المحترف الثاني

جمعية الخروب الأنصار يطالبون السلطات بالتدخل لاجتياز وضعية الانسداد

يدور الحديث داخل البيت الخروبي هذه الأيام عن مستقبل النادي، في ظل الأوضاع الراهنة، حيث ينتاب عشاق الجمعية قلق كبير، تجاه ما يحدث، سواء بارتفاع قيم الديون، أو ما ينتظر لايسكا في الموسم الجديد بعد تغيير نظام المنافسة، فضلا عن غموض الأمور داخل الإدارة، حيث يريد عشاق الجمعية الإسراع في بناء الفريق وهذا من خلال تشكيل إدارة قوية قادرة على تحمل مسؤولياتها ابتداء من الموسم الجديد، لاسيما وأن بعض الفرق باشرت عملية الانتدابات، في وقت أن الأمور تبقى غير واضحة داخل البيت الخروبي، وهو ما ضاعف حالة القلق بالنسبة للشياطين الحمر.

الأنصار يؤكدون أن السلطات المحلية مطالبة بتحمل مسؤوليتها
من خلال حديث عشاق الجمعية، أكدوا أن السلطات المحلية تبقى غائبة في الوقت الراهن، حيث أنها لم تبادر إلى إيجاد حلول للجمعية التي تبقى في مفترق طرق، بسبب ما تعيشه على مستوى الإدارة، وانسداد الأمور داخل البيت الخروبي، في ظل نهاية عهدة الرئيس السابق ذيب، الذي أكد رحيله عن إدارة الجمعية، موازاة مع عدم قدرة الديجيايس على تنظيم جمعية عامة، ولهذا يصر أنصار الجمعية على السلطات من أجل التحرك وإيجاد حل لهذه القضية الشائكة، وإنقاذ موسم الجمعية، لاسيما في ظل ضيق الوقت واقتراب موعد انطلاق التحضيرات للموسم الجديد.

يريدون الضغط على السلطات للتحرك
بالنظر للوضع الحالي الذي يعيشه الفريق الخروبي، وغموض الأمور داخل بيت الجمعية، انتفض أنصار لايسكا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أكدوا أن مطلبهم الحالي هو تحرك السلطات لإيجاد حل لهذه الوضعية المعقدة التي تعيشها الجمعية، حيث أكدوا أنهم سينظمون وقفة احتجاجية في قادم الأيام إذا ما تواصلت الأمور بهذا الشكل، يحدث هذا في ظل تحرك بقية منافسي الجمعية لتجهيز فرقهم تحسبا للموسم الجديد، مع تواصل غموض مستقبل الفريق الخروبي الذي لم يجد ضالته إلى حد الآن.

موعد انطلاق التحضيرات اقترب ولايسكا دون إدارة
كانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد أعلنت قبل ساعات، عن موعد انطلاق التحضيرات للموسم الجديد، فيما يخص الأندية المحترفة، إضافة إلى أندية القسم الثاني، حيث رخصت للفرق الرياضية بمباشرة التحضيرات للموسم الجديد انطلاقا من تاريخ 15 سبتمبر المقبل، حيث أنه يفصلنا أسبوعان فقط عن هذا الموعد، وفي وقت تتسابق فيه الأندية على اللاعبين، وتتجه لإنهاء عملية الانتدابات، لا تزال الجمعية إلى حد الآن دون إدارة تشرف على تحضيرها للموسم الجديد، في ظل الركود الذي تعيشه بسبب نهاية عهدة الرئيس الحالي، فضلا عن منع عقد الجمعيات العامة، ما سيجعل الفريق يخسر الوقت قبل تعيين رئيس يقود لايسكا خلال الموسم الجديد.

رحيل ذيب مؤكد وجهز كل شيء لعقد جمعية عامة
وبخصوص قضية الإدارة الحالية التي يقودها ذيب، فإن هذا الأخير فقد أكد مجددا أن استقالته لا رجعة فيها، حيث جهز كل الوثائق المتعلقة بعهدته على رأس لايسكا، معربا عن رغبته في الرحيل، مثلما صرح به ليومية المحترف قبل أيام، مؤكدا أن قرار الاستقالة لا رجعة فيه، وعلى هذا الأساس جهز كل الأمور المتعلقة برحيله، وبالأخص التقرير المالي لهذا الموسم، الذي سلم لمحافظ الحسابات قبل أيام من الآن، وهي الخطوة التي تسبق موعد الجمعية العامة، ليترسم رحيله بشكل نهائي عن إدارة لايسكا هذا الموسم.

ينتظر المرور على الجمعية العامة ولكن..
مثلما أشرنا إليه في أعداد سابقة، أنهت إدارة الجمعية التقرير المالي الخاص بهذا الموسم، وسلمته لمحافظ الحسابات، الذي علمنا أنه صادق عليه، وأعاده لإدارة الجمعية قبل أيام من الآن، وبهذا تكون إدارة الجمعية قد أنهت كل الترتيبات المتعلقة بالتقرير المالي للموسم الحالي، وتنتظر فقط عرضه في جمعية عامة قادمة، قبل ترسيم رحيل ذيب الذي انتهت عهدته، وفي نفس الوقت أكد استقالته وعدم رغبته في المواصلة إلى غاية الموعد الرسمي لنهاية العهدة الأولمبية، ألا وهو 31 ديسمبر المقبل.

تحفظ الديجياس عن الرد عرقل انطلاقة الفريق
رغم أن إدارة الجمعية أنهت كل الترتيبات المتعلقة بعقد الجمعية العامة والمنصوص عليها في القانون، حيث جهزت التقارير المالية، إضافة إلى مراسلة هيئة الديجياس لتحديد موعد من أجل عقدها، ولكن الديجياس تحفظت عن الرد سريعا على طلب ذيب، بما أن الجمعيات العامة في الوقت الراهن تبقى ممنوعة إلى أجل غير مسمى، وهذا بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، ومنع الاجتماعات مهما كانت طبيعتها وبكل أنواعها، هذه المعطيات أخلطت جميع حسابات لايسكا ووضعتها في وضع غامض غير مألوف، لاسيما وأن الصائفة الحالية ستكون مفصلية في مستقبل الجمعية التي تتواجد في مفترق طرق.

سن إجراءات اضطرارية لرفع المنع عن الجمعيات العامة الحل المتبقي
أكدت مصادر أن الفريق الخروبي قد يتمكن من مبارحة النفق المظلم الذي دخله هذه الصائفة بسبب قضية منع عقد الجمعيات العامة، في حالة واحدة، وحسب ذات المصادر فإن وزارة الشبيبة والرياضة تفكر في رفع المنع عن عقد الجمعيات العامة للفرق الهاوية، وباشرت التفكير في كيفية إعداد بروتوكول يسمح بعقد هذه الجمعيات مع مراعاة الظروف الصحية التي تمر بها البلاد، والأكيد أن هذه المستجدات لو تترسم ستصب في صالح لايسكا التي ستكون المستفيد الأكبر من هذه القضية، للخروج من حالة الانسداد التي أقلقت الشياطين الحمر.

الحديث عن إدارة بقيادة الديريكتوار يخيف الأنصار
ومع هذا، يبقى احتمال تسيير الجمعية في المرحلة المقبلة عن طريق ديريكتوار وارد، إلى أبعد حد، لاسيما مع إعلان ذيب عن استقالته، واستحالة تنظيم جمعية عامة انتخابية (إلى غاية كتابة هذه الأسطر)، لتعيين رئيس قادم للفريق الخروبي، وفي حال تواصل منع عقد الجمعيات العامة إلى أجل غير مسمى، ومع حاجة لايسكا إلى دماء جديدة في أقرب وقت لبناء الفريق قبل دخول غمار المنافسة، فإن إدارة النادي الخروبي عن طريق الديريكتوار تبقى أقرب الاحتمالات للتجسيد على أرض الواقع، إذا ما قبلت الديجياس استقالة ذيب في هذه الفترة، ولو أن أنصار الجمعية يرفضون سياسة البريكولاج ويريدون انتخاب رئيس قادر على تحمل مسؤولية قيادة لايسكا.

محمد الهادي قيطوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: