المحترف الثاني

قرعيش طلب مهلة لتسوية مستحقات زاوي زاوي: “أنا محبط نفسيا وأفكر في الرحيل

دفـــاع تاجنانت
قرعيش طلب مهلة إضافية لتسوية مستحقات زاوي
كما كان متوقعا، لم يقدر رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش على تسوية مستحقات المدرب زاوي في الموعد الذي حدده حين اجتمع بمدربه الأسبوع الفارط، حيث إنتهت المهلة التي طلبها قرعيش من مدربه لتسوية مستحقاته المالية، وسارع الريش للإتصال بالتقني العاصمي وطلب منه الصبر بعض الوقت، حيث طلب قرعيش مهلة إضافية قد تمتد إلى نهاية هذا الأسبوع، ومعلوم أن زاوي كان قد صرح أنه أعطى موافقته المبدئية لقرعيش للبقاء الموسم المقبل شريطة أن يتحصل على أمواله رفقة الطاقم الفني في غضون أسبوع، ورفض التقني العاصمي تأكيد بقائه في الفريق مادام لم يتحصل على مستحقاته.
زاوي مستاء ومحبط معنويا
خيبة أمل كبيرة أصابت المدرب كريم زاوي لأنه لم يتحصل على مستحقاته المالية في الآجال التي حددها قرعيش حين إلتقى به الأسبوع الفارط، وظهر التقني العاصمي محبط معنويا عندما تواصلنا معه أمس الأول، للإستفسار إن كان الرئيس قرعيش قد ضخ أمواله في حسابه البنكي بناء على الإتفاق المبرم بينهما الأسبوع الفارط، وقال زاوي أنه تواصل معه قرعيش عندما إنتهت المهلة التي طلب رئيس الدياربتي غير أنه تفاجأ حين طلب منه قرعيش مهلة إضافية تقدر بـ48 ساعة، لأنه تعذر عليه الوفاء بما وعده به.
يفكر في الرحيل والعروض لا تنقصه
في معرض حديثه، قال زاوي أنه محبط نفسيا ويفكر في الرحيل، وحسبه أن العروض لا تنقصه، غير أنه أعطى كلمة لقرعيش وكان يعلق أمالا كبيرة للحصول على أمواله رفقة الطاقم الفني الذي عمله في الفريق، وأكد زاوي أنه كان على قرعيش الوفاء بوعده لأنه بحاجة ماسة للأموال كونه رب أسرة على غرار أعضاء الطاقم الفني الذي عمله في الدفاع، جدير بالذكر أن زاوي كان قد لمح في وقت سابق إلى إمكانية رحيله وتغيير الأجواء حين تماطل قرعيش في دعوته للتفاوض، والسؤال الذي يطرح نفسه هو هل يفي قرعيش بوعده ويسوي قضية مستحقاته زاوي وأعضاء طاقمه الفني نهاية هذا الأسبوع، أم أنه سيطلب مهلة أخرى.
قرعيش شرع في الإتصال باللاعبين الذين إقترحهم زاوي
رغم أن الرئيس الطاهر قرعيش يشتكي من الأزمة المالية، إلا أنه في نفس شرع في التحضير للموسم المقبل، ومعلوم أنه دعا بعض لاعبي الموسم الفارط للتفاوض معهم، وكان المدافع فضيل أول لاعب يتفاوض مع الريش ويوافق على البقاء الموسم المقبل، وفي نفس الوقت علمنا أن الرجل في الدياربتي باشر عملية الإتصالات مع اللاعبين الذين إقترحهم عليه المدرب كريم زاوي حين إلتقى به الأسبوع الفارط، وقالت بعض المصادر أن قرعيش جسّ نبض بعض اللاعبين في إنتظار دعوتهم للتفاوض بشكل رسمي.
قيدوم، حميدة وكباري مدعوون للتفاوض نهاية هذا الأسبوع
يحاول الرئيس الطاهر قرعيش التكتم عن كل ما يتعلق بتحضيراته للموسم المقبل، حيث علمنا أنه دعا ثلاثة لاعبين من تعداد الموسم الفارط للتفاوض نهاية هذا الأسبوع، ويتعلق الأمر بكل من قيدوم، كباري وحميدة، الثلاثي منتظر أن يتنقل إلى تاجنانت نهاية هذا الأسبوع، وحسب ما علم أيضا أن قرعيش يراهن على بقائهم الموسم المقبل، خاصة أنهم مرتبطين بعقود مع الفريق، فضلا على أن المدرب زاوي حين إلتقى به الأسبوع الفارط، ألح عليه للحفاظ على الركائز وفي نفس الوقت سلّمه قائمة إسمية للاعيين لغرض تدعيم التعداد.
…………………………………………..
زاوي: “أنا محبط نفسيا وأفكر في الرحيل”
لم يخف المدرب زاوي أنه يوجد في حالة نفسية صعبة، لأنه كان يعلق أمالا كبيرة للحصول على مستحقاته المالية في الآجال التي حددها قرعيش حين إلتقى به الأسبوع الفارط، وقال التقني العاصمي أنه بات يفكر في الرحيل، وعن أمور أخرى تحدث يقول…
كيف الأحوال؟
الحمد لله، على غرار معظم الجزائريين نحاول التعايش مع الوضعية الصحية التي تعيشها البلاد، صحيح أن الأمور عرفت بعض الإنفراج، والحياة بدأت تعود لطبيعتها شيئا فشيئا، لكن الحذر لا يزال مطلوبا إلى أن يرفع الله عنا هذا الوباء
هل ضخ قرعيش أموالك في الحساب؟
للأسف، لم يفعل، صحيح أنه طلب مهلة أسبوع لتسوية قضية مستحقاتي المالية رفقة أعضاء الطاقم الفني الذي عمل معي، لكن إنتهت المهلة، ولم أتلق فلسا، حيث تواصلت معه وطلب مني أن أمهله 48 ساعة إضافية، وصراحة أنا محبط نفسيا.
وماذا تنوي أن تفعل؟
صراحة كنت أعلق أمالا كبيرة على “الرايس” لتسوية قضية مستحقاتي، أنا ربّ أسرة أحتاج للأموال، لا يعقل أن أقطع مسافة 400 كلم دون أن أتحصل على مستحقاتي، صحيح أنني أعطيت الأولوية للدفاع، لكن لا أخفي عنكم أصبحت أفكر في الرحيل، والعروض لا تنقصني، أنا إنسان جديّ، أحب أن تكون الأمور مضبوطة، وبهذه الطريقة لا يمكنني الإنتظار أكثر.
هل من إضافة؟
لم أجد الكلمات، صراحة أصبت بخيبة أمل كبيرة، وكنت أحسب “الرايس” قادرا على الوفاء بوعده، وإذا به يطلب مني مهلة إضافية، وربي يجيب الخير أخي، لأنني كما قلت لكم معنوياتي في الحضيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: