المحترف الثاني

اتحاد عنابة مجلس الإدارة أمام تحديات كبيرة أبرزها تسوية مستحقات اللاعبين

سيكون مجلس إدارة الشركة بعدما أخذ على عاتقه تسيير الفريق سيكون هذا الموسم أمام تحديات كبيرة جدا على كافة الأصعدة ولعل أهمها الجانب المالي نظرا للأزمة الحادة التي يتخبط فيها الفريق العنابي في المدة الأخيرة، حيث سيكون مجلس الإدارة مجبر على إيجاد الحلول لهذه الأزمة وذلك من خلال البحث عن مصادر تمويل جديدة وعدم الاعتماد فقط على إعانات الدولة، كذلك من بين التحديات التي تنتظر إدارة الشركة هذا الموسم القيام بانتدابات نوعية ومدروسة لتفادي الوقوع في نفس أخطاء العام الماضي، من جهة أخرى يجب على مجلس إدارة الشركة اللعب على ورقة الصعود صحيح أن المأمورية لن تكون سهلة مادام أن مجموعة الفريق قوية وصعبة ومع ذلك على الإدارة تحديد الصعود هدفا للفريق خاصة أن الأنصار يعلقون أمالا كبيرة على إدارة زعيم لإعادة الاتحاد إلى مكانته الطبيعية والحقيقية.

تسوية ديون لاعبي الموسم ما قبل الفارط المقدرة بـ3 ملايير و600 مليون
إن التحدي الأول الذي ينتظر مجلس إدارة الشركة الرياضية ذات الأسهم اتحاد عنابة هو تسوية مستحقات وديون لاعبي الموسم ما قبل الماضي والمقدرة حسب الرابطة المحترفة بـ 3 ملايير و600 مليون سنتيم حتى يتسنى لإدارة الفريق القيام بالاستقدامات وجلب لاعبين جدد لأن عدم تسديد الديون سيمنع الاتحاد من الاستقدامات،
القيام بانتدابات نوعية ومدروسة
هذا ويجب على إدارة فريق اتحاد عنابة الحالية القيام باستقدامات نوعية ومدروسة لتفادي تكرار نفس الأخطاء التي ارتكبت الموسم الماضي وهذا ما أثر سلبا على نتائج الفريق مادام أنه ضيع الصعود وعليه على إدارة الاتحاد أخذ كامل الوقت لجلب خيرة اللاعبين الذين بإمكانهم تقديم الإضافة للفريق العنابي.

لعب ورقة الصعود في مجموعة قوية جدا
في ذات السياق، مأمورية الفريق العنابي لن تكون سهلة بالمرة الموسم نظرا للمجموعة الصعبة والقوية التي يتواجد فيها، فضلا عن المنافسة الشرسة من بعض الفرق المعروفة والعريقة في هذه المجموعة وبالتالي وجب تكوين فريق قوي وتنافسي يلعب ورقة الصعود بكل قوة.

البحث عن مصادر تمويل جديدة للحد من الازمة المالية
على صعيد آخر ستكون إدارة فريق اتحاد عنابة مجبرة على البحث عن مصادر تمويل جديدة للحد من الأزمة المالية التي يتخبط فيها الاتحاد في المدة الأخيرة مع عدم الاعتماد على إعانات الدولة فقط، لأن الدولة في أزمة مالية بسبب جائحة كورونا وعليه وجب البحث عن مصادر تمويل أخرى خصوصا أن الفريق مقبل على تحديات كبيرة.

مجلس إدارة الشركة لا يملك الحق في الخطأ
هذا ولا يملك مجلس إدارة الشركة الرياضية ذات الأسهم اتحاد عنابة الحق في الخطأ حتى يشرف ثقة السلطات والأنصار الذين تمنوا عودة عبد الباسط زعيم وإدارته للفريق حتى يقود الاتحاد إلى المحترف الأول، صحيح أن المهمة صعبة لكن بتوحيد الجهود وتضافرها سيعود الفريق إلى مكانته الطبيعية والحقيقية.

إعادة هيكلة الفريق على كافة الأصعدة ضروري
من بين النقاط التي ركزت عليها الإدارة وستواصل التركيز عليها هي الهيكلة الإدارية للفريق العنابي مادام الإدارة كانت دائما من بين نقاط ضعف الاتحاد، لكن هذه المرة الأمر مختلف تماما في ظل وجود إدارة قوية ومهيكلة بقيادة المدير العام محمد لعشيشي ومدير الإدارة حسين علوي، فضلا عن كفاءات أخرى في مختلف المجالات تؤكد نية الإدارة في بناء فريق مهيكل ومنظم.

الفريق العنابي يستفيد من مقر جديد
من جهة أخرى سيستفيد الفريق العنابي عن قريب من مقر جديد بمواصفات عالمية يليق بسمعة فريق بحجم اتحاد عنابة، حيث ستكون به إدارة الفريق العنابي فيه بكل أقسامها، وهذا بعد الاتفاقية التي أبرمت مؤخرا بين إدارة الفريق وصاحب المقر الذي تمت تهيئته بكل المستلزمات حيث سيكون هذا المقر لاستقبال اللاعبين والطاقم الفني الأسبوع المقبل.

بالح يؤكد بقاءه في الفريق لموسم آخر
كشف المهاجم المتألق في فريق اتحاد عنابة صدام حسين بالح بقاءه في الفريق العنابي رغم أنه لم ينل مستحقاته المالية منذ مدة، ومع ذلك قرر البقاء والمواصلة في الفريق لموسم آخر خاصة أن بالح كان الموسم الفارط من بين أحسن اللاعبين وهذا ما جعل الأنصار يرتاحون لبقائه في الفريق.

العروض تتهاطل عليه لكنه فضل البقاء
هذا وكشف بالح دائما لمقربيه أن لديه العديد من العروض من فرق تنشط في المحترف الأول ومع ذلك فضل الاستقرار والاستمرار في اتحاد عنابة، خاصة أنه وجد راحته في هذا الفريق، فصلا عن أنه محبوب الجماهير الأول ومن دون منازع.

رائد. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: