المحترف الأول

إتحاد بسكرة: بوفليغة، لخذاري، ودخية سيجلسون على طاولة المفاوضات

تستأنف إدارة الإتحاد عملها في التحضير للموسم الجديد، بعد راحة قصيرة في نهاية المهمة التي قادتها إلى العاصمة على امتداد أسبوع كامل، حيث سيكون الرهان الجديد لأعضاء المكتب المسير، إنهاء ملف تجديد الركائز قبل نهاية الأسبوع الجاري، في ظل إدراكها لحاجة الفريق الحفاظ على استقراره من الناحية الفنية، لاسيما بعد قرار التخلي عن 12 لاعبا بما يمثل نصف التعداد.
بوفليغة، لخذاري، ودخية سيجلسون على طاولة المفاوضات
ومعلوم أن إدارة الإتحاد كانت قد فتحت ملف تحديد الركائز منذ حوالي أسبوعين، أين جلست مع عدد معتبر من اللاعبين الذين جدد بعضهم بصفة رسمية، في الوقت الذي حال الوقت دون تجديد البعض الأخر، لاسيما بعد تنقل ثنائي الإدارة الرئيس بن عيسى والمناجير العام لعاصمة، حيث سيكون الموعد في الساعات المقبلة مع جلوس الثلاثي المتبقي بوفليغة، لخذاري ودخية على طاولة المفاوضات.
الأمور شبه محسومة مع بوفليغة
وكان المناجير العام للإتحاد قد تواصل خلال الأسبوع الماضي، مع المدافع متعدد المناصب إقبال بوفليغة، أين تمكن من الوصول معه إلى أرضية اتفاق تقضي بمواصلته، وهو الذي أكد مرارا وتكرارا على أنه مرتاح في الفريق ولا يجد سببا يدعوه للتفكير في المغادرة خصوصا إذا وجد مشكله المالي طريقه إلى الحل، حيث يظل تجديد عقد ابن الطاهير لموسمين إضافيين أمرا شبه محسوما.
الإدارة واثقة من كسب رهانها مع دخية ولخذاري
وحسب المعطيات التي بحوزتنا تبدي إدارة الإتحاد ثقة كبيرة في قدرتها على إقناع الثنائي الأخير المتواجد في قائمة الركائز، ويتعلق الأمر بكل من القائد لخذاري ومتوسط الميدان حاتم دخية، حيث ستستغل رغبة اللاعبان في مواصلة المشوار مع الإتحاد من جهة، والعلاقة الطيبة التي تربطها بهما من أجل إقناعهما بإستكمال المشوار مع الفريق لموسمين إضافيين، وهو الأمر الذي سيتضح في غضون الساعات القليلة المقبلة.
لخذاري تفاوض مع النصرية ولا يزال متمسكا بالإتحاد
وبالحديث عن قائد الإتحاد لخذاري، كان الأخير قد تفاوض في اليومين الماضيين بشكل رسمي مع مسيري نصر حسين، بعد العرض الذي تلقاه منذ حوالي أسبوع من ذات الفريق مثلما سبق وأن أكدناه، حيث استمع ابن حي الضلعة لمقترحاتهم رغم أنه لا يزال متمسكا بالمواصلة ويمنح الأولوية للإتحاد كما أكده لنا في تصريحاته.
حتى دخية مطلوب ومستقبله سيتضح بعد لقائه بالمسيرين
وعلى غرار قائد التشكيلة البسكرية، تلقى متوسط ميدان الإتحاد حاتم دخية العديد من العروض منذ توقف البطولة، ومع ذلك لا يزال المعني لم يفصل بعد في مستقبله، بما أنه يرغب في البقاء ويمنح الفريق الأولوية، حيث ستكون الجولة الأخيرة من المفاوضات التي ستجمعه بالمسؤولين حاسمة بالنسبة لاستمراره من عدمه، خصوصا وأن موعد استئناف التحضيرات أصبح وشيكا.
قضية المستحقات العالقة أبرز مطالب الثنائي
وإذا كان الثنائي لا يمانع في المواصلة مع الإتحاد، والأكثر من هذا يمنح الفريق الأولوية رغم العروض التي تلقاها، فإنه يصر على إيجاد حل لوضعيته المالية خلال جلسة المفاوضات التي ستجمعه بالإدارة، حيث علمنا أن القائد لخذاري ومتوسط الميدان دخية يدينان بعديد الأجور العالقة من الموسم الماضي والذي سبقه، وهي الجزئية التي ستكون العنوان الأبرز للقائهما بالإدارة.
بوعافية وبناي مرتبطان ولا مجال للتفريط فيهما
الثنائي الأخير المتواجد ضمن قائمة الأسماء المحتفظ بها من تعداد الموسم الماضي، هما ثنائي وسط الميدان بوعافية وبناي اللذان يتواجدان محل ارتباط مع الإتحاد لموسم إضافي، وهو الثنائي الذي كان من ضمن أبرز الأسماء خلال مشوار الإتحاد الموسم المنقضي، ما يجعل أمر التفريط فيه من قبل الإدارة أمر غير مطروح على الإطلاق، رغم ما يثار بخصوص وضعيته المالية وهي القضية التي ستعرف طريقها إلى الحل بما يضمن استمرارهما إلى غاية نهاية عقديهما.

لخذاري: “نعم تفاوضت مع النصرية لكن الأولوية للإتحاد وإذا اتفقت مع الإدارة سأجدد”
أكد قائد الإتحاد عادل لخذاري أنه لا يزال متمسكا بمواصلة المشوار مع الإتحاد، رغم العروض التي تلقاها في الأسابيع الماضية، مشيرا أنه سيجلس مع الإدارة لمناقشة العديد من الأمور، قبل حسم قراره النهائي، نافيا في ذات السياق ما تم تداوله حول توقيعه الرسمي في نصر حسين داي.
بداية كيف هي أحوالك عادل؟
الحمد لله بخير، أنا في طريق العودة إلى بسكرة من العاصمة أين قضيت بعض الأيام هناك لاسترجاع أنفاسي، الموسم الكروي أصبح على الأبواب، لذلك أصبح لزاما العودة إلى التدريبات الفردية مجددا قبل استئناف العمل مع المجموعة.
حديث قوي يثار عن انتقالك للنصرية، هل يمكن أن تضع أنصار الإتحاد في الصورة؟
أنا في نهاية عقدي مع الإتحاد، لذلك من الطبيعي أن يكون لدي عروض من فرق أخرى، حتى أكون واضحا وصريحا أؤكد أنني تفاوضت في اليومين الماضيين مع إدارة النصرية، استمعت لمقترحاتهم احتراما للفريق وهذا كل ما حدث، أما ما يثار حول توقيعي بشكل رسمي فالأمر غير صحيح على الإطلاق، وهنا أود أن أوضح نقطة مهمة.
تفضل… ؟
خلال تواجدي بالعاصمة في الأيام الماضية، التقيت الرئيس بن عيسى وتحدثنا في عديد الأمور التي تخص الإتحاد، وأعلمته بخبر حصولي على عرض من النصرية، تفاوضي مع فريق آخر لا يعني في مطلق الأحوال بأنني سأغادر، لأن مثل هذه التفاصيل تظل عادية بالنسبة لأي لاعب.
إمكانية تجديد عقدك تبدو واردة من خلال ما يظهر من حديثك، أليس كذلك؟
سبق وأن أكدت لك في وقت سابق أنني أمنح الإتحاد الأولوية، أنا ابن الفريق وفكرة المغادرة هي أخر الحلول المطروحة بالنسبة لي، سيكون لي لقاء مع الرئيس بن عيسى في الساعات المقبلة وبناءا عليه سأصدر قراري النهائي، أتمنى أن نصل إلى أرضية اتفاق، لأنني أرغب في البقاء وهو الأمر نفسه الذي لمسته في حديثي مع الرئيس، الذي عبر لي عن رغبته في استمراري.
مشكل المستحقات سيكون مطروحا خلال هذا اللقاء، أليس كذلك؟
لدي العديد من الأجور العالقة التي لم أحصل عليها من الموسم الماضي وحتى الذي سبقه، صبرت كثيرا طيلة الفترة الماضية، لأن وضعية الفريق في المنافسة كانت تقتضي عدم فتح الملف، الإدارة تعرف جيدا التضحيات التي قدمتها والدور الذي قمت به للحفاظ على الإستقرار داخل المجموعة الموسم الماضي، صحيح أن المشكل المالي يقلقني بعض الشيء، لكن هناك بعض الأمور التي ينبغي، نتحدث فيها بخصوص الجانب الرياضي، لأن الموسم سيكون شاقا ومختلف كليا عن سابقه من الناحية التنافسية، خصوصا وأن هناك أربع فرق ستكون معنية بالسقوط.
كلمة أخيرة في نهاية هذا الحوار؟
أتمنى أن أجد أرضية اتفاق مع الإدارة حتى أحسم مستقبلي، بما يمكنني من التحضير للموسم الجديد في أريحية نفسية، لأن ما ينتظرنا سيكون شاقا خاصة بعد الفترة الطويلة التي توقفت فيها المنافسة، هناك رغبة متبادلة في هذا السياق والأكيد أن الأمور ستتضح أكثر خلال لقائي بالرئيس.

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: