المحترف الأول

أهلي البرج رماش: “اتفقنا مع بوزناد والأموال هي ما يضمن الانطلاقة

ردا على الأخبار التي قالت بأن بوزناد لم يتفق، بل أنه وضع شروطه على طاولة الإدارة وربطها بموافقته النهائية، أكد رئيس النادي الهاوي الحواس رماش في حوار خص به جريدة “المحترف” أنه تم الاتفاق فعليا مع نذير بوزناد على العودة إلى منصبه، الذي كان قد استقال منه في وقت سابق.

“لو لم تكن لبوزناد نية في العمل معنا ما كان ليحضر الاجتماع”

رماش، أكد أن بوزناد لديه رغبة كبيرة في العودة إلى منصبه والعمل على إيجاد حلول لما يعاني منه الفريق منذ مدة طويلة، وأن الاتفاق قد تم بينهما بشكل رسمي، إذ قال: “لو لم تكن لبوزناد نية في العمل معنا لما كلف نفسه عناء التنقل إلى البرج واجتماعه معنا، لقد اتفقنا معه بشكل نهائي وسيكون المدير العام للفريق في منصب يعرفه جيدا”.

“وقعنا معه لعام ووضعنا شروطنا”

عاد رئيس النادي الهاوي لتفاصيل العقد الذي وقعته الإدارة مع بوزناد والذي قام على شروط متبادلة بين الطرفين، يهدف فيها كل طرف إلى ضمان حقوقه كاملة عندما تقتضي الضرورة وقال في هذا الشأن: “لقد وقعنا مع بوزناد عقد يمتد لعام كامل، وقمنا بوضع شروطنا وهي الشروط التي تسمح لنا بفسخ العقد إذا لم تتحقق الأهداف”.

“بوزناد وضع شروطه وطلب توفير الأموال أولا وهذا شيء منطقي”

واصل رماش حديثه عن الشروط المتبادلة بين الإدارة وبوزناد، مشيرا إلى أن المدير العام القديم الجديد وضع هو الآخر شروطا تعتبرها الإدارة منطقية ووافقت عليها إذ قال: “بوزناد أيضا وضع شروطه الخاصة وشيء منطقي أن يطلب توفير الأموال، طلب محل الإقامة وما إلى غير ذلك، كما اتفقنا معه على الأجرة وأيضا إذا لم نوفر له هذه الشروط بإمكانه فسخ العقد”.

“صحيح طالب بمستحقاته العالقة ولم يطلب لا القليل ولا الكثير”

لم يخفي الرئيس أن بوزناد طالب بمستحقاته العالقة، والتي كنا قد تحدثنا عن هذا الشرط بالذات بعد الاجتماع الذي تم فيه الاتفاق على عودة المدير العام، رماش عرج على هذه النقطة قائلا “صحيح بوزناد طلب منا تسوية مستحقاته، هو يدين بـ8 أشهر كاملة ولكنه لم يطلب منا تسوية لا القليل ولا الكثير من مستحقاته”.

“نريد حلا مشكلة لجنة المنازعات في القريب العاجل وإذا تأخرنا سنكون الخاسر الأكبر”

تسابق إدارة أهلي البرج الزمن، فيما يخص تجاوز مشكلة لجنة المنازعات التي استقبلت شكاوي أكثر من 10 لاعبين هي مرشحة للزيادة أكثر، ومن أجل ذلك هي تبحث عن حلول عاجلة، ما أكده رماش عندما قال: “نحن نبحث عن حلول عاجلة من أجل تجاوز مشكلة لجنة المنازعات، وهي الأهم بالنسبة إلينا في الوقت الراهن لأننا سنكون الخاسر الأكبر إذا تأخرنا”.

“لا يمكن حل أية مشكلة دون وجود الأموال”

واصل رماش حديثه عن جوهر المشكلة والمتمثل في شكاوي لجنة المنازعات، وقال بخصوص التوصل إلى حل للمشكلة “كما قلت نحن نركز كثيرا على هاته النقطة ونعتبرها أولى الأولويات، ولكن لا يمكن حل هذه المشكلة، إلا بوجود الأموال، فمن غير المعقول أن تستدعي لاعب وتطلب منه السماح في جزء من مستحقاته دون مقابل .”

“عندما تتوفر الأموال سنعيد الاتصال ببوزناد كما سبق واتفقنا”

في سؤالنا عن موعد عودة نذير بوزناد إلى البرج، بعدما طار إلى العاصمة عقب اتفاقه مع الإدارة على العودة، كان رئيس النادي الهاوي صريحا معنا في هذه النقطة وقال: “بوزناد سيعود عندما نجهز له الأموال، عندما نفعل ذلك سنتصل به، وهو بدوره سيبدأ عمله من خلال الاتصال باللاعبين والطاقم الفني والتفاوض حول مستحقاتهم “.

“رتبنا الأولويات والحديث عن الرئيس ليس أولوية حاليا”

أشار رئيس النادي الهاوي إلى أن الوقت غير مناسب للحديث عن خليفة الرئيس المستقيل أنيس بن حمادي، مؤكدا أن الأولوية اتقاء شر لجنة المنازعات التي تهدد تعداد الفريق إذ قال: “رتبنا أولوياتنا ونحن نركز في الوقت الراهن على تحقيق الانطلاقة رفقة بوزناد، ومعالجة مشكل لجنة المنازعات وبعدها يمكنهم الحديث عن خلافة الرئيس المستقيل”.

“يوجد في رصيد الفريق 1.5 مليار فقط وهي مجمدة”

أكد الحواس رماش إلى أن مشكل الأموال لا زال مطروحا، لأن رصيد الفريق به 1.5 مليار فقط، مفندا الأخبار التي تقول بأن في الرصيد 5.7 مليار سنتيم و قال: “من الذي قال بأن في الرصيد 5.7 مليار سنتيم، رصيد الفريق به في الوقت الحالي 1.5 مليار فقط، وهو مجمد من طرف الدائنين الذين يطالبون بأموالهم”.

“اتصالاتنا مستمرة بشأن قدوم شركة وطنية ولم نتحدث لا مع نفطال ولا مع كوسيدار”

رشحت بعض التقارير كل من شركتي كوسيدار أو نفطال لشراء أسهم الشركة الرياضية وتسيير الفريق في الموسم القادم، وهي الأخبار التي نفاها رماش معتبرا إياها كلام شارع وقال: “اتصالاتنا بشأن قدوم شركة وطنية متواصلة على قدم وساق، ولكننا لم نتحدث لا مع نفطال ولا مع كوسيدار وكل ما يقال هو حديث شارع”.

“الوالي بجانب الفريق ووعد بالمساعدة”

ختم رئيس النادي الهاوي الحواس رماش حواره مع جريدة المحترف مؤكدا أن أهلي البرج يلقى كل الدعم من الوالي، الذي وعد بالمساعدة “الوالي أكد لنا أنه بجانب الفريق وما اهتمامه بالاجتماعات والتقارير إلا دليل على ذلك، لقد وعدنا بالمساعدة والمساهمة في انفراج الأزمة ونحن ننتظر ذلك قريبا”.

حاوره طارق بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: