المحترف الثاني

مولودية العلمة  الأنصار يطالبون برئيس جديد ووجوه قديمة تريد الترشح 

كشفت مصادرنا الخاصة أن مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف، قد تلقت في الأيام القليلة الماضية تعليمة من قبل الوزارة الوصية، تنص على السماح للفرق الرياضية والجمعيات، بعقد الجمعيات العامة بعد تعليقها بسبب جائحة كورونا كوفيد 19، والخبر الذي إنتظره أنصار فريق مولودية العلمة كثيرا نظرا لوضعية الفريق المعقدة إداريا و الصراعات الموجودة بين أعضاء الشركة الرياضية و النادي الهاوي بخصوص تسيير الفريق في المرحلة المقبلة.

خبر السماح بعقد الجمعيات العامة إنتشر بقوة وسط الأنصار
وبعد حالة الترقب التي دامت لأيام وسط أنصار فريق مولودية العلمة بخصوص موعد عقد الجمعية العامة، وتأكيد النادي الهاوي بعد عودة رئيسه رقاب أنها مؤجلة لإشعار آخر وأنهم بصدد التحضير الفعلي للموسم الرياضي المقبل، في حين أن الشركة الرياضية ردت بالثقيل بتأكيدها أنها صاحب حق “الفيتو” ولن تسمح لغير أعضاءها بتسيير الفريق لمدة سنتين، إستبشر “البابيست” خيرا بعد وصول تعليمة الوزارة الوصية وهو ما اعتبره الأوفياء للبابية بداية الانفراج للخروج من المأزق الحالي خاصة بعد إنتشار الخبر وسط معاقل البابيست.

الشركة الرياضية تؤكد أنها مع خيار عقد الجمعية العامة
أكدت الشركة الرياضية لفريق مولودية العلمة أن قرار الوزارة بخصوص عقد الجمعيات العامة، هو قرار صائب وطال إنتظاره، خاصة وأن الوضعية الحالية للنادي الهاوي تعتبر سبب الصراع الحقيقي بين الطرفين، وبعد عودة الرئيس رقاب زادت حدة الخلافات بخصوص تسيير الفريق، كما أكدت المصادر القريبة من أعضاء مجلس الإدارة أنهم ينتظرون إنتخاب رئيس جديد للنادي الهاوي لوضع خطة عمل بخصوص الموسم المقبل خاصة أن رئيسه يعتبر عضو فعّال في مجلس إدارة الفريق.

بعض الوجوه الرياضية تطالب بحل الجمعية العامة
ونظرا للمستجدات الجديدة في بيت فريق مولودية العلمة، أبدت بعض الوجوه المعروفة في المدينة ومنهم مسيرون سابقون رغبة في التقدم لرئاسة الفريق مستقبلا، مشترطين حل الجمعية الحالية من قبل السلطات المعنية سواء البلدية أو مديرية الشباب والرياضة، وفتح باب الإنخراط للجميع دون حساسيات وحسابات، وهذا لتكون للجمعية العامة قوة الطرح وإقتراح الحلول للفريق والديمقراطية وقوة البرامج ستكون الأساس في إختيار المسؤولين الجدد في النادي الهاوي

البلدية لغاية الآن تلتزم الصمت
وبعد تعالي الأصوات بخصوص حل الجمعية العامة الحالية والتي تم تعيينها من قبل رئيس المجلس البلدي طارق حشاني الموسم الماضي بعد حالة التشنج التي عرفها بيت الفريق وقتها، لا يزال المير يلتزم الصمت لغاية الآن بعد المستجدات الأخيرة التي عرفها الفريق بعد عودة رقاب، وتصريح رئيس مجلس إدارة الفريق بخصوص رفضهم تسليم الفريق للنادي الهاوي وتأكيد أحقيتهم في التفاوض مع اللاعبين سواء القدامى أو الجدد.

المير كان قد أكد سابقا أنه مع الجمعية العامة
كان رئيس المجلس الشعبي البلدي للعلمة طارق حشاني، قد صرح لنا مباشرة بعد تأييد المجلس القضائي بسطيف بخصوص عودة الرئيس رقاب لممارسة مهامه، أنه لا يمانع في ذلك ما دامت العدالة إتخذت القرار، لكن العهدة الأولمبية إنتهت بتاريخ 31 ماي الماضي، وبالتالي وجب الذهاب للجمعية العامة لإتخاذ القرار المناسب سواء بإعادة إنتخاب رقاب أو تزكية غيره لقيادة فريق مولودية العلمة خلال الموسم المقبل الذي سيكون صعب بعد تغيّر نظام المنافسة.

سيشاور “الديجياس” بخصوص وضعية الفريق
وحسب ذات المصادر فإن رئيس المجلس الشعبي البلدي للعلمة طارق حشاني، سيكلم مدير الشباب والرياضة بعاصمة الولاية، لمعرفة رأيه في وضعية الفريق الحالية، خاصة أن التبليغ الرسمي من قبل رقاب بخصوص عودته للفريق لم تصل لمصالح البريد الخاصة بمكتب المير وهو ما جعل حشاني لغاية الآن لم يمضي على قرار إنهاء مهام أعضاء اللجنة المؤقتة التي كانت مكلفة بتسيير البابية خلال الموسم الماضي.

النادي الهاوي لم يصدر أي بيان لحد الآن
وعلى الرغم من خرجة رئيس مجلس إدارة الفريق صالح كراوشي بخصوص شروع النادي الهاوي في ترتيب البيت، وإستقدام اللاعبين للموسم المقبل مع التفاوض مع اللاعبين القدامى لتخفيض مبالغ الديون، وتأكيد كراوشي أن هذه من صلاحيات الشركة وليس النادي الهاوي وأنه غير معترف به لدى الشركة، إلا أن القائمين الجدد على الهاوي لم يقوموا بأي خطوة لغاية كتابة هذه الأسطر، على الرغم من أن البابيست إنتظروا رد قوي من قبل الناطق الرسمي للفريق لكن البيان الرسمي من إدارة النادي الهاوي لم يصدر لحد الآن، على الرغم من مرور أكثر من عشرة أيام على تأكيد رقاب أن العدالة قد أنصفته رسميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: