المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت قرعيش سيشرع قريبا في التفاوض مع لاعبيه تحسبا للموسم المقبل

الظاهر أن رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش، إستخلص دروس المواسم الفارطة، حيث كان يعيّن المدرب عندما ينتهي من ضبط التعداد، الذي وقف عليه بنفسه، ليدخل بعد ذلك في رحلة البحث عن المدرب الذي سيشرف على الفريق، وهو ما كان يعرّضه لإنتقادات كثيرة من قبل المحيط، لكن هذه المرة، فضّل الفصل في هوية المدرب كأول خطوة تحضيرا للموسم الجديد، قبل الشروع في مفاوضة اللاعبين الذين يريدوهم في الفريق خلال الموسم المقبل، فهل إقتتع الرجل الأول في الدياربتي بضرورة التنسيق مع المدرب في ضبط التعداد حتى لا يتحمل بمفرده المسؤولية في حال الإخفاق، أم أن العمل الذي قدمه زاوي مع فريقه أقنعه وأراد توفير الجهد والوقت.

الأولوية للركائز المراد الإحتفاظ بهم
معلوم أن جلّ لاعبي الدفاع سارعوا للتواصل مع رئيسهم الطاهر قرعيش، عقب فصل الفاف في مستقبل البطولة، لتوضيح الرؤية، غير أنه تعذر عليهم ذلك لأن الريش تفادي الرد على إتصالاتهم في تلك الفترة، وكأنه كان ينتظر حتى يلتقي بمدربه كريم زاوي، وضمان بقائه على رأس الفريق، ليشرع في مفاوضة لاعبيه، ولقد علمنا أن قرعيش سيعطي الأولوية في مرحلة المفاوضات للاعبين الذين يريدهم الموسم المقبل في الفريق، ويتعلق الأمر بالركائز رغم أن جلّ التعداد مرتبط بعقود مع الفريق، وأربعة لاعبين فقط إنتهت عقودهم في صورة وناس، غمراني، عقار وجابو.

سيّقترح عليهم الحصول على نصف ما يدينون به
نظرا للأزمة المالية التي يتخبط فيها دفاع تاجنانت، يتجه الرئيس الطاهر قرعيش لمفاوضة لاعبيه المراد الإحتفاظ بهم الموسم المقبل، على أساس أن يحصلوا على نصف ما يدينون به للفريق، والتنازل عن النصف المتبقى، وسيحاول إقناعهم بذلك نظرا للظروف التي تعيشها البلاد، على إعتبار أن الموسم توقف قبل أجاله بسبب وباء كورونا وهو نفس المقترح الذي عرضه على مدربه زاوي حين تفاوض معه، حيث وافق التقني العاصمي على الحصول على نصف مدة العقد (ثلاثة أشهر) من الموسم الفارط، مراعاة للظروف شرط التفاوض حول الموسم المقبل.

زاوي ألح على بقاء الركائز خلال مفاوضاته مع قرعيش
لأنه يدرك صعوبة المهمة الموسم المقبل، ألح المدرب زاوي خلال مفاوضاته مع قرعيش على ضرورة بقاء ركائز الفريق، والذي وقف التقني العاصمي على إمكانياتهم خلال الفترة التي أشرف فيها على الفريق، فرغم قصرها إلا أنه أعجب ببعض اللاعبين ويرى بقاءهم في الفريق ضرورة حتمية، لذلك طلب من رئيسه الإحتفاظ بهم، والأكيد أن قرعيش سيعطي الأولوية حين يشرع في عملية المفاوضات مع اللاعبين، تجدر الإشارة أن جلّ الركائز التي حاولنا جسّ نبضها في وقت سابق لا يمانعون في البقاء شريطة تسوية قضية مستحقاتهم المالية.

إقترح تدعيم التعداد في مختلف المناصب
الظاهر أن المدرب زاوي قرّر تسريح بعض لاعبي تعداد الموسم الفارط، بدليل أنه حمل معه حين تنقل إلى تاجنانت أمسية الأحد، قائمة إسمية للاعبين يراهم قادرين على إعطاء الإضافة للفريق الموسم المقبل، حيث سلّمها للرئيس قرعيش على أمل الظفر بخدمات أكبر عدد منهم، وحسب التقني العاصمي فإن تدعيم التعداد ضرورة حتمية وسيكون في مختلف المناصب، بداية من منصب حراس المرمى، حيث علمنا أن القائمة حملت إسم حارسين، ويبدو أن زاوي يريد إعداد فريق محترم يمكنه مواكبة أطوار البطولة وفق صيغة جديدة وفي مجموعة نارية، فرص الرهان على الصعود ستكون ضئيلة جدا.

حريص على ضبط الأمور مبكرا
ظّل المدرب زاوي في تواصل مع بعض لاعبيه، حتى بعد أن فصلت الفاف في مستقبل البطولة، ولم يخف أبدا رغبته في البقاء على رأس العارضة الفنية للدفاع إذا ما وجد الظروف الملائمة، وإستجاب الرئيس قرعيش لشروطه لاسيما المادية منها، بدليل أنه رفض ترسيم بقائه من عدمه في الدياربتي إلى غاية وفاء “الريش” بوعوده التي قطعها على نفسه فيما يخص تسوية قضية مستحقاته المالية المتعلقة بنصف المدة التي عمل فيها في الفريق، وفي المقابل تجد التقني العاصمي حريصا على ضبط الأمور مبكرا، حيث أن يتواصل مع لاعبيه ومع أعضاء طاقمه وأيضا مع الريش لمعرفة إلى أني وصلت الأمور.

رسم خارطة طريق ومتخوّف من الوضعية المالية
لم يكتب للمدرب زاوي أن يواصل مغامرته بألوان الزرقاء بعد أن سجل إنطلاقة مثالية مع رفقاء شايب الدور، غير أن البطولة توقفت بسبب وباء كورونا وإن كان التقني العاصمي قد قال أن توقف البطولة مكتوب ربي فإنه كان متحمسا لمواصلة المشوار، وبما أنه تفاوض من جديد من الطاهر قرعيش حول الموسم المقبل، فقد رسم خارطة طريق للفريق، لكنه في نفس الوقت متخوف من الوضعية المالية للدياربتي وتكون الأزمة المالية التي يعيشها النادي حجر عثرة في طريقه كتقني يريد رفع التحدي مع التاجنانتية الذين عادوا إلى قسم الهواة دون أن يسقط الفريق.

سطر الصعود هدفا حتى لا يسقط الفريق
رغم أن فرص الرهان على تحقيق الصعود الموسم المقبل، ستكون ضئيلة مقارنة بالموسم الفارط، على إعتبار أن فريق واحد سيصعد عن كل مجموعة، إلا أن زاوي سطر الصعود هدفا للفريق، مبررا في ذلك أن الفريق الذي يسطّر البقاء هدفا سيعاني وقد يسقط، لأن 6 فرق ستكون معنية بالسقوط، لذلك يرى التقني العاصمي أنه فريقه سيدخل المنافسة بنيّة لعب الأدوار الأولى، حتى وإن كان في قرارة نفسه يدرك صعوبة المهمة في ظل وجود فرقا عريقة تفوق فريقه من حيث الخبرة والإمكانيات والقائمة طويلة، وكشف أن اللاعب من الناحية المعنوية سيكون محفزا للعمل حين يضع في حسبانه بأن الفريق سيلعب على الصعود وليس على البقاء ولن يقع في فخ التقاعس.

المحضر البدني خضراوي تفاوض أمس مع قرعيش
كشف المدرب زاوي أنه إقترح على رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش تدعيم العارضة الفنية بمساعد تحسبا للموسم المقبل، حيث تكفل بجلبه ويتعلق الأمر بعبد الحق صراوية وهو تقني سبق له العمل في المديرية الفنية للفاف، مع الإحتفاظ بأعضاء طاقمه في صورة مدرب حراس مرمى عمار بلهاني الذي من المنتظر أن يجلس اليوم مع الريش حول طاولة المفاوضات، فيما المحضر البدني خضراوي يكون قد إلتقى أمس قرعيش وتفاوض معه حول الشق المالي، وبالتالي تكون تركيبة الطاقم الفني للدفاع قد اتضحت بعد أن سقط إسم العيد بن كتفي الذي تعوّدنا على وجوده كل موسم ضمن الطاقم الفني للأكابر وفي الكثير من الأحيان يستنجد به الريش عند إقالة المدربين.

عادل. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: