لموسم إضافي، مستغلة الغموض الحال وعدم تعامل المسيرين بشفافية مع ملف المسرحين رغم كل ما أثير في اليومين الماضيين بشأنها.

المسيرون كانوا يعولون على الجلوس مع الجميع لإيجاد حل ودي
وبعض النظر عن استهداف ذات الجهات لأسماء مرتبطة بعقود وتأليبها للذهاب للجنة المنازعات، علمنا أن الإدارة كانت تنوي استدعاء جميع اللاعبين للجلوس على طاولة المفاوضات على مراحل، من أجل إيجاد حل ودي لمشكل مستحقاتهم المالية العالقة، خاصة بالنسبة للفترة التي توقفت فيها المنافسة، في مسعى يراد من خلاله التخفيض ولو جزئيا من سقف مطالبهم المالية.

أكدت لهم أن الفريق عاجز ماليا ولن يقدر على دفع مستحقاتهم
وحتى تغلق الباب أمام أي مبادرة من الإدارة تجاه اللاعبين في هذه المرحلة، نقلت ذات الجهات حقيقة الوضع المالي الصعب الذي يتواجد عليها الفريق، خصوصا وأن الخزينة خاوية في الوقت الحالي، وغير قادرة على التجاوب مع المطالب المالية لعناصر التعداد الذين يدينون بأجور سبعة أشهر كاملة، ما يعني ضمنيا أن معاناتهم ستبقى مستمرة لأشهر أخرى، في حال عدم قيامهم بموقف يحفظ حقوقهم المالية.

…أبدت استعدادها لمساعدتهم للتحول لفرق أخرى
وتبدو نوايا هذه الأطراف غير بريئة على الإطلاق، خصوصا وأن تحركاتها مع بعض اللاعبين خلال ال48 ساعة الأخيرة، كانت تركز كثيرا على أن البدائل موجودة بما يمكنهم من الإنتقال نحو فرق أخرى في الرابطة الثانية المحترفة، ما يتيح لهم فرصة الاستفادة ماليا والحصول على تسبيق مالي هام، الأمر الذي لن يتأتي لهم مع الإتحاد حاليا.

الإدارة تعرفت على أصحاب المؤامرة ورئيسها في قمة الغضب
ووضعت إدارة الإتحاد يدها على الأطراف التي كانت وراء تأجيج الوضع داخل بيت الفريق طيلة الأيام الماضية، حيث علمنا أن المسؤول الأول عن الإتحاد يتواجد في حالة كبيرة من الغضب، بما أن ما حدث من شأنه أن يجهض المساعي التي بذلها من أجل الشروع في التحضير للموسم الجديد، ويتسبب في مشاكل مجانية الفريق في غنى عنها بلجوء بعض اللاعبين للجنة المنازعات، لاسيما وأن أصحابها من المحسوبين على محيط الفريق.

تشك في أن تصلب موقف بعض الأسماء لم يكن بريئا
وتذهب فرضيات الإدارة في الربط بين تحركات ذات الأطراف في الكواليس، وبين تصلب موقف بعض الأسماء التي تم التفاوض معها في اليومين الماضيين، وإصرارها على الحصول على أجزاء من مستحقاتها حتى وإن كان الأمر مبررا بالنسبة للاعبين يدينون بقيم مالية معتبرة، حيث تشك أن ذات الجهات قد أثرت عليهم، ما يفسر الصعوبات التي وجدها الرئيس بن عيسى من أجل إقناعهم بالتجديد.

تنقية محيط الفريق من الدخلاء أصبح أولوية في الفترة المقبلة
المعطيات التي تحصلت عليها الإدارة بخصوص تحركات بعض الأطراف المحسوبة على الفريق، من أجل تأليب اللاعبين ودفعهم نحو الذهاب إلى غرفة فض المنازعات، تعيد إلى المواجهة جزئية حاجة الإتحاد إلى تنقية محيطه من الدخلاء والانتهازيين الذين لا يفوتون أي فرصة من أجل البحث عن مصالحهم الضيقة، دون اعتبار للفريق والآلاف من مناصريه الأوفياء.

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: