المحترف الثاني

دفــــاع تاجنانت
المهلة تسوية مستحقات زاوي وطاقمه تنتهي اليوم
هل يف رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش بالوعد الذي قطعه على نفسه حين إلتقى مدربه كريم زاوي الأحد الفارط ويدفع له ما تم الإتفاق عليه، سؤال يطرح نفسه، على إعتبار أن المهلة التي طلبها الرجل الأول في الدياربتي حين إجتمع بالتقني العاصمي لتسوية مستحقاته المالية العالقة تنتهي اليوم، حيث أنه من المفروض أن يتحصل كريم زاوي على أجرة شهر ونصف مقابل عمله في الفريق، خلال الموسم الذي لم يكتب له أن ينتهي في آجاله بسبب وباء كورونا ومعلوم أن زاوي إتفق مع قرعيش على منحه مستحقات نصف مدة العقد المبرم، حيث راعى زاوي الظروف التي مر بها الفريق الذي لا يمانع البقاء على رأس عارضته الفنية الموسم المقبل شريطة أن يتحصل على مستحقاته المالية العالقة
زاوي ينتظر إتصالا من قرعيش ولن يتنقل إلى تاجنانت مرة ثانية
معلوم أن المدرب كريم زاوي إشترط على قرعيش تسوية قضية مستحقاته المالية العالقة، مقابل تجديد عقده مع الفريق تحسبا للموسم المقبل، ومن جهته الرجل الأول في الدياربتي طلب مهلة أسبوع ليسوى القضية، لذلك فالتقني العاصمي ظل ينتظر إتصالا من قرعيش يحمل له من خلاله أخبارا سارة، على إعتبار أن التقني العاصمي لن يتنقل مرة أخرى لتاجنانت، لأنه إتفق مع قرعيش على دفع ما تم الإتفاق عليه عن طريق الدفع البنكي، ويتوجب على زاوي الإطلاع فقط على حسابه البنكي ليتأكد من دخول الأموال من عدمها، ومن المفروض أن يكون ذلك على أقصى تقدير اليوم، لأن المهلة التي طلبها قرعيش تنتهي اليوم.
قرعيش قد يطلب مهلة إضافية
بشغف كبير ينتظر المدرب زاوي إتصالا من قرعيش، على إعتبار أن المهلة المتفق عليها تنتهي اليوم، غير أن بعض المصادر لم تستبعد أن يقوم الريش بطلب مهلة إضافية، حتى يتسنى له تسوية قضية مستحقات مدربه، وحسب ما علمناه أن قرعيش لم يعاود الإتصال بمدربه منذ إجتماعه به الأحد الفارط، وهو ما جعل التقني العاصمي يترّقب ما سوف يحمله الأسبوع الذي طلبه قرعيش لتسوية مستحقاته المالية، فكيف سيكون رد فعل كريم زاوي لو يتصل قرعي شبه ويطلب مهلة إضافية لتسوية مستحقاته المالية متحججا بهذا السبب أو ذاك.
زاوي يريد حسم الأمور مع قرعيش رغم أن العروض لا تنقصه
أكد المدرب كريم زاوي عقب إجتماعه بالرئيس الطاهر قرعيش، أنه يعطي الأولوية للدفاع، ويرغب في حسم الأمور مع الريش رغم أن العروض لا تنقصه، لذلك ألح علينا بأن ننقل للرأي العام الرياضي، في حوارنا معه على أن البقاء على رأس العارضة الفنية للدفاع من عدمه سيتأكد بعد أسبوع من إجتماعه بالرئيس قرعيش، وكأن بالتقني العاصمي يريد ترك باب المفاوضات مفتوحا لكل رئيس فريق يرغب في التعاقد معه، وفي الوقت نفسه تبقى الأولوية للدفاع الذي ترك بصمته فيه، رغم قصر الفترة التي عمل فيها على رأس العارضة الفنية للفريق.
المحضر البدني خضراوي وكّله للتفاوض مع قرعيش
كان من المفروض أن يلتقي المحضر البدني حمزة خضراوي منتصف الأسبوع الفارط بالرئيس الطاهر قرعيش للتفاوض حول الشق المالي، بناء على ما تم الإتفاق عليه خلال إجتماع زاوي برئيس الدفاع، غير أن خضراوي عاد وإتصل بالتقني العاصمي وطلب منه مفاوضة الريش نيابة عنه، وهو ما أكده زاوي في آخر مناسبة جمعتنا به، حيث قال أن زميله خضراوي وكّله للتفاوض مع قرعيش حول الشق المالي، ولن يتنقل بنفسه إلى تاجنانت بناء على ما كان مبرمجا، وفي المقابل علمنا أن مدرب حراس المرمى أجل الإجتماع به قرعيش إلى هذا الأسبوع، جدير بالذكر أن زاوي إقترح على الريش مساعدا جديدا ويتعلق الأمر بعبد الحق صراوية، تقني عاصمي سبق له العمل في المديرية الفنية للفاف.
التقني العاصمي يولي أهمية بالغة لقضية المستحقات
لم يخف المدرب زاوي أنه حين إجتمع بالرئيس الطاهر قرعيش الأحد الفارط، لم يترك أي أمر يخص الفريق، إلا وتطرق إليه مع الريش لاسيما قضية مستحقات اللاعبين، والطاقم الفني، حتى أن التقني العاصمي ذهب إلى أبعد حد حين أكد أن البقاء الموسم المقبل من عدمه على رأس العارضة الفنية للدفاع مرتبط أساسا بمدى إستجابة الطاهر قرعيش لشرط تسوية قضية المستحقات المالية بالنسبة للجميع، وكأنه يريد التحضير للموسم المقبل على أسس صحيحة ليست مبنية بالوعود، لأنه حين أشرف على الفريق وجد مجموعة منهارة نفسيا بسبب عدم حصولها على المستحقات المالية، ولأنه يعلم أن الموسم المقبل سيكون صعبا يريد وضع الريش أمام الأمر الواقع.
بقاء الطاقم الفني من عدمه مرهون بتسوية المستحقات المالية
لعل الشيء الذي إستخلصناه، من خلال تواصلنا الدائم مع المدرب كريم زاوي منذ إجتماعه بالرئيس الطاهر قرعيش الأحد الفارط، هو أن بقاء الطاقم الفني الموسم المقبل من عدمه مرهون بمدى وفاء الرجل الاول في “الدياربتي” بوعوده التي قطعها على نفسه بخصوص تسوية قضية المستحقات المالية العالقة، فالمهلة التي طلبها الريش تنتهي اليوم، والسؤال الذي يطرح نفسه هو هل ينتعش الحساب البنكي للمدرب كريم زاوي ومساعديه بحر هذا الأسبوع، أم أن الريش سيمدد حالة “السوسبانس” ويطلب مهلة إضافية من زاوي الذي أكد في حوارنا معه بأن الكرة في مرمى رئيس النادي.
حتى المدرب بسكري غادر الفريق وهو يدين للإدارة
الحديث عن قضية المستحقات المالية للطاقم الفني للدفاع الأخير الذي أشرف على “الدياربتي” يجرّنا للحديث عن قضية مستحقات المدرب مصطفى بسكري الذي غادر العارضة الفنية دون أن يفسخ عقده مع الفريق، بسبب عدم تسوية قضية مستحقاته المالية رفقة مساعديه، ولقد تزامن رحيل بسكري وقتها مع بداية تفشي وباء كورونا لذلك تعذر على زاوي الحصول آنذاك الحصول على الإجازة لأنه لم يتم فسخ عقد المدرب بسكري الذي ظل مدربا للدفاع بحسب موقع الرابطة الوطنية المحترفة إلى غاية توقيف البطولة بقرار من الفاف بمعنى أن قضية المستحقات العالقة لا تعني زاوي ومساعديه فقط.

قرعيش مطالب بمعالجة ملف الديون

الظاهر أن رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش، مقبل على فترة صعبة، في ظل تعالي الأصوات مطالبة بتسوية قضية المستحقات المالية العالقة، ولقد تبيّن مع مرور الوقت أن الفريق مرهق بالديون، وبات لزاما على الرجل الأول في الدفاع معالجة هذا الملف بجدية لتفادي الأسوأ الموسم المقبل، موسم ستكون فيها فرص تحقيق الصعود ضئيلة، يقابل ذلك سقوط 5 فرق إلى قسم الهواة مما يتطلب من الريش التحضير للموسم المقبل بجدية وتقليص حجم ديون الفريق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: