المحترف الثاني

مولودية العلمة الأنصار يضغطون لعقد الجمعية العامة رقاب غير متحمس لذلك

يعيش أنصار مولودية العلمة، حالة من القلق نظرا لوضعية الفريق المعقدة والتي لم تعرف الجديد خلال الأيام الماضية، على الرغم من تلقي مديرية الشباب والرياضة بعاصمة الولاية سطيف مراسلة رسمية من قبل الوزارة الوصية والتي تسمح بعقد الجمعيات العامة الإنتخابية للفرق الرياضية والجمعيات، وهو ما إستبشر له الأنصار نظرا لما عاشه الفريق، لكن الساعات الماضية لم تحمل الجديد للبابيست في ظل تعنت الأطراف المتصارعة في الفريق.

السلطات منحت أجل لغاية 31 ديسمبر
وعلى الرغم من إعلان بعض الوجوه المعروفة بالمدينة نيتها في الترشح لرئاسة النادي الهاوي بعد قرار الوزارة بالسماح لعقد الجمعيات العامة، إلا أن نفس التعليمة حسب مصادرنا أكدت أن المهلة التي يمكن عقدها للجمعيات تمتد لغاية نهاية السنة الحالية مما يعني أن أعضاء النادي الهاوي الحاليين بإمكانهم الإستمرار في تسيير الفريق لغاية 31 ديسمبر المقبل، مما جعل البعض يتراجع عن الفكرة لأن الوضع سيبقى على حاله لغاية نهاية السنة الحالية

رقاب يريد الدخول للموسم الجديد وهو رئيس
وحسب المقربين من رئيس النادي الهاوي العائد لبيت البابية بعد تأييد العدالة لحكم محكمة العلمة، فإنه يواصل التحضير للموسم الجديد وهو معزز بثقة كبيرة في النفس خاصة وأن المدة التي منحتها الوزارة للفرق لعقد الجمعيات العامة تمتد لغاية نهاية السنة الحالية ومازالت تفصلنا ثلاثة أشهر كاملة عن موعد إنتهاء الآجال، وهو يريد حسب ذات المصادر دخول الموسم الجديد وهو رئيس للفريق وهذا لرد الإعتبار لشخصه بعد ما جرى خلال السنة الماضية بعد إبعاده من الفريق.

البابية لحد الآن دون مدرب ولا لاعبين
وعلى الرغم من أن أغلب الفرق الرياضية قد ضبطت أوراقها وشرعت في عملية الإستقدامات تحسبا للموسم الجديد، إلا أن فريق مولودية العلمة مازال يصنع الحدث وسط الفرق الرياضية بمشاكله وعدم ترتيب أوراقه لغاية كتابة هذه الأسطر، وهو جعل “البابيست” في قمة الإستياء، خاصة أن صورة الفريق إهتزت على مستوى الساحة الرياضية، والبابية لغاية الآن لم تتفاوض مع أي لاعب سواء من القدامى أو الجدد الراغبة في ضمهم رسميا للتشكيلة، كما أن الطاقم الفني للفريق مازال لم يعرف لدى الأنصار بسبب ضبابية الصورة والصراعات بين الهاوي وأعضاء مجلس إدارة الفريق.

صراعات كبيرة بين الشركة والنادي الهاوي
ومع تحرك بعض الأطراف المعروفة بالمدينة لإحتواء الوضع وتقريب وجهات النظر بين أعضاء النادي الهاوي برئاسة سمير رقاب، والشركة الرياضية التي يترأسها صالح كراوشي، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل في ظل تمسك كل طرف بأحقيته في تسيير الفريق خلال الموسم الرياضي الجديد، خاصة أن كراوشي كشف في آخر تصريح أنه لن يتنازل عن التسيير الرياضي خاصة أن القانون يمنح رخصة للشركة بتسيير الفريق لمدة سنتين.

كل طرف يتصل باللاعبين لوحده
ومما زاد من تعطيل الأمور وتعفن الوضع أكثر هو أن كل طرف في الشركة أو النادي الهاوي يؤكد أنه الآمر الناهي في الفريق، وتم الإتصال باللاعبين الذين مازالوا يملكون عقود سارية المفعول مع البابية لغاية السنة المقبل من الطرفين، وهو ما جعل اللاعبين قلقين من هذه الوضعية ويريدون معرفة من يسير الفريق فعلا خاصة أن موعد العودة للتدريبات قد إقترب ولم يبق الكثير على عودة المنافسة الرسمية.

المدرب سبع لم يتلق أي إتصال للآن
وحسب مصادر مقربة من المدرب السابق لفريق مولودية العلمة والذي قاده خلال البطولة الماضية مصطفى سبع، فإنه لغاية كتابة هذه الأسطر لم يتلق أي إتصال من الإدارة الحالية سواء الهاوي أو الشركة خاصة أن اللجنة المؤقتة التي جاءت به للفريق قاد غادرت في صمت، الأعضاء الجدد للفريق لم يكشفوا عن أسماء المدربين الذين يرغبون في التفاوض معهم لتقلد منصب المشرف على الطاقم الفني للبابية خلال الموسم الجديد.

الناطق الرسمي لم يدل بأي تصريح
وعلى الرغم من أن الأنظار توجهت للمدير الإداري الجديد للفريق والذي يعتبر الناطق الرسمي بتفويض من رئيس النادي الهاوي سمير رقاب، إلا أنه أكد أنه لغاية الآن لا يوجد جديد وبمجرد إتضاح الرؤية سيتم عقد ندوة صحفية لإعلام الرأي العام بجديد الفريق من جميع النواحي، علما أن الوضعية الغامضة للفريق الذي يتواجد في مفترق الطرق جعل “البابيست” يضغطون لإيجاد الحلول.

حشاني كان له حديث مع رقاب أمس
أكدت مصادرنا الخاصة أن رئيس بلدية العلمة طارق حشاني كانت له محادثة هاتفية صباح أمس مع رقاب لمعرفة الجديد بخصوص الجمعية العامة بعد ضغط الأنصار لإيجاد الحلول في القريب العاجل، ويأتي تحرك المير بعد موقفه المتحفظ في الأسابيع الماضية لإقتراب موعد البطولة وضغط الأنصار لتحريك الأمور إداريا خاصة أن الفريق يعاني من الديون.

لم يتم الكشف عن فحوى المحادثات بينهما
وعلى الرغم من تحدث المير مع رئيس النادي الهاوي سمير رقاب أمس، إلا أن النقاط التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين لم يتم الكشف عنها لغاية الآن في إنتظار صدور قرارات قادم الساعات حسب مصادر مقربة من الطرفين والكل ينتظر عودة والي الولاية من عطلته وإستئنافه العمل بمكتبه صباح الغد الإثنين لإطلاعه على الوضعية.

نبيل. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: