المحترف الأول

أهلي البرج: الأنصار يدعون إلى وقفة احتجاجية اليوم بمقر الولاية

بدأ أنصار أهلي البرج في لم الشمل والوقوف كرجل واحد وراء فريق القلب الذي يعيش أوقات عصيبة، ازدادت سوءا بعد استقالة الرئيس السابق أنيس بن حمادي، إذ دعا عشاق أهلي البرج جميع الغيورين على الألوان الصفراء والسوداء إلى الخروج اليوم الأحد في وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، يطالبون فيها الوالي شخصيا بالتدخل بعد عجز الإدارة والنادي الهاوي عن عقد جمعية استثنائية.

من المقرر أن تكون في حدود العاشرة صباحا

هذا ومن المقرر أن تكون الوقفة الاحتجاجية اليوم أمام مقر الولاية الجديدة بداية من الساعة العاشرة صباحا، وهو ما اتفق عليه أغلبية الأنصار الذين وافقوا على هذه الخطوة التي انتشرت على نطاق واسع نهاية الأسبوع الماضي، وبداية هذا الأسبوع عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، إذ حرصت حضور أكبر عدد ممكن من الأنصار لأجل إسماع صوتهم.

يريدون الضغط على المسؤولين لإيجاد حلول للفريق يريد الجراد الأصفر من وراء وقفتهم الاحتجاجية هاته الضغط على السلطات المحلية، من أجل إيجاد حلول عاجلة لفريق أهلي البرج الذي يعيش فترة صعبة قد تعصف به إلى المحترف الثاني الموسم القادم، والذي يبدو أكثر صعوبة من الموسم المنقضي بعد رفع عدد الأندية إلى 20 ناديا، وقد بدأت بوادر ذلك تنجلي بعد رغبة أغلب اللاعبين في تغيير الأجواء والسير على نفس نهج الإيفواري داودي إيسلا.

فقدوا الثقة في مجلس الإدارة ويطالبون تدخل الوالي عاجلا تأتي الوقفة الاحتجاجية التي ينوي الأنصار القيام بها صبيحة اليوم بعد انتظارهم ظهور حلول، منذ استقالة الرئيس السابق أنيس بن حمادي، حلول عجز عن تقديمها مجلس الإدارة الحالي، إذ لم يستطع ثلثيه لحد الآن الدعوة لعقد جمعية عامة استثنائية، ما أدى بالأنصار لفقد الثقة في عفافصة ومسعودان والبقية، ويرون الحل في التدخل العاجل للوالي من أجل جمع أعضاء الشركة وإيجاد حلول ملموسة في أقرب وقت ممكن.

طالبوا النادي الهاوي ومجلس الإدارة بوضع خلافاتهما لمصلحة الفريق تزامنا مع الوقف الاحتجاجية، طالب أنصار ومحبي أهلي البرج بنبذ الخلافات الموجودة بين النادي الهاوي ورئيسه الحواس رماش وبين أعضاء مجلس الإدارة ووضعها جانبا، لأن الأولى في الفترة الحالية هو الخروج بسفينة الفريق إلى بر الأمان، وهي التي تبقى مهددة بالغرق أكثر من أي وقت مضى، للتذكير الخلاف بين الجبهتين هو ما أدى بالرئيس السابق بن حمادي إلى رمي المنشفة. مطلبهم الأكبر قدوم شركة وطنية ورحيل الإدارة الحالية ما يريده الجراد الأصفر حلين، لا ثالث لهما، أما الحل الأول فهو وضع النقاط على الحروف وإيجاد خليفة لبن حمادي قبل نهاية هذا الأسبوع توازيا مع تسديد ولو قسط من مستحقات اللاعبين، أما الحل الثاني فهو المطالبة بقدوم شركة وطنية تسير الفريق ورحيل مجلس الإدارة الحالي الذي حسبهم لم يقدم أي شيء، بل أكثر من ذلك كان عبئا على الفريق بعدما قام عفافصة بتجميد الرصيد البنكي.

سيستمرون في الاحتجاج إلى غاية إيجاد حلول ملموسة  لن يكتف عشاق اللونين الأصفر والأسود بالوقفة الاحتجاجية المقررة اليوم أمام مقر الولاية، بل أن هذه الخطوة هي الأولى ستليها العديد من الخطوات، فإذا لم تستجب لمطالبهم ولم يقم الوالي بالتدخل أو إيجاد حلول قبل نهاية الأسبوع الجاري، فإن الأنصار سيستمرون في الاحتجاج الذي قد يمتد إلى مسيرات.

طارق بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: